لقاء تعريفي بالمؤتمر الوطني للفائقين والموهوبين بتعليمية أبوظبي والغربية

نظمت ادارة ذوي القدرات الخاصة بوزارة التربية والتعليم بالتعاون مع منطقة أبوظبي التعليمية والمنطقة الغربية امس لقاء تعريفيا للمؤتمر الوطني للفائقين والموهوبين ، الذي تنظمه ادارة برامج ذوي القدرات الخاصة تحت رعاية الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع خلال الفترة ما بين الثالث عشر والخامس عشر من شهر مارس المقبل بمقر غرفة تجارة وصناعة دبي. حضر اللقاء احمد شعيب موجة التربية الخاصة ومدير مركز ذوي القدرات الخاصة بأبوظبي وايوب حبيب رئيس قسم الاعلام التربوي بوزارة التربية والتعليم وسيف نايل عضو اللجنة الاعلامية والموجهون والموجهات وممثلو ادارات المدارس والاخصائون الاجتماعون والنفسون وممثلو المدارس النموذجية بأبوظبي والمنطقة الغربية. وأكد احمد شعيب ان الهدف من المؤتمر الوطني للفائقين والموهوبين هو الوصول الى طريق لاكتشاف الموهوبين ووضع برامج للاهتمام بهم ولتنمية الموهبة لديهم. كما قدم تعريفا للموهوب والمتفوق عقليا والمبدع والبرامج التي تقدم للموهوبين وهي (الاثراء والاسراع) واوضح ان الاثراء يقصد به الاثراء والاغناء للبرامج التربوي او التعليمي للطفل الموهوب في اي مرحلة تعليمية بحيث يتم تزويد الطفل بنوع جديد من الخبرات التعليمية تعمل على زيادة خبرته في البرنامج التعليمي بحيث تختلف تلك الخبرات عن الخبرات المقدمة للطفل في الصف العادي. وينقسم الاثراء الى افقي ورأسي. والافقي يعني تزويد الموهوب بخبرات غنية في عدد من الموضوعات المدرسية والرأسي يعني تزويد الموهوب بخبرات غنية في موضوع من الموضوعات المدرسية. كما اشار الى ان (الاسراع) يعني العمل على توفير الفرص التربوية التي تسهل التحاق الطفل الموهوب بمرحلة تعليمية ما في عمر اقل من نظرائه من الاطفال العاديين او اجتيازه لمرحلة تعليمية في مدة زمنية اقل من المدة التي يحتاجها الطفل. وذكر ايوب حبيب ان هناك استراتيجية للاهتمام بالموهوبين وذلك للحد من الهدر من اقتصاديات التعليم المتمثل في اهمال رعاية هذه الفئة. ومساعدة هذه الفئة تطوير قدراتها وتنمية استعداداتها لما يمثلونه من اضافات للمعرفة الانسانية. والتوجه الحديث الى استثمار الثروة البشرية لان عائدها افضل فائدة واعم نفعا. واوضح ان المؤتمر يعد اقصر الطرق لانجاح هذه الاهداف ولتسليط الاضواء على هذه الفئات قائلا: هناك اهداف للمؤتمر تتمثل في عدة نقاط وهي: الاستثمار الامثل لدعم ومؤازرة المؤسسات المجتمعية والاكاديمية والمراكز العلمية والهيئات والمؤسسات التربوية في اطار معقولة ان التربية شأن مجتمعي. والتعرف على البرامج المعاصرة في مجال اكتشاف ورعاية الفائقين والموهوبين. اثارت اهتمام الاجهزة الرسمية والاهلية والخاصة والعاملة في المجتمع حول موضوع المؤتمر. بالاضافة الى ايجاد البدائل المناسبة لدولة الامارات في هذا المجال. وتوفير قاعدة علمية لدعم الكفايات المهنية لاطراف العمل التربوي في هذا المجال. وتطوير مقومات العمل عند القائمين على تربية انسان دولة الامارات كهدف من اهداف التنمية الاجتماعية. واستثمار نتائج الاحتكاك العلمي والمهني بين المتخصصين في وضع السياسة العامة لمشروع رعاية الفائقين والموهوبين كما ذكر ايوب حبيب محاور المؤتمر وهي: الدراسات التربوية الحديثة حول اساليب اكتشاف ورعاية الفائقين والموهوبين. وقيمة المقاييس العقلية والابتكارية والتحصيلية وخصائص الشخصية في الكشف عن المتفوقين والموهوبين. برامج التدريب على التفكير الابتكاري ودورها في الكشف عن الموهوبين. الجوائز المجتمعية للمتميزين واثرها في تنمية بيئة الابداع. المنهج واساليب التعلم واستراتيجيات التدريس والتوجيه ودورها في تنمية قدرات المتفوقين والموهوبين. واستخدام معايير النمو كمؤشرات للتعرف المبكر على الفائقين. دور الاباء والمعلمين والاخصائيين والاقران في التقييم والتشخيص لهذه الفئات. تجارب معاصرة في برامج الرعاية لهذه الفئات. الجمعيات ذات النفع العام والمؤسسات الخاصة والاهلية والاندية الوطنية والمؤسسات الثقافية والاعلامية ودورها في برامج الرعاية لهذه الفئات. كما ذكر سيف نايل ان الهدف من المؤتمر الوصول الى صيغة مناسبة للتعاون مع هؤلاء المتفوقين. والخروج بصيغة ملائمة من خبرات الدول والمنظمات العربية. واوضح ان هناك اكثر من خمسة عشر جهة مشاركة في المؤتمر بحوالي ثمانية عشر ورقة عمل وهي: ادارة برامج ذوي القدرات الخاصة وستقدم ورقة حول (دراسة استطلاعية حول اساليب الاكتشاف والرعاية بمدارس الدولة. وستقدم جامعة الامارات ومركز تطوير الامتحانات والقياس والتقويم التربوي بالوزارة ورقة حول (قيمة المقاييس العقلية والابتكارية والتحصيلية وخصائص الشخصية في الكشف عن المتفوقين والموهوبين. كما سيقدم مركز تطوير المناهج بالوزارة ورقة حول (المنهج واساليب التعليم استراتيجيات التدريس ودورها في تنمية قدرات المتفوقين وتشارك وزارة الصحة بورقة عمل (استخدام معايير النمو كمؤشرات للتعرف المبكر على الفائقين). وحول (دور الاباء والمعلمين بالاخصائيين والاقران في التقيم والتشخيص لهذه الفئة) تقدم ادارة الانشطة والرعاية الاجتماعية بالوزارة وادارة الرعاية النفسية والارشادية بالوزارة ورقة عمل بالمؤتمر. كما سيقدم المجلس العربي للمتفوقين والموهوبين ورقة عمل بعنوان (تجربة الاردن في رعاية الفائقين والموهوبين) مدرسة اليوبيل. وتشارك جامعة زايد بورقة عمل بعنوان (تجربة جامعة زايد لرعاية الفائقين والموهوبين. وستقدم ندوة الثقافة والعلوم ورقة عمل بعنوان (تجربة ندوة الثقافة والعلوم في رعاية الفائقين والموهوبين). كما ستقدم جامعة الامارات وجمعية الامارات للموهوبين ومكتب التربية العربي ومركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ومدينة دبي للانترنت وادارة تنسيق ومتابعة التوجيه بالوزارة اوراق عمل مرتبطة بتجاربهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات