دعا إلى تحقيق قفزات نوعية, قائد شرطة دبي: الجودة الشاملة من متطلبات العولمة, د. العور: مشاركة أفراد المجتمع تعزز هيبة رجال الشرطة

أكد اللواء ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي, ان ادارة الجودة الشاملة بشرطة دبي, أصبحت جامعة واستطاعت ان تضرب بجذورها في الارض الخصبة التي فرشها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس الشرطة والأمن العام في دبي. وقال في الكلمة الافتتاحية للنشرة الفصلية التي تصدرها ادارة الجودة الشاملة في القيادة العامة لشرطة دبي: ان سمو الشيخ محمد بن راشد أدخل هذا الفكر الراقي الى المؤسسات الحكومية دون استثناء, ليحدث بذلك (ثورة ادارية) تتطلبها مقتضيات العولمة والألفية الثالثة والثورة المعلوماتية التي جابت كل ارجاء المعمورة. واضاف: نحن ـ وبصراحة شديدة ـ ننسف اليوم كل رديء وننفق المال في الدورات و المعدات وما شابهها من أجل ان نوفر المال مستقبلا, وفي سبيل ذلك نبذل ايضا جهودا ذهنية وبدنية, لنحقق المنفعة للاخرين ولنا, ومن اجل ذلك نحاول ان تكون النتائج في أسرع وقت ممكن. وأكد اللواء ضاحي ان الجودة ليست مطبوعات تلمع, ولا ألسنا وأصواتا تقرقع, ولا مسئولية على الكراسي تتربع, بل هي ان تحقق للناس ما ينفع وما ينفذ بوقت أسرع. وأعرب عن أمله بأن يبذل المسئولون في شرطة دبي جل جهدهم لكي (نحدث قفزات نوعية في مجال خدمة المجتمع, والالتزام المجتمعي وتبسيط الاجراءات, وان يتم تنفيذ خطتنا الاستراتيجية على أكمل وجه, بحيث يكون الابداع طريقنا والتميز اسلوبنا كما عودنا دائما مجتمع الامارات بتحقيق الايجابية. من جانبه اكد الدكتور منصور العور مدير ادارة الجودة الشاملة, ان الجودة الشاملة في العمل الشرطي لا تتحقق الا بالنظر الى جوهر العمل الذي تقوم به الشرطة على انه خدمة تقدمها الى المجتمع. وقال: انه يتعين على الشرطة لتحسين هذه الخدمة, ان تستطلع رأي افراد المجتمع في اسلوب تقديمها من حيث الاجراءات التي تتخذ لاتمامها والزمن اللازم لها واسلوب رجال الشرطة في التعامل مع افراد الجمهور وسلبيات هذا الاسلوب, بالاضافة الى ترحيب الشرطة بتلقي ما لدى الافراد من اقتراحات وشكاوى حول الاداء الشرطي. واضاف الدكتور العور: ان هذا الموقف ادى الى تشجيع افراد المجتمع على المشاركة بالرأي وتوجيه بعض الانتقادات الى اداء الشرطة في بعض المواقف, الامر الذي اثر على هيبة رجل الشرطة في المجتمع وجعل ممارسته لدوره اكثر صعوبة, ومن ثم نادى اصحاب هذا الرأي باعادة النظر في تطبيق مفاهيم الجودة الشاملة وخدمة المجتمع على العمل الشرطي. واشار الى ان تناول الموضوع بهذه الصورة انما يعكس حالة الجمود الفكري التي يعيشها اصحاب هذا الرأي, والتي تعد مؤشرا على ان عقولهم مازالت تعيش اجواء القرن التاسع عشر او اوائل القرن العشرين على احسن تقدير في ظل مفاهيم التحكم والسيطرة التي كانت سائدة في ذلك الوقت. وتناولت النشرة موضوعا قدمه الدكتور محمد احمد عبدالرحمن رئيس قسم التعريب والمستحدثات الشرطية في ادارة الجودة الشاملة, تناول معايير الجودة في العمل الشرطي حول العالم وقياس مدى فعالية العمل الشرطي. كما تناولت استطلاع رأي حول جودة الخدمات التي تقدمها شرطة دبي, اعده الوكيل اول عبدالرحمن احمد قاسم في قسم التوثيق والمتابعة بادارة الجودة الشاملة, بهدف التعرف على درجة رضا افراد الجمهور عن شرطة دبي وما تقدمه من خدمات, و كذلك مستوى الرضا الوظيفي من خلال استطلاع أجرته ادارة مراقبة الجودة في الادارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ, وشمل 424 من العاملين في الادارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات