تقام على نفقة رئيس الدولة ، بدء انشاء السدود بمنطقتي صفد والثيب بالفجيرة

بدأت مؤخرا الاعمال التنفيذية لانشاء سد رئيسي وثلاثة سدود فرعية في منطقتي وادي صفد ووادي الثيب بامارة الفجيرة ضمن مشروع السدود التي امر بانشائها على نفقته الخاصة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة. وقامت الشركة المنفذة باستلام مواقع السدود حيث باشرت اعمال الانشاء التي تستغرق لاتمامها 12 شهرا تنتهي في نهاية ديسمبر من العام الحالي. وكانت الشركة المنفذة قد انهت الفترة التحضيرية للمشروع والتي استمرت لمدة شهر في نهاية ديسمبر الماضي. وتشرف على المشروع من الناحية الفنية مجموعة من الخبرات المغربية في مجال انشاء السدود وذلك في اطار البروتوكول الموقع بين حكومة الامارات والحكومة المغربية حيث تمثل الاخيرة بالمديرية العامة لهندسة المياه بالمغرب الى جانب شركة (انجيما) المغربية المتخصصة في هذه الاعمال. وذكر المهندس محمد ارجوان كبير مهندسي المشروع ان التصميمات التي وضعتها مديرية هندسة المياه المغربية لهذا المشروع تتضمن انشاء ثلاثة سدود في منطقة وادي صفد وسد رابع في منطقة وادي الثيب وقد روعي فيها ان تكون عبارة عن سد رئيسي وسدين فرعيين في المنطقة الاولى سوف تسهم جميعها في حجز حوالي نصف المليون متر مكعب من مياه الامطار لتغذية مخزون المياه الجوفية لصالح اهالي المنطقة. واشار المهندس ارجوان الى ان السد الرئيسي في صفد يقع في جنوب غرب منطقة الوادي اي في منطقة بداية مسار الوادي لحماية المناطق السكنية القريبة في مواسم الامطار الغزيرة. وقال: ان السدين الآخرين في صفد هما عبارة عن مواقع جاهزة لتخفيف حركة انحدار المياه في حالة السيول, اما سد (الثيب) فهو يشكل ايضا حاجزا للمياه لخدمة الاهالي المقيمين في منطقتي الثيب والقرية كما ان هذه السدود جميعا تحول دون وصول مياه الامطار الى البحر مما يزيد من نسبة المخزون في جوف الارض للاستفادة منه خاصة في المواسم الجافة. ومن جانبه اوضح المهندس اسدم الغزاوي ان عمليات انشاء هذه السدود تنفذ وفقا لاحدث المواصفات العالمية في هذا المجال سواء في التصميم او التنفيذ ويتم استخدام اسلوب (الخرسانة المدحولة) الذي يعتبر اسلوبا متطورا واقتصاديا حيث يوفر في الوقت وفي التكلفة وقد اثبتت التجارب العملية السابقة ان هذا الاسلوب يحتاج الى ثلث ما ينفق في غيره من طرق اعداد الخرسانات المسلحة كما ان اجهزة هذا الاسلوب قادرة على توفير وصب 100 متر مكعب من الخرسانة في الساعة الواحدة مما يجعل الجدوى الاقتصادية من استخدامه عظيمة ونافعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات