بالتعاون بين مجموعة الجودة وتعليمية دبي ، مشروع للارتقاء بمستوى الأداء التعليمي بمدارس المنطقة

بدأت مجموعة دبي للجودة بعقد سلسلة من اللقاءات مع الهيئات والمؤسسات التعليمية بالدولة من خلال الالتقاء بمديري ومديرات مدارس منطقة دبي التعليمية وذلك بهدف ارساء قواعد الجودة والتميز والارتقاء بمستوى الأداء. وقال الدكتور منصور العور رئيس مجموعة دبي للجودة ان هذه اللقاءات تأتي لعرض فكرة التعاون بين المجموعة والقطاع التعليمي للعمل على اخراج المدارس من النطاق التقليدي وتوصيلها الى درجة عالية من الجودة والتميز وتحقيق مطالب المجتمع والمؤسسات التعليمية في تقديم نوعية متميزة من التعليم. واشار الى ان التحرك جاء من خلال علاقة المجموعة القوية بمجموعات اخرى مماثلة في الولايات المتحدة الأمريكية التي تمكننا من تطوير التعليم العام بنسبة عالية بعد اعتكاف دام عشر سنوات على هذه التجربة وبعد نجاحها تم تعميم الفكرة على بقية دول ومدن العالم مشيرا الى ان دبي هي الاولى عربياً التي تطبق هذه التجربة. وأوضح ان الشركة الامريكية قامت بتبني القطاع الخاص من المدارس وتدريب المعلمين مؤكدا ان الفكرة لفتت أنظار مجموعة دبي للجودة فقررت الاجتماع بعدد من مديري ومديرات المدارس وعرض الفكرة عليهم خاصة المهتمين منهم بالتكنولوجيا ليجتمعوا تحت مظلة مجموعة دبي للجودة من خلال شبكة من المعلومات والخبراء لتعليمهم طرائق الأداء والجودة في التعليم. وقال الدكتور منصور العور ان هذا التعاون لا يقتصر على المدارس فحسب فهناك برامج وتعاون مثمر مع كليات التقنية العليا. وذكر أن مجموعة دبي للجودة تمنح المدارس المتميزة فرصة لابراز انجازاتها الرائدة وأنشطتها في بيئات تعليمية وعرض التجارب امام قطاعات اخرى محلية أو عالمية. وأبدى ارتياحه للاستجابة والاقبال الكبير من ادارات المدارس للانضمام الى عضوية الجمعية والاستفادة من مشروعها التربوي الجديد, مؤكدا في هذا الصدد منح الطلاب العضوية المجانية اذ ان المجموعة في المرحلة الحالية تركز على العضوية وتفعيل المجموعات الفرعية خاصة في القطاع الخاص والنماذج الرائدة في تعليمنا الحكومي. وأوضح رئيس مجموعة دبي للجودة ان فعاليات المجموعة سوف تبدأ بتقديم 12 ندوة مسائية مجانية لتعريف الاعضاء بأحدث الأساليب والممارسات الادارية المتطورة وعقد ورش عمل شهرية لتزويد المشاركين بالوسائل الحديثة لتطبيق النظريات الرائجة وتوفير مجموعة متكاملة من البرامج التدريبية المعدة خصيصا حول معايير جائزة دبي للجودة كما ستعمل المجموعة على توفير مكتبة شاملة ومتميزة توفر أحدث اصدارات الكتب وتوفير وسائل مساعدة للتدريب والاجتماعات ودعم الشباب المواطن الراغب في امتهان الجودة وتشجيع التبادل المجاني للمعارف والمعلومات والمهارات. وقد عبر المشاركون في هذا اللقاء عن حماسهم ورغبتهم في الاستفادة من الخدمات التي توفرها المجموعة وقال محمد حسن مدير مدرسة الامام مالك: استلمنا الآن استمارات خاصة بالهوية وقمت بدوري بتشكيل لجنة من المدرسين لكي يقوموا بدراسة الأهداف والمميزات المختلفة للمجموعة ووجه بدوره الشكر لمجموعة الجودة على اهتمامها بالقطاع التعليمي. وتؤكد عفراء الحاج مديرة مدرسة الاتحاد بدبي على ان الفكرة رائعة ورائدة لنا كمؤسسة تعليمية نفخر ان يكون لها موقع في مجموعة دبي للجودة اذ ان الجودة اصبحت اساس الحياة, وبما أن التعليم هو الذي يصقل الأفراد ويثقفهم ارتأت المجموعة ان ترتقي بالمستوى التعليمي لأن هذا حق الطلبة علينا. أما فاطمة غانم مديرة مدرسة الراية فتقول: جاءت الفكرة بداية من الدكتور منصور العور الذي اقترح ضم التعليم في دائرته وبخطوة سريعة عقد الاجتماع وطرح علينا الانضمام وانا اتصور النجاح المدوي لهذه الفكرة العبقرية. وترى يسرى مبارك مديرة مدرسة ميمونة الثانوية ان مجموعة دبي للجودة ستوفر لنا المناخ للمزيد من التألق والجودة وذلك من خلال برنامجها الحافل وأفكارها البناءة. وتشير حصة المطوع موجهة الادارة المدرسية في دبي الى ان د. منصور العور قدم لنا ملخصا عن أهداف المجموعة وطريقة الاشتراك والخدمات التي ستقدمها للقطاع التعليمي في حال انضمام المدرسة لعضوية المجموعة. الجدير بالذكر ان مجموعة دبي للجودة منظمة غير ربحية تأسست عام 1994 برعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي ووكيلها دائرة التنمية الاقتصادية وتقوم على عضوية مؤسسات في القطاع الخاص والقطاع الحكومي. وجاءت هذه المنظمة لتضييق الفجوة بين القطاعين الحكومي والخاص ولتصنع لدبي السمعة العالمية تحت رؤى وتوجهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع وان تكون دبي مدينة المال والأعمال وان تعكس الجودة في كل قطاع من قطاعاتها لا سيما التعليم فمن احدى مجالاتها اقامة روابط قوية مع الهيئات التعليمية بهدف الارتقاء بمستوى الأداء التعليمي في الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات