جامعة زايد تحتفل باليوم الوطني للبيئة

احتفلت جامعة زايد بأبوظبي امس باليوم الوطني للبيئة من خلال نشاط جماعي اشتركت فيه ثلاثة اندية طلابية بالجامعة وذلك عبر برنامج حافل حضره حشد من الطالبات والاساتذة ووسائل الاعلام. وتتضمن برنامج الحفل عرض مسرحية بعنوان (بيئتكم بين ايديكم) وتدور احداثها حول الحفاظ على البيئة وجسد شخصياتها عدد من الطالبات والمواصفات بالجامعة وهن جاكلين فاخوري ومارينا جوزيف وامل علي ومريم ابراهيم والعنود حمدان واسمى نواب والمسرحية من تأليف الطالبة شيخة احمد السويدي والادارية مارينا جوزيف من كلية نظم المعلومات. وقامت بتصميم الديكور المسرحي الطالبة مي ليث الطائي والتي تتولى حاليا رئاسة منتدى طالبات جامعة زايد بأبوظبي. وتقول لبنى زايدي المشرفة العامة على العمل: تأتي المسرحية ضمن النشاطات العديدة التي تستعد لها طالبات منتدى جامعة زايد للفصل الجديد من العام الحالي. وقدمت مجموعة البيئة بالجامعة عرضا الكترونيا عن البيئة في الامارات بشكل عام وعن نشاطات وانجازات مجموعة البيئة في جامعة زايد من حيث الحفاظ على البيئة ولاسيما من ناحية اعادة تدوير المواد المستهلكة من اوراق ومعادن الى منتجات بلاستيكية. وعلى هامش هذا الحفل قامت مجموعة البيئة بتكريم الطالبات الفائزات العام الماضي بجوائز سوني للبيئة بالاشتراك مع الهيئة الاتحادية للبيئة والتي شارك فيها طلاب وطالبات من جامعات الدولة وحصدت جامعة زايد المراكز الاولى في الجوائز. والفائزات اللواتي تم تكريمهن هن الطالبة اروى سعيد العتيبة الحائزة على المرتبة الثانية في فئة المنشورات وكانت مساهمتها بعنوان (الاجناس المهددة بالانقراض في دولة الامارات العربية) والطالبة عايشة الزعابي عن الفئة نفسها في المرتبة الثالثة بعنوان (النباتات والحيوانات في الامارات) والطالبة مايسة علي سالم في المرتبة الثالثة بفئة البحث العلمي عن مشاركة بعنوان (الفهد). والطالبات مريم احمد راشد المزروعي وهدى صالح مبارك البريكي ونجاة علي مبارك الشبيبي في المرتبة الثالثة من فئة الموقع الالكتروني على الشبكة من خلال موقع عن (التعددية الاحيائية والمحميات في الامارات العربية المتحدة). وتقول كاثي لاهون المشرفة على المجموعة: الجامعة ارادت تكريم الطالبات هذا العام في أبوظبي حيث يدرسن بعدما تم تكريمهن العام الماضي في دبي وذلك تشجيعا لادراج المزيد من طالبات أبوظبي في النشاطات البيئية. كما شارك نادي الابداع بالجامعة بالاحتفالات من خلال عرض افلام وثائقية حول البيئة واساليب المحافظة عليها. وقد ذكرت شمسة الطائي مستشارة شئون الطالبات بأبوظبي ان المجموعات الطلابية بالجامعة تسعى لمزيد من الدعم للبيئة من خلال ادخال الهدف البيئي في نشاطاتها المختلفة لتصبح الممارسات البيئة جزءا من حياة الطالبات اليومية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات