خليجيان يستغلان (الاحداث) لسرقة الفيلات

ألقت المباحث الجنائية بدبي القبض على شخصين خليجيين, حيث استغل المتهم الاول احد الاحداث لارتكاب العديد من السرقات تركزت في الفيلات السكنية بمنطقة الجميرا. وتعود الوقائع الى مطلع العام الحالي حيث تعددت بلاغات السرقات من الفيلات السكنية بمنطقة بر دبي حتى تجاوزت الخمسة عشر حادثا في فترة وجيزة استطاع الجناة من خلالها الاستيلاء على مبالغ نقدية واجهزة كهربائية والكترونية وبعض الهواتف النقالة. وللحد من هذه الحوادث والقبض على مرتكبيها وضعت المباحث الجنائية بالادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية خطة شاملة كثفت من خلالها دورياتها الراحلة والراكبة لمحاصرة الجناة حتى لا يتمكنوا من ارتكاب المزيد من الحوادث والقبض عليهم في اقصر وقت. وفي فجر الثلاثاء الموافق 16/1/2001 حوالي الساعة الثالثة صباحا شاهدت احدى دوريات الخيالة شخصا يتسلل الى احدى الفيلات بمنطقة الجميرا وعلى الفور تمت محاصرته من قبل دوريات المباحث الجنائية وألقت القبض عليه حيث تبين بأنه يدعى (غ. خ. ع) وهو حدث لم يتجاوز عمره الاربعة عشر ربيعا. وبسؤاله افاد بأن المدعو (م. س. ص) شاركه في السرقة وذلك بتوصيله الى الاماكن التي يودان سرقتها والتقاطه بعد ان يتمكن من اكمال مهمته عبر الهاتف النقال ومن ثم يقتسمان حصيلة السرقة مناصفة. وللقبض على الرأس المدبر تم اعداد كمين محكم نجحت المباحث الجنائية عبره من القبض عليه بعد ساعة ونصف من سقوط المتهم الثاني بنفس المنطقة التي شهدت العديد من سرقاتهم. وبسؤال المتهم الاول ومواجهته بما ادلى به شريكه اعترف بأنه كان يتم الاتصال بينهما عن طريق الهاتف المتحرك, ومن ثم يقوم بتوصيل (غ) بسيارته الى الاماكن التي يتم الاتفاق على سرقتها وبعد تنفيذه الجريمة وتلقي الاتصال منه يحضر اليه ويقوم بتوصيله الى منزله حيث يقتسمان حصيلة السرقة وقد ارشدا الى بعض المحلات التي باعا لها هواتف نقالة وقد تم الانتقال الى هناك والتأكد من صدق افادتهما بعد ان عرض اصحاب المحلات صورا من الوثائق الثبوتية التي بموجبها تم الشراء فوجهت للمتهمين تهمة السرقة واوقفا على ذمة القضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات