سلطان بن صقر يفتتح فعاليات يوم البيئة الوطني الرابع ، تعزيز مشروعات تنقية الهواء وتنظيف الطرق برأس الخيمة

برعاية سمو الشيخ سلطان بن صقر القاسمي نائب حاكم رأس الخيمة نظمت هيئة حماية البيئة والتنمية الصناعية احتفالا امس بمناسبة اليوم الوطني الرابع للبيئة. واكد سموه خلال حضوره الاحتفال الذي جرى بمركز المعارض اهمية المحافظة على سلامة البيئة والعمل على حمايتها من كل مظاهر التلوث. وقال سمو الشيخ سلطان ان اختيار صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة كرجل البيئة الاول يتعين ان يكون حافزا لنا جميعا للمحافظة على البيئة الاماراتية. واضاف لعل من المهم في هذه المناسبة الجليلة ان ادعو الجميع سواء المواطنين او المقيمين الى المساهمة في انجاح الجهود المبذولة لجعل بيئة هذا البلد المعطاء نظيفة وصالحة للحياة. وقد شهد الاحتفال الشيخ منتصر بن خالد القاسمي رئيس هيئة البيئة والمهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس هيئة الطيران المدني والشيخ محمد بن كايد القاسمي نائب رئيس الدائرة الاقتصادية والشيخ صقر بن عبدالله القاسمي نائب رئيس هيئة الاذاعة والتلفريون. كما حضره كبار المسئولين بالامارة وممثلون عن الشركات والمؤسسات. والقى الشيخ منتصر بن خالد القاسمي كلمة اوضح خلالها ان دولة الامارات العربية المتحدة خطت خطوات كبيرة في سبيل تعزيز غايات حماية البيئة. وقال لقد اولى صاحب السمو الوالد الشيخ صقر بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم رأس الخيمة عنايته الشخصية بهموم البيئة ومشاكلها ضمن القضايا العديدة الملحة التي تجد كل اهتمام منه. واضاف ان كل هذه الجهود نبعت انطلاقا من سياسة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة الذي اكسبته جهوده البيئية تقدير العالم بأثره حيث تمثل ذلك في حصول سموه على جائزة (الباندا) الدولية الرفيعة وغدت دولة الامارات العربية المتحدة ضمن اهم الدول في العالم من حيث الاهتمام بموضوع حماية البيئة وتعزيز دواعي تلبية المتطلبات لدعم المشروعات البيئية الرائدة. واضاف ان صدور القانون الاتحادي رقم 34 لسنة 1999 في شأن حماية البيئة وتنميتها والذي اصبح نافذا اعتبارا من 17 اكتوبر الماضي يعتبر دلالة بارزة على اهتمام الدولة بالبيئة وتصديها لكل مسببات التلوث ودرء مخاطره. ونبه الشيخ منتصر الى ضرورة الاهتمام بالبيئة في امارة رأس الخيمة مشيرا الى الانشطة الاقتصادية والاجتماعية وتنامي حجمها مما يؤثر على البيئة. وقال: ان قيام هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة كان دليلا على جدية تحرك الحكومة للسيطرة على المخلفات الصناعية وملوثات الهواء وغير الهواء. واضاف الشيخ منتصر ان الهيئة قطعت شوطا بعيدا باتجاه تنفيذ برامجها البيئية وعلى نحو خاص بمنطقة خور خوير الصناعية حيث تحققت نتائج ايجابية واضحة في الوضع البيئي بالمناطق السكنية المحيطة بالمصانع. واشار الى ان الهيئة تباشر انشطة وبرامج مكثفة في مجالات اخرى عديدة مثل تقييم الطرق في خور خوير ونظافة الشوارع بألية حديثة وفريق عمل خاص بالاضافة الى دراسة الاحوال الجوية في امارة رأس الخيمة وقياس جودة الهواء بشكل منتظم بدءا من خور خوير وحتى مطار رأس الخيمة الدولي. واشار الشيخ منتصر الى ان الهيئة تعمل الآن على تقييم الآثار البيئية للمشروعات الكبرى في الامارة ونشر الوعي البيئي واقامة مشروعات المحميات البرية بالتعاون مع المنظمات العالمية. وقبل ختام الاحتفال افتتح سمو الشيخ سلطان بن صقر المعرض المقام ضمن يوم البيئة الوطني الرابع والذي تشارك فيه جمعيات الفنون الشعبية والمنطقة الزراعية الشمالية والصحة والاذاعة وحرس السواحل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات