انطلاق دورة التصوير الفوتوغرافي بمركز (البيان) للتدريب الاعلامي

انطلقت امس الاول فعاليات دورة فنون التصوير الفوتوغرافي التي ينظمها مركز التدريب الاعلامي بمؤسسة (البيان) للصحافة والذي يحاضر فيها المصور العالمي ويليام فولي الحاصل على جائزة بوليتزر العالمية, حيث تستمر الدورة حتى 14 فبراير الجاري. وتعتبر هذه الدورة الثانية خلال الموسم الجديد 2001 بعد نجاح الدوة الاولى حول كتابة واعداد البرامج الاذاعية والتلفزيونية. واشاد علي عبيد مدير مركز التدريب الاعلامي بمؤسسة (البيان) خلال كلمته الترحيبية بالعدد الكبير من الحضور قائلا: ان الصورة تحمل معاني كبيرة وهي عبارة عن ساكن يحرك الكثير من المشاعر, مضيفا ان هذه الدورة تعتبر تواصلا وامتدادا للدورة السابقة التي نظمها المركز في يناير من العام الماضي وحاضر فيها المحاضر نفسه, ورحب بالمشاركين الجدد مشيرا الى ان خبرات المحاضر ويليام فولي كثيرة وانه قريب من المنطقة العربية حيث قام بمهمات في المنطقة حتى حصل على جائزة (بوليتزر) والتي تعتبر من اعلى الجوائز, وقد حصل عليها عن موضوع يتعلق بالوطن العربي وهو (مذابح صبرا وشاتيلا) اضافة الى قيامه بمهمات تصويرية في مصر وفلسطين ولبنان, فاكتسب خبرة في التعامل مع الاحداث في المنطقة العربية, ناهيك عن ذلك خبرته الطويلة في نقل هذه الاحداث للقارىء غير العربي من خلال الصورة. وأضاف مدير مركز التدريب الاعلامي ان وجود المصور ويليام فولي في العام الماضي اسكبه خبرة كبيرة في التعامل مع المصورين في دولة الامارات سواء كانوا مصورين محترفين او من الهواة. وطالب علي عبيد مدير المركز المشاركين بالتعامل مع المحاضر بكل موضوعية وعدم التردد في الاستفسار عن اي معلومة غير مفهومة من المحاضر. ونوه مدير مركز التدريب الاعلامي بمؤسسة (البيان) الى ان الجانب العملي في هذه الدورة سيحظى باهتمام اكبر من خلال تكليف المتدربين بمهمات تصويرية خارجية وداخلية وتحميض كل الافلام التي يقومون بتصويرها في معامل مؤسسة (البيان), وعرضها للمناقشة في اليوم التالي, كما سيقوم المحاضر بعرض نماذج لأعماله الخاصة وأعمال عالمية لعدد من المصورين المحترفين بواسطة الشرائح وسيتم ايضا اجراء حوار مفتوح حول هذه الاعمال وبهذه الطريقة نستطيع ان نحقق الفائدة المرجوة من الدورة. ومن جهته قال صلاح عويس الخبير الاعلامي بالمركز والمشرف على الدورة ان الدورة استطاعت استقطاب العديد من المهتمين بالتصوير الفوتوغرافي الذين وصل عددهم الى 25 متدربا ومتدربة من الدوائر والمؤسسات المحلية بالدولة سواء من الاعلاميين أو من غير الاعلاميين, كما يشارك في الدورة عدد من الاعلاميين من خارج الدولة. واشار صلاح عويس الى ان الدورة ستتضمن العديد من الجوانب حول فنون التصوير الفوتوغرافي, وتكوين العدسات وفن الاضاءة وزوايا التصوير, وكل ما يهم التصوير الفوتوغرافي الداخلي والخارجي سواء كان هذا التصوير في المجال الصحفي او غيره من مجالات الحياة الاخرى. وأضاف: سوف تستهل المحاضرات على تدريب عملي يقوم فيه المتدربون بالتصوير في اماكن مختلفة بدبي, كالحدائق العامة والشواطىء وسيقومون تحت اشراف المحاضر بتحميض الافلام وطباعة نسخ منها. كتب فهمي عبدالعزيز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات