سلطان بن زايد يهنىء زايد ومكتوم وخليفة بحلول رمضان

بعث سمو الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء برقية تهنئة الى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. وفىما يلى نص البرقية: صاحب السموالوالد الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان حفطه الله رئيس الدولة بعد التحية والتقدير ان سعادتى كبيرة وأنا أتوجه الى سموكم بخالص التهانى بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم وذلك لما اعرف فى شخص سموكم الكريم من ارتباط وثيق بالخصوصية الروحية لهذا الشهر الذى أنزل فيه القرآن (هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان). ويزيد فى سعادتى تزامن هذه المناسبة الكريمة مع احتفال أبناء دولة الامارات العربية المتحدة بذكرى عيد الاتحاد الذى صنعته حكمة سموكم ورعته توجيهاتكم الحكيمة حتى صار نموذجا بين الامم فصارت التجربة الاماراتية واحدة من أنجح تجارب العالم فى الجمع بين الحداثة والاصالة. واننى اذ أجدد التهانى لسموكم فاننى أتضرع الى الله العلى القدير أن يمدكم بالصحة والعافية حتى ينعم أبناء هذه الارض الطيبة بالبصيرة التى أخذتهم دائما الى سبل العز والكرامة والسعادة والهناء, أدامكم الله ذخرا لهذا الوطن وسدد خطاكم لما فيه خير الامة الاسلامية. كما بعث سمو الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان برقية تهنئة الى صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك جاء فيها: (يسعدنى أن أتوجه الى سموكم بخالص تهاني لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك الذى شاء الله أن يتصادف هذه السنة مع ذكرى احتفالات الدولة بمناسبة العيد الوطنى للاتحاد الذى يمثل علامة بارزة فى تاريخ وطننا الغالى بما كان له من طيب الاثرعلى مسيرة نمائه وتطوره وسعادة أبنائه. ان تزامن هاتين المناسبتين العزيزتين على سموكم يمنحنى فرصة ثمينة للتقدم اليكم بأخلص التهانى وأصدق التبريكات سائلا الله لسموكم دائم النجاح والتوفيق فى خدمة الوطن وأبنائه وخدمة قضايا الامة الاسلامية جمعاء, واذ أجدد خالص تهانى لسموكم فاننى أسأل الله لسموكم مزيدا من النجاحات والتوفيق فى خدمة الوطن وأبنائه وفى خدمة قضايا الامة الاسلامية جمعاء). كما بعث سمو الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء برقية تهنئة الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان ولى عهد ابوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك جاء فيها: (إنني أجد بالغ السعادة فى تهنئة سموكم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك, سائلا الله أن يحقق فيه لامتنا الاسلامية مزيد من أسباب النصر والافتخار وأن يتحقق لوطننا مزيد من النماء والازدهار. واننى لاجد سعادة بالغة فى أن أقاسم سموكم فرحة حلول هذا الشهر العظيم الذى يغمر قلوب كل أبناء هذه الارض الطيبة فرحا وايمانا وهى مناسبة غالية على قلب سموكم شخصيا لما تمثله من معانى العدل والرحمة والتكافل التى ظلت دائما من خصالكم الفاضلة, واننى اذ أجدد التهنئة لسموكم بهذه المناسبة الطيبة فاننى أسأل الله تعالى أن يمد سموكم بكل أسباب التوفيق فى خدمة وطننا الغالى وأبنائه وجميع أبناء الامة العربية والاسلامية. ــ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات