ابتهاجا بالعودة: (ادما) تنشىء قرية تراثية تستعرض اصالة الامارات

برعاية يوسف عمير بن يوسف الامين العام للمجلس الاعلى للبترول الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية افتتح عبدالله ناصر السويدي الرئيس التنفيذي لشركة ادنوك القرية التراثية (قلعة التراث) امس، التي تقيمها شركة أبوظبي العاملة بالمناطق البحرية (ادما العاملة) بالتعاون مع قرية زايد للتراث الشعبي في موقع الشركة بأبوظبي. كماحضر حفل الافتتاح عدد من المسئولين من الشركات البترولية العاملة بالدولة وحشد من المواطنين والوافدين والمدعوين. واشاد عبدالله ناصر السويدي بالجهود التي بذلتها شركة أبوظبي (ادما العاملة) بالمناطق البحرية في تشييد وتنسيق هذه التحفة التراثية الرائعة. وقال: ان هذه القرية بأقسامها المختلفة تعتبر واحدة من اللفتات الكريمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وذلك انطلاقا من مقولة سموه (من ليس له ماض ليس له حاضر) منوها بان هذه القلعة التراثية التي انجزت برعاية ومتابعة من شركة أبوظبي (ادما العاملة) ادراكا منها للاهمية التي يشكلها هذا الموروث التاريخي من الناحية الثقافية باعتباره زادا فكريا في ذاكرة اجيال اليوم والغد. وتأتي اقامة القرية التراثية بمناسبة شفاء صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة من العملية الجراحية التي اجريت لسموه مؤخرا وتكللت بالنجاح التام, وابتهاجا وفرحة بعودته معافى الى وطنه وشعبه, واحتفالا بالذكرى التاسعة والعشرين للعيد الوطني, حيث اصبحت هذه القلعة من المعالم السياحية البارزة في العاصمة أبوظبي يأمها اعداد كبيرة من الزوار. وتضمن حفل الافتتاح تقديم العديد من العروض الفنية والرقصات الشعبية التي قام بأدائها فرقة الفنون الشعبية وزهرات وتلميذات المدارس. وتحتل القرية التراثية الجديدة المصممة على شكل حصن (قلعة) لها ابراج, مساحة تقدر بــ 1200 متر مربع وتهدف الى ابراز الجوانب التراثية لدولة الامارات وذلك من اجل تجسيد حياة الاباء والاجداد وربط الماضي بالحاضر من خلال عرض موروث توثيقي تاريخي وجمالي في الوقت نفسه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات