قنصلية الدولة في ميونيخ تنظم احتفالا كبيرا بذكرى العيد الوطني

اقامت القنصلية العامة لدولة الامارات العربية المتحدة فى ميونيخ احتفالا كبيرا بمناسبة العيد الوطنى التاسع والعشرين لقيام الدولة بفندق هيلتون بارك بميونيخ. وتقدم الحضور نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة العمل والشئون الاجتماعية والصحة والمرأة بربارة شتام وعدد من الوزراء والقناصل والقائد العام للشرطة البافارية وحضور كبير من كبار المسئولين فى حكومة بافاريا وحكومة بادن فورتيمبرج . وكان احمد عبدالصمد الكيتوب القنصل العام لدولة الامارات بالمانيا فى مقدمة مستقبلى الضيوف كما حضر الاحتفال معالى محمد نخيرة الظاهرى وزير العدل والشئون الاسلامية والاوقاف والعقيد الركن تريم على المهيرى الملحق العسكرى لدولة الامارات بالمانيا بالاضافة الى عدد كبير من مواطنى الدولة من الطلبة والزائرين وعدد كبير من رؤساء البنوك ورجال الاعمال والاطباء وفئات مختلفة من المجتمع البافارى وعدد من الجاليات العربية والاسلامية. وفى بداية الاحتفال القى القنصل العام كلمة مختصرة هنأ فيها الجميع بشفاء صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان حفظه الله. ثم رحب براعية الحفل وبالحضور الكبير مشيدا بالعلاقات الوطيدة والمتميزة بين دولة الامارات والمانيا بوجه عام و مقاطعتى بافاريا وبادن فورتيمبرج بوجه خاص مبديا فخر واعتزاز دولة الامارات فى افتتاح اول قنصلية خليجية وثانى قنصلية عربية بهذه المنطقة مؤكدا عزمه واعضاء البعثة على تطوير هذه العلاقات الى الافضل والاحسن وشاكرا الحكومة البافارية على ما قدمته وتقدمه للقنصلية من تسهيلات للقيام بواجباتها على اكمل وجه. والقت بربارة شتام نائبة رئيس مجلس الوزراء البافارى كلمة اشادت فيها بالعلاقات البافارية الاماراتية مؤكدة على حرص الحكومة البافارية على تطوير هذه العلاقات فى كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية وانها فخورة فى افتتاح قنصلية لدولة الامارات وانها على اطلاع كامل على النشاط الاقتصادى والاجتماعى والعلاقات بين الامارات والمانيا وخاصة مع منطقة بافاريا وانها معجبة كثيرا بالنهضة العمرانية والاقتصادية والثقافية التى تشهدها الامارات. وقد التقى معالى محمد نخيرة الظاهرى وزير العدل والشئون الاسلامية والاوقاف مع بربارة وتطرقا الى العلاقات الثنائية وسبل تطويرها بين دولة الامارات والمانيا وخاصة عن الخدمات والتسهيلات التى يمكن ان تقدمها الحكومة البافارية فى كافة المجالات وذلك لتطوير العلاقات بين البلدين. ــ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات