برعاية محمد بن زايد ، حملة (رد الجميل وأداء الواجب) تواصل نشاطها بالمناطق النائية ، تقديم خدمات صحية متكاملة لابناء الدولة في فلج المعلا

تحت رعاية الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة سيرت مديرية التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للقوات المسلحة, صباح امس حملة للتوعية الصحية لمنطقة فلج المعلا بامارة أم القيوين، تحت شعار (رد الجميل واداء الواجب), حيث بلغ عدد المشاركين في الحملة من اطباء وهيئة تمريض وفني 80 شخصا. وبدأت فعاليات الحملة من الثامنة صباحا واستمرت الى الثامنة مساء, ووجدت الحملة نجاحا منقطع النظير نظرا لاقبال اهالي فلج المعلا لتلقي العلاج, كما اشاد اهالي فلج المعلا بالخدمات الطبية التي قدمتها الحملة أليهم ورفع الاهالي اسمى آيات الشكر والعرفان لقائد مسيرة الخير والنماء صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله على ما يقدمه من رعاية واهتمام لابناء وطنه, كما وجه اهالي ام القيوين جزيل الشكر لابناء الامارات المشاركين في الحملة, مؤكدين ان هذا العمل صدق الانتماء لارض زايد الخير. رد الجميل لزايد الخير واكد الدكتور عبدالله خميس النعيمي, اخصائي امراض القلب والشرايين بمستشفى زايد العسكري ورئيس الحملة ان هذه الحملة هي بمثابة رد الجميل لمقام صاحب السمو الوالد رئيس الدولة لما قدمه لابناء الامارات من عطاء بلا حدود. وقال ان الحملة تأتي في اطار اداء الواجب والقيام بتأدية الرسالة المناط بنا اداؤها اتجاه اهلنا في كل شبر من ارض الامارات. واشار الى ان هنالك عدة اهداف ترمى اليها الحملة وهي كسر الحاجز بين الاطباء والجمهور وتعميق روح العمل التطوعي بين شريحة الاطباء والعاملين في الحقل الطبي, من اجل تقديم افضل الخدمات لابناء الوطن وتحسس جراحهم عن قرب, اضافة للتعرف على نوعية الامراض المنتشرة بين الاهالي في المناطق المختلفة بالدولة. واوضح ان الحملة قد استقبلت في الساعة الاولى من انطلاقتها اكثر من مئة مراجع مشيرا الى ان الحملة تضم عدة اختصاصات وهي الباطنية, الجراحة, الجلدية, العظام, الاسنان, الاطفال, العيون, الانف والاذن والحنجرة, والتغذية. واكد ان الحملة قد حققت الاهداف التي رسمت لها بفضل التعاون الذي وجدته من المنطقة الطبية والشرطة والمنطقة التعليمية في ام القيوين عبر مشاركة طالبات مدرسة فلج المعلا الثانوية, في اعمال الحملة. واكد ان هذه الحملات سوف تستمر في كل انحاء الامارات لاسيما الى المناطق البعيدة عن المراكز الحضرية موضحا ان هذه الحملة السادسة منذ انطلاقة مسيرة (رد الجميل) وذلك بمشاركة اطباء من مستشفى زايد العسكري واطباء من العين وكذلك اطباء من دائرة الخدمات الطبية بدبي. وقال ان هذه الحملات تعزز العلاقة ما بين الطبيب والمريض اضافة لنقل صورة مباشرة عن واقع الخدمات المتوفرة في هذه المناطق للمسئولين في الدولة. واضاف ان الحملة لم تجد اي صعوبات تعترض طريقها حيث ان كل الامور سارت كما يجب. اما ملازم اول طبيب عبدالله محمد الجنيبي قال ان العمل الذي نقوم به هو في صميم الواجب تجاه المجتمع خاصة ان الدولة وفرت كل التسهيلات لوصولنا لهذه المستويات الراقية من درجات العلم وآن الآوان لرد الجميل لصاحب السمو الوالد زايد الخير يحفظه الله. وفي السياق نفسه اكد الدكتور محمد بدر الصعيري اخصائي باطنية يعمل بمستشفى العين والمنسق للحملة الطبية, ان الحملة تتكون من فريق متكامل من ابناء الامارات وهم 35 طبيبا من مختلف التخصصات اضافة لفنيي المختبرات وهيئة تمريضية متخصصة. واكد ان الحملة قد وجدت تجاوبا من اهالي فلج المعلا وذلك بحضورهم حتى الصباح الباكر مشيرا الى ان الحملة تقوم بأعمال عديدة اهم هذه الاعمال اجراء استبيان لمعرفة الامراض الاكثر شيوعا بين الاهالي. واضاف الى ان الحملات السابقة قامت بدراسات مشابهة وتبين منها ان 15% من الاهالي مصابون بأمراض ارتفاع نسبة ضغط الدم, دون معرفتهم بذلك اضافة لوجود 21% من الاهالي يعانون من مرض السكر وهو ايضا غير معروف, كما اوضحت الدراسات انتشار السمنة بين الاطفال في هذه المناطق بسبب عدم ممارسة الرياضة. واكد ان الحملة الطبية تقوم بدور ايصال التوعية للاهالي وباجراء مسح ميداني لقراءات الواقع ومن ثم وضع خطط مستقبلية لمكافحة الامراض التي تهدد الاجيال المقبلة اضافة لتسخير الامكانيات المادية والعلمية المتوفرة بالدولة لخدمة ابناء الوطن, وذكر ان هذه الحملات تقام سنويا موضحا ان العام الماضي قد شهد جهودا عديدة في هذا المجال وكشف عن وضع توصيات في ختام الموسم الماضي للاطباء المواطنين بالدولة بهدف تضافر الجهود لمكافحة الامراض المنتشرة بين الاهالي واهمية رفع درجة الوعي الطبي بين عامة الناس في محاربة العادات السيئة كالتدخين والسهر وعدم تناول الوجبات السريعة اضافة لاهمية ممارسة الرياضة. ابنة الامارات وحضور قوي وضمت الحملة الطبية اعدادا كبيرة من بنات الامارات يعملن في كل التخصصات حيث اكدن لـ(البيان) ان ابنة الدولة اليوم تعمل الى جانب اخيها الرجل في كل المجالات من اجل خدمة الوطن والمواطن في كل شبر من تراب الامارات. وفي هذا الاطار قالت الرائد طبيب نادية راشد علي رئيس قسم الصيدلة بمستشفى زايد العسكري, ومسئولة التثقيف الصحي بالحملة الطبية ان هذا العمل الذي نقوم به عمل تطوعي من اجل الوطن لاسيما المناطق النائية التي تحتاج لنشر التوعية الصحية في مجالات التغذية ومعرفة نوعية الغذاء الاساسي الذي يحتاجه جسم الانسان دون ترك آثار جانبية واشارت الى ان الحملة الطبية تعد نوعا من الخدمات الحديثة في المجال الطبي وهي الوصول الى المريض في مكانه وتقديم الخدمات المطلوبة والارشادات الصحية المتنوعة له, اضافة الى ان الحملة توفر بعض الادوية والعلاجات التي قد لا تتواجد في المناطق البعيدة عن المدن مما يسهم في انقاذ بعض الحالات المرضية التي تحتاج الى اسعاف. وحول مشاركتهما في الحملات الطبية السابقة قالت الدكتورة نادية شاركت من قبل في خمس حملات طبية باماكن مختلفة بالدولة مؤكدا ان دولة الامارات العربية المتحدة تولي كل العناية بالانسان باعتباره العنصر الاساسي للتنمية وقد وفرت له كل الخدمات الطبية من مستشفيات وعيادات واكدت خصوصية الحملات في اتاحة الفرصة لتقارب الطبيب والكادر الفني العامل في المجال الطبي مع ابناء وطنه ومجتعه واوضحت ان الحملة اليوم قامت بتوزيع كتيبات ونشرات توعية على الامهات تحتوي على نصائح وارشادات صحية عديدة, وحول الامراض الاكثر شيوعا في منطقة فلج المعلا قالت الدكتورة نادية ان القائمين على الحملة قدموا اليوم خلال ساعة واحدة فقط من بداية فعاليات الحملة علاجا لمرضى السكري لاكثر من 15 حالة مصابة بهذا المرض وهم لا يعلمون باصابتهم بهذا المرض كما اكدت ان هذه الحملات تكسب الطبيب خبرة وتضيف اليه الكثير على صعيد العمل الميداني. اما الدكتورة مريم الشامسي اخصائية جلدية تعمل بمستشفى العين, اشارت الى انها شاركت من قبل في اربع حملات طبية, مؤكدة بانها تشعر بالسعادة والرضى وهي تزور الاهالي في مناطقهم وان تكون قريبة من المريض دون مواعيد مسبقة. كما اكدت ان هذه الحملات تتيح للمريض التحدث للطبيب باللغة المشتركة التي تستطيع ان يفهمها ابن الوطن خلاف الاخرين. وحول الامراض التي تعرفت عليها بفلج المعلا اوضحت الدكتورة مريم الشامسي, ان اكثر الامراض الجلدية المنتشرة هي البهاق داعية الاهالي الى ضرورة الوقاية من الامراض الجلدية من خلال مراجعة الطبيب عند ظهور اي مرض جلدي بأسرع ما يمكن وعدم اهمال هذا الامر, اضافة لأهمية المداومة على العلاج وذلك من اجل الصحة العامة. وقالت ان بنت الامارات تستطيع ان تعمل في كل الظروف وفي كل المجالات وهي ترد الجميل للوطن الذي قدم اليها العلم والمعرفة وهي بدورها تحمل هذا السلاح لمحاربة الجهل والمرض. وفي السياق نفسه اكدت فاطمة الزرعوني ممرضة بمستشفى زايد العسكري, نجاح الحملة الطبية وذلك للاقبال الكبير من اهالي المنطقة, موضحة بأنها تعمل في مجال الحقل الطبي منذ عشر سنوات وهي سعيدة بهذا العمل لانها تقدم خدمة انسانية لابناء وطنها المحتاجين الى خدماتها, واستبعدت وجود صعوبات في هذا العمل مشيرة الى ان الحملة هي فرصة طيبة لاكتساب مزيد من الخبرات الميدانية في مجال تقديم الخدمات للجمهور. اما مهناز سعيد ممرضة بمستشفى زايد, عبرت عن سعادتها بالاعمال التي تقوم بها في العملية الطبية من اجراء الفحوصات وقياس نسبة ضغط الدم, مؤكدة ان العمل التطوعي واجب على جميع ابناء الوطن وبناته لانه قدم الكثير في التأهيل والتعليم والعطاء. واشادت فدوى حمد علي وهي تعمل في مجال التنظيم والتنسيق بالحملة الوطنية الطبية الى ان مشاركة بنت الامارات في هذه الحملات الطبية نوع من اداء الواجب, داعية الى اهمية تفعيل العمل التطوعي في شتى المجالات من اجل خدمة الوطن والمواطن ورد الجميل الى القيادة الحكيمة. شكر وثناء وجه اهالي فلج المعلا الشكر والثناء الى جميع العاملين في الحملة الطبية والى الجهود التي قدموها والخدمات الطبية التي وصلت اليهم. وفي هذا الاطار قال علي سالم الشامسي ان هذه الحملة هي خدمة حقيقية تحتاجها منطقتنا, لأن هنالك اعدادا هائلة من كبار السن لا يستطيعون متابعة العلاج في المستشفيات التي تتواجد في المدن, وأكد ان الحملة قد وفرت كل انواع التخصصات الاساسية في المجال الطبي, من جانبه اشاد سعيد سالم كراب بالحملة الطبية والقائمين بالعمل فيها موضحا ان الحملة تدل على صدق نوايا البناء الوطني اتجاه خدمة المواطن في كل مناطق الدولة القريبة والبعيدة في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات. اما سالم بن سيف فأكد انه تلقى كل الفحوصات اللازمة وأخذ العلاج وهو الآن سعيد بهذا العمل الانساني الطيب الذي قام به ابناء الامارات سائلا المولى العزيز ان يدفعهم ويسدد خطاهم في خدمة الوطن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات