طلاب ثانوية المعارف يديرون المدرسة ذاتياً

نظمت ادارة ثانوية المعارف يوم الادارة الذاتية تحت شعار (طالب المعارف قائد المستقبل) وقال صالح العبدولي مدير المدرسة ان حقائق اليوم هي احلام الأمس, وما خرجت هذه الآمال الى حيز التطبيق والواقع الا بجهد الجميع, والأمل بالنسبة لنا اقامة مدرسة نموذجية تضم طلابا هم شباب ورجال المستقبل الذين سيحملون على عاتقهم الراية التي يقتحمون فيها سوق العمل والنمو بفعالية واقتدار ولذلك فإننا نرى تدريب هؤلاء الطلاب على تحمل المسئولية والقيادة احياناً والتبعية احياناً اخرى حتى يتسنى لهم مواجهة مشاكل الحياة بقدرة فائقة, فبرنامج الادارة الذاتية لطلاب مدرسة المعارف الثانوية يتلخص في كيفية القيادة الذاتية اليوم لامتلاك زمام القيادة غداً بعطاء جيد وبدون خوف وثقة كاملة في النفس واضاف: نظمنا الادارة الذاتية في العام الماضي وحققت نجاحاً ولهذا فقد عمدنا هذه السنة الى اقامة الادارة الذاتية مرتين خلال فترة العام الدراسي اولها في نصف العام الدراسي الاول واخرى في النصف الثاني ويأتي هذا المشروع استكمالاً لمشروع معسكر اعداد القادة الذي لاقى الاستحسان والقبول من المشاركين. وتضم الادارة الذاتية الطالب عبدالله الهاجري مدير المدرسة والطالب احمد يوسف مساعد المدير والطالب احمد مال الله الاخصائي الاجتماعي الاول والطالب محمد علي الشاعر الاخصائي الاجتماعي والطالب عصام عبدالقادر المشرف الاداري والطالب عبدالباسط محمد المشرف الاداري والطالب عبدالله الرحومي امين السر والطالب خليفة سالم مدرس التربية الرياضية والطالب محمد علي شاه مدرس التربية الرياضية والطالب سلطان محمد شاه الممرض. ويضيف صالح العبدولي قائلاً: رسمنا للبرنامج اهدافاً عامة تتلخص في غرس القيم الاسلامية والعادات الاجتماعية السليمة في نفوس الطلاب وتجسيد وحدة الدولة من خلال اتاحة الفرص لهم لادارة امورهم اليومية وتعميق روح الانتماء والولاء للمجتمع وتنمية روح القيادة لدى الطلاب وصقلها وتدريب الطلاب على تحمل المسئولية وتخطي الصعاب واتخاذ القرارات الصحيحة وتعويد الطلاب على احترام الوقت والعمل والمحافظة على المرافق العامة وحقوق الغير وتنمية مهارات الطلاب وخبرات تعاملهم وتكيفهم مع الجماعة وتكوين علاقات وصداقات جديدة وترجمة المعاني الاجتماعية الى ممارسة علمية ومن جانب آخر يبقى التعليم بطبيعته مسئولاً عن اعداد الاجيال لمستقبل لم يعرفه بعد وهذا يقتضي ان يتزود الانسان بمهارات وقدرات تعينه على فهم مقومات التغيير ونواتجه والاستعداد له واستيعابه ولهذا فإن برنامج الادارة الذاتية يهدف الى سلوكيات منها الانضباط والقدرة على التخاطب مع الآخرين بلغة عربية سليمة وبسيطة والمشاركة الفعلية في صناعة القرار اليومي والتعرف على ماهية العمل المدرسي والتعرف ايضاً على الادوار الادارية والفنية لطاقم الادارة المدرسية وكذلك غرس وتنمية القيم والاتجاهات السلوكية الايجابية المرغوب فيها واعتماد اسلوب الحوار والذي هو البناء الأساسي للتعامل بين عناصر المجتمع المدرسي. وفي لقاء مع الطالب عبدالله الهاجري مدير المدرسة قال: من خلال منصب المدير اتابع اموراً كثيرة منها كيفية مراقبة الطلاب والتعامل معهم وايضاً متابعة المعلمين وما يفعلونه داخل غرفهم وهذه اعمال مجهولة بالنسبة لنا ونحن طلاب وكذلك معرفة شرائح مختلفة من المجتمع المتمثلة في اولياء الامور فمنهم المتفهم العاقل ومنهم المندفع ومنهم الذي لا يعلم بمدرسة ولده والأهم من ذلك كله هو معرفة كيفية عمل المدير وكيف يمارس مهنته بدقة وكيف يتصرف وهو في منصب قيادي وكيف ينظم عملية تحريك اتجاه الأفراد ولدي شعور خفي بأنني اميل الى هذا العمل واعتقد بأنني ايضاً احب مهنة التدريس واتمنى من الطلاب المساعدة على نجاح هذه العملية التربوية. الطالب احمد يوسف مساعد المدير اوضح ان الاعداد الجيد هو الأساس المتين والدعائم القوية للبقاء وهذا هو الذي نقوم به من خلال الادارة الذاتية التي تمنحنا الثقة بالنفس والانخراط مع المجتمع المفتوح المتمثل في اولياء الامور والطلبة والمدرسين وهذا الاحتكاك لا شك انه يولد الشعور بالعطاء اللامحدود تجاه الجميع اضافة الى الخبرة التي نكتسبها لنكون في المستقبل القريب مؤهلين للقيام بعمل قيادي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات