نهيان بن مبارك يفتتح المبنى الجديد لجامعة زايد ، الطالبات وأعضاء هيئة التدريس يحتفلون بالعيد الوطني

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي صباح امس المبنى الجديد لجامعة زايد بأبوظبي وحضر الافتتاح الدكتور تشارلز هيويت مدير فرع أبوظبي والدكتورة دل فلدر عميدة الشئون الاكاديمية نائبة مدير الجامعة والدكتورة جودي تيرك عميدة كلية الاعلام وعلوم الاتصال. وسيبدأ المبنى الجديد باستقبال الطالبات في الفصل الدراسي المقبل. وتزامن مع هذه المناسبة احتفالات الجامعة بالعيد الوطني والذي نظمته لجنة مشكلة من الطالبات والهيئة التدريسية والاداريين. واشتمل الحفل على العديد من الفعاليات الجديدة والمبتكرة ويقول الدكتور تشارلز هيويت في هذه المناسبة: جامعة زايد انتظرت هذا اليوم بفارغ الصبر وقبل الموعد باشهر عدة وذلك لان عيد الاتحاد مناسبة مهمة لما تحمله من تركيز على تاريخ وانجازات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ودولة الامارات العربية المتحدة. ويضيف: فريق العمل بالجامعة وبجانبه الطالبات يعملون دائما على تحقيق افضل المستويات الاكاديمية تماشيا مع الانجازات التي تم تحقيقها في الدولة على اكثر من صعيد. وتقول ياسمين دين مستشارة شئون الطالبات والمسئولة عن لجنة تنظيم احتفالات العيد الوطني بالجامعة: حماسناكبير للعيد هذا العام لاسيما انها مناسبة للتعبير عن احترامنا وتقديرنا لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة في عيد الاتحاد. كما انها مناسبة لتضامن اعضاء الكليات الست لجعل العيد الوطني مفعما بالنشاطات الابداعية. وقد استهل حفل الافتتاح بقراءة ما تيسر من القرآن الكريم وعزف للسلام الوطني وقامت طائرات الهيلوكبتر بالقاء الورود على الجامعة وهي تمثل الوان علم الامارات. كما تم توزيع شهادات التقدير لكل المشاركين في هذه الفعاليات وقامت الفرقة العسكرية بالعزف المتميز. كما تضمن البرنامج مسابقات عامة حول تاريخ دولة الامارات وهي مخصصة لاعضاء الهيئة التدريسية وتهدف الى التعريف بالامارات وتاريخها. وقامت الطالبات باعداد مجسمات ملونة تمثل شخصيات اماراتية في العهد القديم فهناك شخصية الصياد يحمل سلة الاسماك وصائد المحار وعروس بكامل زينتها وسيدة تتامل المراة وصياد وصقر على ذراعه والنوخذة يقف فوق مركبه بالاضافة الى الاطفال بملابسهم الزاهية وقد جسدت الطالبات هذه الشخصيات تحت اشراف ليندا باستيان المدرسة بقسم الفنون الجميلة. وفي هذا الصدد تقول: نحن دعونا الاسلاف والاجداد لمشاركتنا الاحتفال فاليوم عيدالامارات ولاشك ان التراث الاماراتي يجب ان يتجلى بكامل زينته وقد سعت الطالبات الى تنفيذها بامانة وابداع وقد تم توزيعها في كافة ارجاء الجامعة لتذكير الحضور بالجهود التي بذلها شعب الامارات من اجل بناء دولة مزدهرة كما نراها اليوم. وتم تقديم مسرحيتين الاولى باللغة العربية من تأليف واخراج وتمثيل طالبات نادي الابداع التابع لقسم اللغة العربية والدراسات الاسلامية والمسرحية بعنوان (مبروك الجواز) وهي اجتماعية تتميز بالمواقف الكوميدية وتحكي قصة اسرة وافدة حصلت على الجنسية الاماراتية وتحاول الالتزام بكل المتطلبات الاجتماعية التي تتماشى مع الهوية الاماراتية. واستقطبت المسرحية العديد من الحضور من الطالبات والمدرسين اما المسرحية الثانية فقدمها فريق من المدرسين والمدرسات بالجامعة تحت اشراف آن بارك احدى المدرسات وتتناول المسرحية المواقف الطريفة حول الصعوبات التي تواجهها الجامعة حديثة التأسيس وفي نهاية العمل تقدم المسرحية الحلول المناسبة. كما قدم وفد من طالبات جامعة زايد بدبي مسرحية لمشاركة زميلاتهن في الاحتفال وسيقوم وفد فرع أبوظبي بالمشاركة في احتفال فرع دبي بعيد الاتحاد. ومن ابرز الفعاليات التي قدمت خلال الحفل مسابقة بعنوان (جامعة زايد 2000) وتهدف الى اختيار الطالبات الاكثر ابداعا ونظمت المسابقة تحت اشراف ريبكيا ورولي والتي تقول في هذا الصدد: فتيات الجامعة مبدعات وفي الوقت نفسه يمثلن الروح القيادية والتفكير المنطقي ودائما اشعر تجاههن بالفخر والاعتزاز. وقدمت طالبات كلية الاعلام نشرة خاصة عن العيد الوطني تحمل بين طياتها تفاصيل تاريخ دولة الامارات وتتضمن ايضا قصائد وتهاني لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان باللغتين العربية والانجليزية. وقد قامت الطالبات تحت اشراف فيليب كاس بتحرير النشرة واخراجها ايضا. اما بالنسبة للمعارض التي اقيمت على هامش الاحتفال فلقد قدمت طالبات كلية علوم الادارة بازارا كبيرا بالاضافة الى معرض نادي التطريز ومعرض نادي الفخاريات ومعرض نادي الجزر ومجموعة البيئة ونادي الابداع والذي صمم صورة كبيرة وضعت على مبنى الجامعة من الخارج تحمل صورة للشيخ زايد وعددا من ابيات الشعر. كما قاموا باعداد تصميم يشبه المجرة الفضائية وبها الكواكب تمثل الامارات السبع. وعلى صعيد اخر قدم منتدى الطالبات بالجامعة تحت اشراف لبنى زايدي ندوة بعنوان (القيادة الحقة مقابل القيادة المكتسبة). كما كانت هناك مشاركات خارجية من قبل المؤسسات المختلفة فشارك الاتحاد النسائي والسفارة اليابانية ونادي تراث الامارات ومدرسة خولة بنت الازور ومركز أبوظبي للتاهيل الطبي وغيرهم في الاحتفال باقامة المعارض التي تبرز تاريخ الامارات ودور المراة في المجتمع الاماراتي والمساهمة في تنمية الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات