نائب حاكم الفجيرة يفتتح معرض مدرسة البدية

افتتح سمو الشيخ حمد بن سيف الشرقي نائب حاكم الفجيرة صباح امس المعرض الشامل الذي اقامته مدرسة البدية الابتدائية للبنات تحت عنوان (قيادتنا رمز عزتنا) وذلك بمناسبة شفاء صاحب السمو رئيس الدولة وقرب عودته سالما معافى الى وطنه وشعبه. وشهد الافتتاح محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الاميري بالفجيرة وعبدالسلام الخلايلة مستشار الشئون التعليمية بحكومة الفجيرة وحسن عبدالله بو علي مدير منطقة الفجيرة التعليمية وعدد من كبار المسئولين والدوائر الحكومية الاتحادية والمحلية وجمع من التربويات من الموجهات ومديرات المدارس بالمنطقة. وقام سمو نائب حاكم الفجيرة يرافقه مدير المنطقة التعليمية ومديرة المدرسة والحضور بجولة في ارجاء المعرض الذي سادت اجواؤه مظاهر الفرحة بمغادرة صاحب السمو رئيس الدولة لمستشفى كليفلاند بأمريكا وقرب عودته للبلاد بكامل الصحة والعافية. واثنى سموه على فكرة المعرض وطريقة تنظيمه والجهود المبذولة فيه من قبل ادارة المدرسة وهيئتها التعليمية والطالبات. وضم المعرض الذي شاركت في اعداد اركانه 60 طالبة كافة المجالات الوطني التي تحققت فيها انجازات بارزة بجهود صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة خلال المسيرة الاتحادية التي يقودها سموه طوال 29 عاما واستطاعت الدولة خلالها ان تنضم الى مواكب النهضة والتقدم في كل جوانب الحياة. وقدمت جماعات النشاط المدرسي اسهامات جيدة في عرض منجزات الدولة بقيادة صاحب السمو رئيس الدولة مجسدة في لوحات وصور ومجمعات لابراز رموز النهضة في البلاد. وعرضت جماعة الاجتماعيات بالمدرسة في ركن خاص بها لوحة ضخمة لشجرة العائلة النهيانية الكريمة كما قدمت الطالبات عرضا للصفات الانسانية البارزة في شخصية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والتي ارتبطت فيها شخصية الحاكم والحكيم معا. وابرزت جماعة اللغة العربية اشعار القائد زايد واهتماماته بالرياضات التراثية وحرصه على تحويل الصحراء الى بساتين خضراء. وضم ركن اللغة الانجليزية عددا من الصور واللوحات حول سباقات الهجن والخيول العربية الاصيلة. واشتمل المعرض على ركن خاص عرضت فيه الطالبات مسيرة التعليم قديما وحديثا, وعددا من المشروعات الاجتماعية المهمة ذات الاثر على حياة المواطنين كصندوق الزواج, ومشروع العرس الجماعي, ومشروع زايد للاسكان. وعرضت جماعة العلوم مظاهر اهتمام قائد الامارات بالبيئة وحرصه على تنمية البلاد والمشروعات الزراعية الكبرى التي اقامها سموه في كافة انحاء الدولة. وشاركت جماعة التربية الاسلامية بالمدرسة بركن اشتمل على مواقف زايد العربية والاسلامية وركزت الطالبات على بيان موقف صاحب السمو رئيس الدولة المبدئي والثابت من القضية الفلسطينية كقضية مصيرية للامتين العربية والاسلامية. هذا وقامت مجموعة من الطالبات في كل ركن من اركان المعرض بتقديم شرح تفصيلي حول المحتويات نال اعجاب الحاضرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات