الزراعة تصدر دليلا جديدا يتماشى مع المتطلبات العالمية ، الرقباني يؤكد اهمية مراكز الحجر لحماية الثروة الزراعية والحيوانية

اكد معالي وزير الزراعة والثروة السمكية سعيد بن محمد الرقباني ان دولة الامارات تشهد نهضة زراعية وبيئية شاملة تتجلى مظاهرها في كل بقعة من ارض الدولة, وذلك بفضل الرؤية الثاقبة والسياسة الحكيمة التي ينتهجها ، راعي نهضتنا وقائد مسيرة الخير والعطاء صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وسدد على طريق الخير خطاه, حيث يولي سموه كل الرعاية والاهتمام للزراعة كي تحقق اهدافها المنشودة لتحقيق الامن الغذائي وتحديث اساليب الممارسات الزراعية لتتواكب مع التقدم العلمي المتسارع في مجال الزراعة في العالم. واضاف ان الحجر الزراعي له اهمية خاصة باعتباره خط الدفاع الاول وصمام الامان لوقاية الدولة من الامراض والآفات التي قد تكون مصاحبة للارساليات الزراعية والثروة السمكية مشيرا الى ان الحجر الزراعي تزداد اهميته مع نمو حركة التبادل التجاري بين الامارات والعالم الخارجي لاسيما السلع الزراعية والغذائية. وكشف معاليه عن انه يجرى تحديث العمل في هذا المرفق عبر توفير مزيد من الخدمات التدريبية والارشادية لرفع كفاءة الاداء بين العاملين فيه لاهمية الدور المناط بالحجر الزراعي. جاء ذلك في دليل مهندس الحجر الزراعي الذي اصدرته الوزارة. وقال معاليه ان هذا الدليل بيان واضح بالواجبات التي ينبغي على مهندس الحجر القيام بها لمنع دخول وانتشار الآفات وفحص واصدار شهادات الصحة النباتية والتحفظ على الارساليات التي يرفض دخولها للدولة الى جانب المشاركة في الدراسات الميدانية لتحديد مدى وجود او غياب الافات والحد من انتشارها. كما يتضمن الدليل وصفا دقيقا وعلميا للاعراض المميزة لمختلف انواع الاصابات الفطرية وطرق الانتشار والعوائل التي تتطفل عليها الآفات, وغير ذلك من المعلومات المفيدة التي تعين مهندس الحجر الزراعي على القيام بواجباته بكفاءة لضمان عدم تسرب اي من الافات او الامراض الى داخل الدولة. واكد عبدالله بن عبدالعزيز ان اعداد واصدار الدليل تعتبر خطوة هامة لقسم الحجر الزراعي بالوزارة لتوثيق الاجراءات التي يجب اتباعها لتنفيذ القوانين والقرارات الوزارية المتعلقة بهذا الجانب, لحماية الثروة النباتية بالدولة من خلال احكام الرقابة الحجرية على الواردات والصادرات من النباتات والمنتجات النباتية وكل ذلك يأتي متوائما مع الاتفاقيات الدولية الخاصة بوقاية النباتات واتفاقيات منظمة التجارة العالمية ذات الصلة. وقال ان اصدار الدليل يجعل نظام الحجر الزراعي بالدولة موثوقا به من المنظمات الدولية لوقاية النباتات حيث يتميز هذا الدليل بالشفافية والوضوح ويمثل نظاما فريدا لضبط الجودة, كما ان اهمية الدليل تكمن في مميزاته ومرونته وقابليته للتعديل والتطوير من آن لآخر وذلك تماشيا مع التعديلات التي تطرأ من حين لآخر على القوانين واللوائح التنفيذية الخاصة بالحجر الزراعي. واضاف ان ذلك يأتي في اطار الجهود المتواصلة للوزارة وسعيها لتحقيق الجودة في العمل لدى مراكز الحجر الزراعي المختلفة, وتنمية المهارات العلمية والعملية للفنيين العاملين فيها, وتحسين مستوى ادائهم في تنفيذ تشريعات الحجر الزراعي ولوائحها التنفيذية بما يحقق المصلحة العامة ويخدم مصالح الجمهور. وأكد محمد موسى رئيس قسم الحجر الزراعي بوزارة الزراعة والثروة السمكية ان دليل مهندس الحجر الزراعي يعد نقلة جديدة لمواكبة التطورات الحديثة على مستوى وزارة الزراعة عامة وادارة الوقاية والارشاد الزراعي خاصة متمثلة في قسمها النشط قسم الحجر الزراعي, اضافة الى ان الدليل يتميز بحداثته على مستوى الشرق الاوسط لرفع مستوى الأداء بمراكز الحجر الزراعي المنتشرة في كل منافذ الدولة البحرية والبرية والجوية بشكل يحقق الانسيابية في العمل وفقا لتشريعات الحجر الزراعي وبروح الفريق في الاداء وبفكر واع وعقل مفتوح لدراسة اي مشاكل او عقبات تعترض سير العمل مراعاة لمصالح جمهور المتعاملين وبشكل لا يتعارض مع المصلحة العامة. واضاف ان الدليل جزء من خطة العمل الطموحة لقسم الحجر الزراعي للسنوات المقبلة وهو خط الدفاع الاول لحماية الثروة النباتية بالدولة من خطر تسرب الافات والامراض مع الارساليات الزراعية المستوردة, ومن هنا تأتي مهام مهندس الحجر الزراعي والمتمثلة في تنفيذ التشريعات الخاصة بالحجر الزراعي وتطبيق اجراءات الحجر الزراعي على جميع الارساليات الزراعية الواردة والصادرة والعابرة عن طريق فحص النباتات والمنتجات النباتية المستوردة لمنع دخول وانتشار الآفات والأمراض المحجرية وتحديد المعاملة المناسبة للآفات غير المحظورة والاشراف على تنفيذها ضمانا لعدم وضع عراقيل امام حركة التجارة العالمية, واضاف ان هذا الدليل يأتي للتواصل مع قوانين الهيئات والمنظمات العربية والدولية, وتطبيق اجراءات الصحة النباتية على أي كائن نباتي صحي او مادة اخرى قادرة على ايواء الآفات او تؤدي الى انتشارها خاصة عندما يتعلق الأمر بالنقل الدولي. واخيرا اصدار شهادات الصحة النباتية للارساليات الزراعية الصادرة سواء كان ذلك للمنتج المحلي او من مستوردات الدولة واعادة تصدير ويأتي اصدارها للتعريف بالشروط الاساسية. واوضح ان الدليل يضم اهم مؤشرات الاعراض المرضية الفطرية او البكتيرية التي تصيب النباتات لتعريف مهندس الحجر الزراعي عن أهم الانواع المميزة للاصابة البكتيرية والفطرية والفيروسية, وأمثلة لكل نوع من هذه الانواع وايضا الاعراض غير العادية. لاخذ الحيطة والحذر بشأنها. واشار الى ان الدليل يضم معلومات كذلك عن الخضروات والفواكه والمستندات المطلوبة للافراج عن الشحنات المستوردة وكيفية فحص هذه الشحنات الواردة والآفات والامراض التي يحتمل وجودها بالشحنات الواردة سواء كانت حشرات او امراضا فطرية او بكتيرية او فيروسية بالاشتراك مع اقسام الصحة ببلديات الدولة. ثم يأتي بعد ذلك فحص ارساليات المنتجات النباتية الاخرى مثل شحنات الحبوب والاخشاب والاعلاف والتوابل والمكسرات, والمستندات المطلوبة للافراج عن هذه الشحنات الواردة, وذلك عن طريق فحص عينة عشوائية ممثلة للشحنة للتأكد من خلوها من الاصابة بالآفات والامراض المحظورة مع التعرض لأهم الافات الحشرية المتوقعة في ارسالية الحبوب ومظهر الاصابة بهذه الحشرات لسهولة التعرف عليها. واما بالنسبة لشحنات الاخشاب فانها تعتبر احدى المواد الناقلة لعدد من الآفات الزراعية والتي تشكل خطورة على الزراعة ومن هذا المنطلق تم التنويه لقيام الوزارة باصدار تعميم لمستوردي الاخشاب تعلمهم فيه ان شحنات الأخشاب الخام الواردة عبر منافذ الدولة سوف تخضع للفحص للتأكد من سلامتها وخلوها من الافات الزراعية ومسببات الامراض النباتية قبل السماح بدخولها وفق شروط معينة. واكد ضرورة خلو الاخشاب الطبيعية المستوردة تماما من القلف اضافة لتضمنها شهادة الصحة النباتية الصادرة من السلطة المختصة في بلد المنشأ ومثبت بها المعالجات التي اجريت على الشحنة والمواد التي استخدمت في العلاج مع منح مستوردي الأخشاب مهلة لتعديل أوضاعهم طبقا لشروط التعميم المرسل اليهم, كما تم ايضا التعرض لأهم الاحتياطات المحجرية التي يجب اتخاذها حيال اي شحنة اخشاب واردة. اما الفصل الخامس والاخير من الباب الأول فيتحدث عن الاجراءات الواجب اتباعها حيال الارساليات الزراعية المستوردة والمصابة بالآفات والامراض النباتية اخذين في الاعتبار اختلاف الاجراءات في حالة ان كانت الاصابة يمكن معالجتها بالوسائل المتاحة عن أن الاصابة لا يمكن معالجتها. هذا وقد استطلعت (البيان) اراء بعض المهندسين الزراعيين لمعرفة مدى استفادتهم من وجود مثل هذا الدليل القيم بين متناول أيديهم فأوضح ميرغني محمد احمد ان دليل مهندس الحجر الزراعي وضع الأسس السليمة لتوحيد اجراءات فحص الارساليات الزراعية المستوردة والمعدة للتصدير واعادة التصدير في جميع مراكز الحجر الزراعي في الدولة, وبما ان الحجر الزراعي يعتبر الركن الأساسي لحماية الثروة النباتية والحد من انتشار الآفات, فان دليل مهندس الحجر الزراعي قد شكل صورة واضحة للاجراءات التي يجب اتباعها, حيث ان هذه الاجراءات, ومن خلال تطبيقها تجمع بين التيسيرات للتبادل التجاري وضمان السيطرة على الآفات والأمراض بما يضمن عدم دخولها, كما ان هذا الدليل سيكون بمثابة مرجع لمعظم الآفات الحجرية التي يمنع دخولها او يخضع دخولها للدولة لاجراءات حجرية معينة. وأكد خالد معين مال الله ان اصدار دليل المهندس الزراعي يدل على أهمية اعمال الحجر الزراعي في منافذ الدولة, ولهذا بادرت وزارة الزراعة ــ ادارة الوقاية والارشاد الزراعي قسم الحجر الزراعي باصدار هذا الدليل تسهيلا للمهندس القائم بأعمال الحجر الزراعي وتوحيدا لاجراءات عمليات فحص الارساليات الزراعية في جميع منافذ الدولة, مشيرا الى ان هذا الدليل يتضمن كل ما يحتاجه مهندس الحجر الزراعي مع وجود بعض الصور الملونة للآفات والأمراض المحجرية الهامة. واضاف يحيى توفيق ان اعداد واصدار دليل مهندس الحجر الزراعي يعتبر خطوة ايجابية فعالة, ويدل على حرص الوزارة على ابراز الدور الهام الذي يقوم به جهاز الحجر الزراعي في وقاية الثروة النباتية بالدولة من خطر تسرب الأمراض والآفات خاصة في ظل الزيادة المضطردة في حركة التبادل التجاري بين الدولة ودول العالم, كما يعتبر بداية مهمة في سبيل رفع كفاءة الأداء بين العاملين في مجال الحجر الزراعي. مع ما يتميز به الدليل من مرونة للتعديل والتطوير بما يتلاءم مع القوانين واللوائح التنفيذية الخاصة بالحجر الزراعي. واوضح ان الدليل يساهم بشكل كبير في سرعة انجاز الارساليات الزراعية لما يتميز به من وجود خطوات ثابتة وواضحة بكل شفافية لشروط الافراج عن الارساليات الزراعية المستوردة كما يتضمن عرضا مميزا ودقيقا لأعراض الاصابة لبعض الامراض والآفات الهامة موثقة بصور توضيحية تساعد مهندس الحجر الزراعي بالمركز على التحديد والتشخيص الدقيق للاصابة وكيفية التعامل معها واحتوائها قبل تسربها الى داخل الدولة, مؤكدا ان هذا الدليل يأتي ضمن سلسلة اصدارات قسم الحجر الزراعي والتي تساهم الى حد كبير في تحقيق انسيابية العمل والمشاركة في مواكبة التطورات الحديثة بروح الفريق الواحد وفق تشريعات محددة تحمي الدولة من خطر تسرب الامراض والافات وزيادة ثقة واحترام المنظمات الدولية في نظام الحجر الزراعي بالدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات