رئيس محكمة الشارقة الشرعية يدعو لتكوين لجنة عليا لدراسة اسباب الطلاق

طالب القاضي عبدالله بن حمد الثميري رئيس محكمة الشارقة الشرعية بضرورة تشكيل لجنة عليا على مستوى الدولة من اجل دراسة الاسباب التي تؤدي الى الطلاق وتفكك الاسر. وقال في تصريح لـ (البيان) بأنه يجب ان تضم هذه اللجنة عدة وزارات مثل وزارة الداخلية والثقافة والاعلام بالاضافة لوزارة الاوقاف بهدف وضع اليد على الجرح الذي يستنزف المجتمع وتشخيص الداء وبعدها وصف الدواء وذلك من خلال توصيات تخرج بعد دراسة مستفيضة لمشكلة الطلاق واكد ان الطلاق هو ضريبة يدفعها افراد المجتمع نتيجة لاسباب متعددة ومتنوعة. واشاد رئيس محكمة الشارقة الشرعية بالجهود التي تبذلها كل من مؤسسة صندوق الزواج وبعض جمعيات النفع العام والمؤسسات الاهلية في سبيل تعزيز اواصر ولحمة المجتمع ونشر الوعي الاجتماعي بين افراد المجتمع واوضح ان هذه الجهود تصب في خانة بناء نسيج مجتمعي قوي ومتماسك, وفي هذا الاطار اوضح رئيس محكمة الشارقة الشرعية بأنه تم مؤخرا تشكيل لجنة للصلح بين الازواج قبل وقوع الطلاق, مشيرا الى ان اللجنة قامت بجهود طيبة حيث تم الصلح في 30% من جملة الحالات التي وردت للمحكمة وعزا الثميري الاسباب التي تقود الى الطلاق الى عدم التزام الزوجين احيانا بالحقوق والواجبات وعدم الصبر في شئون الحياة, وارتكاب بعض المحرمات من الازواج مثل شرب الخمر, وعدم تقوى الله والبعد عن النهج الاسلامي الحنيف, اضافة الى تهرب العديد من الاباء من مسئولياتهم تجاه الابناء وتربيتهم والصرف عليهم واشار الثميري الى انه سيتم قريبا تطوير لجنة الصلح بالمحكمة لتفعيلها حيث ستكون تحت اشراف قاض الى جانب لجنة الحكمين ودعا الثميري جميع مؤسسات المجتمع الى تكثيف جهودها بهدف الحد من الطلاق والحفاظ على كيان الاسرة وفق مبادىء الدين الاسلامي الحنيف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات