بمتابعة حمدان بن زايد ، وفد الهلال الاحمر يواصل مهمته الانسانية في اغاثة ضحايا الانتفاضة

بمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشئون الخارجية رئيس جمعية الهلال الاحمر بدولة الامارات يواصل وفد الجمعية المتواجد حاليا فى الاراضى الفلسطينية مهمته الانسانية فى اغاثة ضحايا الانتفاضة. واشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بالجهات والمنظمات الانسانية المختصة فى الاردن والتى عملت على تسهيل مهمة الوفد وساعدت فى عمليات نقل مواد الاغاثة الاماراتية الى داخل الاراضى الفلسطينية عبر جسر الملك حسين فى ظل ظروف حرجة تشهدها مدن وقرى فلسطين حاليا. واعرب سموه عن شكره للخيرين والمحسنين من ابناء الدولة والمقيمين على ارضها لما ابدوه من تجاوب كبير مع حملة الجمعية لدعم الانتفاضة. وكان وفد الهلال الاحمر الاماراتى قد زار خلال اليومين الماضيين العديد من المحافظات الفلسطينية التى تتعرض للقصف المتواصل وقام بتوزيع مكرمة الجمعية المالية على 53 اسرة من اسر شهداء الانتفاضة فى نابلس وجنين وطولكرم بواقع الفين و500 دولار لكل اسرة ليبلغ بذلك عدد الاسر التى تسلمت المكرمة منذ بدء الانتفاضة حوالى 100 اسرة كما قام وفد الجمعية بتوزيع 300 طرد غذائى لاسر وشهداء نابلس وسلم سيارة اطفاء هدية الى بلدية نابلس وتفقد جرحى الانتفاضة فى مستشفيات نابلس ووقف على حالة المصابين الصحية خاصة الاطفال منهم والاحتياجات الطبية. ولمس وفد جمعية الهلال الاحمرالاماراتية خلال جولته فى نابلس عن قرب حاجة المستشفيات العاجلة الى غرف عمليات مجهزة حتى تستطيع ان تقوم بدورها فى علاج جميع الاصابات المتزايدة بسبب القصف الذى يتعرض له المدنيون العزل. كما زار وفد جمعية مركز الشيخ خليفة للمعاقين عددا من مراكز المعاقين فى نابلس ووقف على احتياجات تلك المراكز كما بحث الوفد الاماراتى مع محافظ نابلس ورئيس جمعية الهلال الاحمر الفلسطينية فى المحافظة سبل تسهيل وصول المساعدات الى مستحقيها فى اسرع وقت ممكن. واجتمع الوفد ايضا مع وفود من لجان الزكاة فى المنطقة وبحث معهم المشاريع التى تنفذها الجمعية فى فلسطين خلال شهر رمضان الكريم والتى تتمثل فى اقامة موائد افطار الصائم ومساعدة المحتاجين وتوزيع زكاة الفطر على الفقراء . وشارك وفد الهلال الاحمر الاماراتى احتفالات الفلسطينيين بذكرى عيدهم الوطنى الذى صادف يوم الاربعاء الماضى كما شارك فى تشييع جنازة احد الشهداء الذين سقطوا برصاص قوات الاحتلال. وكان وفد الجمعية قد تعرض خلال جولته للعديد من العراقيل من جنود الاحتلال الاسرائيلى اثناء القيام بمهامه الانسانية بسبب عمليات التفتيش المتكررة والتوقيف المستمر لاعضاء الوفد على نقاط العبور.وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات