في اجتماع تنسيقي للجمعيات الخيرية في الساحل الشرقي ، الاعداد لمشروع موحد لتوزيع المواد الغذائية على المستحقين

استضافت الجمعية الخيرية بالفجيرة الاجتماع التنسيقي الاول للجمعيات الخيرية في الفجيرة والساحل الشرقي والذي تمت الدعوة اليه استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الاعلى حاكم الفجيرة، وسمو نائبه بضرورة التعاون والتنسيق بين الجمعيات العاملة في المنطقة بهدف توحيد جهودها وتكامل ادائها لخدمة الاسر المحتاجة. وحضر الاجتماع الذي عقد مساء امس الاول بمقر الجمعية محمد سيف عبدالله نائب رئيس مجلس الادارة وسهيل راشد القاضي مدير فرع جمعية الهلال الاحمر بالفجيرة ومحمد بكار بن حيدر مدير جمعية بيت الخير ويعرب يوسف ممثل جمعية دار البر, ومحمد القايدي من جمعية الشارقة الخيرية. كما حضر الاجتماع خليفة مطر رئيس مجلس ادارة فرع جمعية الاصلاح الاجتماعي بالفجيرة وسيف محمد العطر مدير عام الجمعية الخيرية ونائبه عبيد علي الحفيتي. وفي بداية الاجتماع نقل سيف العطر مدير الجمعية تحيات معالي سعيد محمد الرقباني وزير الزراعة والثروة السمكية رئيس مجلس ادارة الجمعية الخيرية الى المشاركين في الاجتماع مؤكدا ان الجمعية تضع كافة امكانياتها لخدمة الجمعيات الخيرية الاخرى وتعزيز كافة اشكال التعاون والتكامل بين هذه الجمعيات لما فيه خدمة اهداف العمل الخيري في الدولة. وفي كلمته خلال الاجتماع اكد محمد سيف عبدالله نائب رئيس مجلس ادارة الجمعية الخيرية على اهمية التعاون للوصول الى المستحقين وتقديم المساعدات لهم بحيث تصل الى اكبر عدد ممكن من المحتاجين. واشار عبدالله الى اهمية التوجه نحو الاسر المتعففة خاصة, وايلاء اهل المناطق النائية اهتماما اكبر مع توفير كافة اشكال المساعدات لذوى الدخل المحدود واسر الايتام واصحاب معاشات الضمان الاجتماعي وذوى الحالات التي تتطلب تقديم العون والمساعدة. واعرب خليفة مطر رئيس مجلس ادارة فرع جمعية الاصلاح الاجتماعي بالفجيرة عن شكره وتقديره للجمعية الخيرية على تبنيها هذا الاجتماع التنسيقي مؤكدا اهميته في تنمية العمل الخيري وتوسيع مجالاته امام المحتاجين. وقدم مطر استعراضا للمساعدات والجهود التي قدمها فرع جمعية الاصلاح خلال شهر رمضان الماضي واوضح استعدادات الفرع لمواصلة جهوده في رمضان المقبل بعد ايام. واقترح مطر ان تتولى كل جمعية من جمعيات الساحل الشرقي مسئولية العمل في منطقة او عدة مناطق محددة لضمان امتداد كافة الخدمات الخيرية والانسانية الى كل ارجاء الساحل الشرقي. وخلال الاجتماع طرح محمد بكار بن حيدر خطط عمل جمعية بيت الخير خلال شهر رمضان المبارك مشيرا الى مشروع الجمعية لتوزيع (المير الرمضاني) بواسطة مكتبها في دبا من خلال اعتماد نظام (الكوبونات) التي توفر للاسر المحتاجة والفقيرة شراء مستلزماتها من محلات معتمدة لهذا الغرض. واقترح سهيل راشد القاضي مدير فرع جمعية الهلال الاحمر بالفجيرة ان تقوم الجمعية الخيرية بالتنسيق بين الجمعيات العاملة في المنطقة في عملية توزيع المواد الغذائية على المحتاجين. واكد القاضي حرص جمعية الهلال الاحمر بالدولة على تبادل الاراء والخبرات لتنمية العمل الخيري وتوسيع افاقه وتحقيق اهدافه. ودعا يعرب يوسف ممثل جمعية دار البر الى ضرورة اجتماع مسئولي ادارات الزكاة والمساعدات المحلية في مختلف الجمعيات لبحث سبل التعاون في مجال مساعدة الاسر مشيرا الى ترحيب جمعية دار البر الى التعاون في مشروع افطار صائم خلال شهر رمضان المقبل. وحول خطة الجمعية الخيرية بالفجيرة قال مديرها سيف العطر ان الجمعية حريصة على ايصال المساعدات الى اصحابها خصوصا اهالي المناطق النائية الذين يتم ارسال هذه المساعدات الى مواقع سكناهم. هذا واقر الاجتماع عددا من التوصيات تأكيدا لرغبة ممثلي الجمعيات الخيرية في تحقيق التعاون فيما بينها والتنسيق لصالح المستهدفين من برامج ومشروعات هذه الجمعيات. ومن التوصيات التي صدرت عن الاجتماع التنسيقي الاول توصية بضرورة تبادل المعلومات والبيانات عن المساعدات التي تقدمها كل جمعية وذلك سعيا لتوسيع دائرة المستفيدين ومنعا للازدواجية في صرف المساعدات. كما تمت التوصية باجراء حصر شامل لكافة اسماء الاسر المستحقة للمساعدات واعداد جداول وكشوف خاصة بها وتدقيقها للعمل بها اعتبارا من العام المقبل. وتم الاتفاق على قيام الجمعيات الخيرية بتحديد مناطق لكل جمعية على ان تتم عملية التنسيق بواسطة الجمعية الخيرية بالفجيرة. واوصى المشاركون في الاجتماع باستمرار جمعية بيت الخير في تنفيذ مشروعها وبرنامجها لتوزيع (الكوبونات) على الاسر المواطنة المسجلة لديها. كما تم الاتفاق على اعداد دراسة لمشروع موحد لتوزيع المواد الغذائية يتم تنفيذه اعتبارا من العام المقبل مع اعداد دراسة اخرى لتوحيد نوعية المواد الغذائية التي يتم توزيعها على الاسر وفقا لاحتياجاتها. واقر المجتمعون تنسيق جهود الجمعيات المشاركة في مشروع موائد الافطار وان يتم عقد اجتماع دوري كل ثلاثة شهور لتقييم الاداء ووضع البرامج والخطط المستقبلية على ان يكون الاجتماع المقبل لممثلي الجمعيات في الاسبوع الثاني من شهر يناير المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات