قاعات تنفرد بمشاريعها المتميزة ، مدير تعليمية دبي يتفقد مدرسة ابي حنيفة

اكد الدكتور ايوب بدري مدير منطقة دبي التعليمية انه خلال السنوات الخمس المقبلة سوف تتجه 90% من الجهود الى المرحلة التأسيسية في التعليم للحصول على مخرجات مؤهلة للمرحلة الاعدادية والثانوية. جاء ذلك خلال زيارته لمدرسة الامام ابي حنيفة ترافقه نورة لوتاه نائب مدير المنطقة للشئون التعليمية حيث قاما بمتابعة عدد من الحصص لمعلمات المرحلة التأسيسية للوقوف على المستوى الذي وصلت اليه معلمات المدرسة في توظيف التقنيات الحديثة في شرح المواد الدراسية والجهود التي بذلوها وما زالت مستمرة في تطوير العملية التعليمية وخاصة في مدرسة الامام ابي حنيفة. واضاف الدكتور بدري ان وزارة التربية والتعليم يوجد بها عدد من المسئولين والخبراء يخططون لتطوير المدارس وفق تصور معين في منظورهم ولكنهم غير متصورين لما وصلت اليه المدارس من تطور تعليمي وعملي فاليوم فقط حضرت خمس حصص عرضت على البوربوينت مما يعني ان المعلم الالكتروني سمة معلمات المرحلة التأسيسية حيث لم اميز المعلمة المتميزة عن سواها فعلى اي مسئول يتخذ قرار مشروع التطوير لابد له ان ينزل الى الميدان ويطلع على واقع الميدان وعدم الحكم بالاعدام غيابياً لعدم ادراكهم تطور هذه المدارس بشكل سريع وعليه يستطيعون توفير الكثير من الاجراءات والامكانيات المادية التي قد تهدر بدون طائل ونحن على يقين ان هؤلاء الخبراء سيصدمون مما قد يشاهدونه من تقنيات ووسائل حديثة. واشار الدكتور ايوب بدري ان المسئولين بالوزارة يعتقدون ان المعلم ما زال يعتمد التلقين في اسلوبه التعليمي الا ان ما شاهدته في مدرسة الامام ابي حنيفة من توظيف للحاسوب ووسائل حديثة ومكتبة في كل فصل ومن عرف ماضي وحاضر المدرسة يرى ان ما حدث من نقلة أشبه بمعجزة والخوف كان اول بادرة في نفس كل من يدخل هذه المدرسة واليوم يسعى الجميع للالتحاق بها من حيث جودة الفصول ونظافتها وتوفير المعلمات لسبورات حديثة فما المطلوب اكثر ليقال عن مدارسنا اذا لم يقتنع خبراء التربية بهذا الواقع؟ وقال الدكتور بدري: شعار هذا العام هو عام التعليم الاساسي لأنها مرحلة لها خصوصيتها فكلما زادت الكفاءة في هذه المرحلة معناها بناء مرحلة اعدادية مهيأة خاصة وان الكثير يستهين بالمرحلة والعاملين فيها, لذا يجب دراسة مشكلاتها وحلها للحصول على بيئة تعليمية سليمة. واكد الدكتور ايوب بدري خلال حديثه ان الفضل الكبير في رفع مستوى المرحلة التأسيسية في المنطقة التعليمية يعود بشكل كبير الى جريدة (البيان) من خلال حملتها التي ساهمت وساعدت في تطوير العملية التعليمية ونحن نفتخر كمنطقة تعليمية في تعاوننا معهم و(البيان) سباقة في هذا المجال ولا توجد اي صحيفة يومية على مستوى العالم العربي جمعت تبرعات للتعليم. ومن جهتها قالت نورة لوتاه نائب مدير المنطقة للشئون التعليمية لقد بهرت بما شاهدته في مدرسة الامام ابي حنيفة من خلال ما قدمته معلماتها المتميزات اللاتي عملن جاهدات للوصول الى هذا المستوى بجهودهن الخاصة لتنمية مهاراتهن. واضافت واهم ما لاحظته ان المدرسة تعمل بروح الفريق الواحد فالجميع مشارك في المشاريع وهي كثيرة ومتنوعة تحترم الجانب التربوي والعلمي والانساني والنفسي ومستنبطة من احتياجات البيئة التي تخدم المنطقة المحيطة بالمدرسة. وقالت: شاهدت في بعض المواقف التعليمية العرض المميز في كل فرع ينم عن التجديد والابتكار وتوظيف التقنية وتوظيف الاسئلة التعزيزية المحفزة بشكل مستمر اضافة الى القاعات العلمية المتنوعة التي تخدم المواد الدراسية مجتمعة والمفاجأة كانت في قاعة العرض السينمائي اول مشروع على مستوى منطقة دبي التعليمية وهو من المشاريع المميزة. امينة راعي البوم موجهة المرحلة التأسيسية تقول الهدف من دعوة الدكتور ايوب بدري مدير المنطقة ونورة لوتاه نائب المدير للشئون التعليمية هو ما اتاح الفرصة للاطلاع على نتاج معلمات هذه المرحلة وبشكل خاص معلمات مدرسة الامام ابي حنيفة لتميزهن والى اي مدى وصل مستوى ادائهن. كما ان من اهداف الزيارة توظيف التقنيات في المدرسة بجهود ذاتية من المعلمات, والعمل بروح الفريق الواحد مع ادارة المدرسة وروح التنافس الشريف وخلق هذا الابداع وهذا المستوى ولا ننسى جهود الادارة السابقة والحالية في توفير كل الامكانيات المتاحة وزيارة مدير المنطقة ونائبته تعزز الناحية المعنوية لدى المعلمات. واطلع مدير منطقة دبي التعليمية بعد المواقف التعليمية على المشاريع الرائدة في المدرسة التي تصل الى حد التميز وتعكس قدرات الهيئة الادارية والتدريسية الذاتية ورغبة التطوير بتميز في المدرسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات