الفصيلة الطبية لقوة الامارات بكوسوفو تقدم خدمات علاجية عالية المستوى

تعتبر الفصيلة الطبية لقوة دولة الامارات العربية المتحدة المشاركة ضمن قوة حفظ السلام الدولية احدى الفعاليات الاسنادية العلاجية فهى تنشط لاداء عملها لعلاج المرضى و توفير الخدمة الطبية والتوعية الصحية اللازمتين، لافراد مجموعة المعركة الرابعة خاصة و أفراد الشعب الكوسوفى عامة. فقد تمكنت بحكم الامكانيات المتوفرة من الكوادر الطبية المواطنة و الادوية و الاجهزة الحديثة من أن تسهم خلال تواجدها فى تقديم خدمات علاجية عالية المستوى داخل مقر قيادة المجموعة أو خارجها. ومن جهته أكد الرائد طبيب فهمى أحمد طرموم قائد الفصيلة أن العيادة تقوم بعلاج المرضى من أفراد المجموعة بالدرجة الاولى وتضع لهم برامج للتطعيم ضد الامراض المعدية و الاوبئة بهدف تأمين الصحة لجميع أفراد المجموعة موضحا ان هذه الجهود تحتاج الى متابعة مكثفة عن طريق التنسيق والمتابعة مع قيادة مجموعة المعركة الرابعة. وأشار الى ان للفصيلة برنامجين الاول داخلى و يركز على تقديم خدمات علاجية للافراد داخل القيادة والثانى خارجى ويقوم بدعم العيادات الصحية فى جميع السرايا وزيارتها باستمرار كما أنها تسهم فى تقديم العلاج المجانى لبعض سكان القرى والمدن الكوسوفية القريبة من مواقع مسئولية القوة. كما توجد مراكز اسعافات اولية وسيارات اسعاف فى الوحدات والسرايا بالاضافة الى قيام اطباء الفصيلة بجولات يومية على هذه الوحدات لتقديم العلاج الى افرادها باستمرار ولتعزيز تلك الخدمة تم تدريب جميع افراد السرايا على الاسعافات الاولية ليتمكن الجندى من اسعاف نفسه او زميله فى الظروف الحرجة لحين وصول الفريق الطبى. واوضح الدكتور طرموم بان الفصيلة الطبية تعمل دائما على استغلال كل الامكانيات المتوفرة لديها لتقديم خدمات صحية عالية المستوى وتواكب ظروف ومعطيات قوة دولة الامارات فى اقليم كوسوفو فهناك سيارات اسعاف متنقلة تقوم باجراء الفحوصات الروتينية على الافراد بالاضافة الى تقديم الخدمات العلاجية لسكان المناطق المجاورة لكل سرية. كما تقوم الفصيلة الطبية بتحويل المرضى الذين يحتاجون الى التشخيص الدقيق الى المستشفى الميدانى التابع للقوة وقد بلغ عدد الحالات المرضية منذ بدء مهمة العيادة الطبية اكثر من 450 حالة. وحول البرامج الجديدة التى تخطط لها الفصيلة قال الملازم اول طبيب سيف الكعبى ان هناك برنامجا وضعته قيادة مجموعة المعركة الرابعة يهدف الى اجراء تمرين عسكرى للاخلاء الطبى يتم خلاله القيام بعملية عسكرية لاستعراض القوة بواسطة طائرات المفرزة الجوية وسيقوم الفريق الطبى بعمليات اخلاء الجرحى المفترضين فى الساحة الميدانية وذلك للتدريب على الاستعدادات الكاملة لعلاج المصابين فى حالات الطوارى مؤكدا ان التدريب الذى سبق وقد اجرته الفصيلة الطبية فى فرنسا اهل الفريق الطبى للقيام بمعالجة واخلاء المصابين اثناء التدخل الميدانى وهذا يعنى المعالجة الفورية لبعض الحالات مثل الطلقات النارية والالغام بالاضافة الى حالات توقف التنفس القلبى او اصابات البرد الشديد. واوضح ان الخدمات الطبية الميدانية للقوات المسلحة وصلت الى مستويات عالية من الكفاءة والاداء تواكب تطورات القوات المسلحة بهدف الوصول الى توفير رعاية صحية للافراد ذات مستوى عال من اللياقة والخلو من الامراض مشيرا الى ان ممرضى الفصيلة لديهم مهارات مهنية اكتسبوها خلال الدورات العديدة التى تلقوها وأهلتهم للقيام بمهام تمريضية تتزامن مع العمل العسكرى الميدانى. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات