محاضرات تثقيفية لزيادة الوعي بأهمية الرضاعة الطبيعية بدبي

قامت لجنة دعم الرضاعة الطبيعية في ادارة الطب الوقائي بمنطقة دبي الطبية بتنظيم عدد من الفعاليات بمناسبة الاحتفال بأسبوع الرضاعة الطبيعية الذي يأتي هذا العام تحت شعار (الرضاعة الطبيعية حق لك ولطفلك). وقالت الدكتورة اسماء الجناحي من ادارة الطب الوقائي بدبي ان اللجنة قامت بتنظيم محاضرات وندوات تثقيفية لزيادة الوعي العام للأم والطفل حيث تم تنظيم محاضرة عن اهمية الارضاع الطبيعي للطفل في كلية التقنية للطالبات بدبي وذلك بالتعاون مع مركز رعاية الامومة والطفولة. وتم خلال الندوة مناقشة سبل تسهيل عملية الارضاع الطبيعي بالنسبة للأمهات من طالبات الكلية حيث تم اقتراح العديد من الامور التي من شأنها ان توفر الظروف المناسبة للقيام بعملية الارضاع الطبيعي مثل توفير غرفة خاصة للارضاع وتوفير شافطات الحليب التي تكفل بتوفيرها مركز رعاية الامومة والطفولة بدبي وتقديم المساعدة للامهات الراغبات في استخدام هذه الاجهزة وكيفية حفظ وتخزين واستخدام حليب الأم المشفوط. كما قامت كلية دبي الطبية للبنات بتخصيص يوم الاربعاء المقبل ندوة مفتوحة للطالبات حول هذا الموضوع. واضافت الدكتورة اسماء ان اللجنة اقامت مركزا للمعلومات في جمعية الاتحاد التعاونية فرع الطوار يومي السبت والاحد الماضيين وسوف يستمر هذا المركز في جمعية الاتحاد فرع الجميرا ايام الاربعاء والخميس والجمعة من هذا الاسبوع لتوعية افراد الجمهور والامهات بفوائد واهمية الرضاعة الطبيعية. من جهتها قالت وفاء ابو علي اخصائية الصحة العامة ومسئولة التثقيف الصحي بالطب الوقائي بدبي ان الاسبوع العالمي للرضاع الطبيعية يهدف الى رفع الوعي العام بأن الرضاعة الطبيعية حق لكل من الأم والطفل وتوفير المعلومات حول الانظمة الرسمية والقانونية المتاحة عالميا وحث الرأي العام على احترام هذا الحق وحمايته وتسهيل تطبيقه على مستوى المنزل والمجتمع والحكومة في جميع الدول. واضافت ان شعار هذه السنة يلقى الضوء حول الارضاع الطبيعي حق من حقوق الانسان, فالدراسات العلمية تثبت بوضوح انه لا يمكن للرضع والامهات تحقيق المستوى الصحي المثالي اذا لم تتوفر الشروط التي تتيح للمرأة ممارسة الارضاع الخالص من الثدي (وحده) لمدة ستة شهور تقريبا وبعدها تعطي طفلها اغذية تكميلية ملائمة بينما تستمر على ارضاعه من الثدي حتى عمر سنتين او اكثر. ان الرضاعة الطبيعية حق للأمهات وهي تساهم مساهمة كبيرة في تأمين حقوق الاطفال في الغذاء والصحة والرعاية. واشار الى ان حقوق الامهات والاطفال تمثل موضوعا محوريا في حقوق الانسان, وهي حقوق واجبة الاداء وليس امورا يرتبط منحها بالشفقة والاحسان. فالرضاعة الطبيعية حق لكل أم, وهي امر ضروري لاتاحة الفرص امام كل طفل للحصول على حقه في الغذاء الملائم والصحة المثالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات