بدء فعاليات حملة (نظفوا العالم) بدبي الثلاثاء المقبل

تبدأ الثلاثاء المقبل احتفالات بلدية دبي والدوائر المعنية الاخرى في دبي بيوم نظفوا العالم وتشمل الفعاليات مختلف المناطق البرية والبحرية والريف في الامارة. وقد بدأ مشروع نظفوا العالم نتيجة للمناقشات التي تمت بين (نظفوا استراليا) وبرنامج الامم المتحدة للبيئة (يونيب) في محاولة لتطبيق الحدث على المستوى العالمي وذلك بناء على النجاح الذي حققه مشروع (نظفوا استراليا) حيث بدأ الاخير كفكرة من ايان كينان بعد اكماله سباق اليخوت حول العالم في عام 86/87 وعزمه بعد ذلك على فعل شيء في موطنه نتيجة التلوث الذي شاهده اثناء السباق وبذلك بدأ مشروع (نظفوا استراليا) في عام 89 بحملة ضخمة لتنظيف ميناء سيدني ثم اصبح الآن اكبر حدث يشارك فيه المجتمع على مستوى قارة استراليا وذلك باعداد تفوق 4 ملايين شخص و85 مدينة وقرية ثم انطلقت حملة (نظفوا العالم) في عام 93 بعد سنوات التخطيط والاعداد متجاوزة كل التوقعات من خلال مشاركة حوالي 30 مليون شخص في 80 دولة, ومنذ ذلك الحين فإن المناسبة تزداد قوة وتأثيرا عاما بعد عام في التوعية بأهمية الحفاظ على البيئة. ويهدف مفهوم (نظفوا العالم) الى جمع المتطوعين للعمل سويا في دول العالم المختلفة بحملة ضخمة لتنظيف البيئة تهدف الى تأكيد اهمية وضع استراتيجيات للادارة المستدامة للنفايات شاملة اعادة استخدام المواد, وتقليل النفايات واعادة التدوير. ويستقطب هذا الحدث عاما بعد عام مزيدا من الدول والمجتمعات حيث تتنوع الانشطة التي يقوم بها المتطوعون من حملات تنظيف, احتفالات بيئية, معارض صور فوتوغرافية, مشاريع زراعة واشجار او اقامة مراكز اعادة تدوير, كما تتنوع شرائح المجتمع المشاركة في هذه الفعاليات من جماعات بيئية, مدارس, كشافة, ادارات حكومية, مصانع, رعاة اضافة الى العديد من الافراد المهتمين بقضايا حماية البيئة. وللسنة الثامنة على التوالي تحتفل بلدية دبي بمناسبة (نظفوا العالم) وهي المناسبة السنوية الفريدة والتي تهدف الى تفعيل مشاركة كافة قطاعات المجتمع في سبيل المحافظة على البيئة. كما تحرص البلدية من خلال التزامها بالمشاركة السنوية في هذه المناسبة مع المئات من دول ومدن العالم المختلفة الى تأكيد عزمها على تحسين مستوى البيئة بالتعاون مع الافراد والمؤسسات الحكومية والشركات والجمعيات المختلفة من خلال المشاركة الفعالة والهادفة. ولحملة نظفوا العالم اهداف سامية وتتمثل في جمع مواطني العالم في انشطة بسيطة تهدف الى حماية البيئة المحلية وتبادل المعلومات والخبرات بين كافة الامم والثقافات بشأن حملات التنظيف البيئية وخلق تركيز اعلامي عالمي بشأن انشطة التنظيف البيئي بهدف زيادة وعي الحكومات والمصانع والمجتمعات بشأن قضايا البيئة المحلية وبصفة خاصة تقليل النفايات , اعادة التدوير وادارة النفايات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات