قواعد تربوية للتأثير في نفسية التلميذ

نظم مكتب حرم سمو رئيس الدولة لشئون المواطنات والخدمات الاجتماعية دورة تدريبية ضمت محاضرة بعنوان ( 25 قاعدة للتاثير في نفس الطفل وعقله) قدمها محمد راشد بن ديماس مدير ادارة التقنيات التربوية، ومصادر التعلم بوزارة التربية والتعليم وقد استهل المحاضر حديثه عن القواعد بالاستعانة بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم (كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته) وكذلك بعض الابيات الشعرية التي تحث على اهمية التنشئة الاجتماعية في الصغر للامام الغزالي وابو العلاء. وتطرق بالشرح المفصل والتمرينات العملية لكل قاعدة لها تاثير في نفس الطفل وعقله وهي (صاحب الطفل وكن قدوة له) فيوضح ذلك قائلا: تلعب الصحبة دوراكبيرا في التاثير على نفس الطفل وهي مرآة الصديق لصديقه. وقد حث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم على ذلك وكان يصحب عددا من الاطفال دون تافف ولا استكبار وهذا حق الطفل ليتعلم ويتهذب سلوكه وتتحسن عاداته. (استجب لحقوق الطفل) وهي القاعدة الثانية ويؤكد المحاضر على ان ابرز الحقوق للطفل الفهم والمشاركة والنصح عندما يخطئ التصرف. (ادخل السرور والفرح الى نفسه) حيث يلعبان في نفس الطفل شيئا عجبا فيقول: يؤثر الفرح في نفس الطفل تاثيرا قويا وهم براعم البراءة والصفاء يحبون الفرح بل هم اداة الفرح للكبار ويحبون ان يشاهدوا الابتسامة على وجوه الكبار. (جرب معه طريقه من سبق الي فله كذا وكذا) (وصاحب طفلك ولاعبه واشتر اللعب له) كما حث النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الصدد على ضرورة ان يصحب الوالدان اطفالهما ويشاركوهم في اللعب. (استخدم معه طريقة ما منعك ان تقولها) (ونم ثقة الطفل بنفسه) ولقد اتبع الرسول صلى الله عليه وسلم عددا من الطرق لينشأ الطفل قويا وهي. تقوية ارادة الطفل وذلك بتعويده حفظ الاسرار وتعويده الصيام. وتنمية الثقة الاجتماعية بمجالسة الكبار. وتنمية الثقة العلمية والايمانية وذلك بتعليمه للقرآن وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم. وتنمية الثقة الاقتصادية والتجارية وذلك بتعويد الطفل البيع والشراء والتجول في الاسواق بصحبه الوالدين اثناء شراء الحاجات. (استخدم معه طريقة (انه نعم الغلام) وحول هذه القاعدة المهمة يوضح المحاضر ان مدح الطفل له اثر فعال في نفسه فهو يحرك مشاعره واحاسيسه ويجعله يسارع وهو مرتاح بكل جدية الى تصحيح سلوكه واعماله. ويشير المحاضر الى قاعدة (رغبه في الخير ورهبه عن الشر) ليحسم امرا طالما تجادل فيه علماء الاجتماع والنفس وهو اسلوب الترغيب والترهيب فيقول: انه من الاساليب الطبيعية التي لا غنى عنها للمربى فالطالب في حاجة الى معرفة نتائج الانماط السلوكية والطيب منها والخبيث. كما تطرق الى الحديث عن بعض القواعد بشكل سريع مثل قاعدة (استجب لميوله وارضه) (وتدرج في اعطاء التوجيهات والتكليف بالاوامر) (تحدث معه بصراحة دون لف او دوران) (واستخدم معه طريقة ما منعك ياغلام) (وشده الى شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم كقدوة) (وادع له ولا تدع عليه) (واستخدم القصة في غرس القيم والفضائل). وقدم المحاضر شروحات مختصرة عن بعض القواعد مثل (عوده الخير فان الخير عادة) واوضح ان التربية بالعادة من وسائل التربية اي تعويد الطفل على اشياء محددة حتى تصبح عادة ذاتية له يقوم بها دون حاجة الى توجيه. (تحين الوقت المناسب لتوجيهه) فيقول: ان اختيار الوالدين الوقت المناسب في توجيه ما يريدان وتلقين اطفالهم ما يحبان دورا فعالا في ان تؤتي النصيحة اكلها فهو يسهل ويقلل من جهد العملية التربوية قاعدة (خاطبه على قدر عقله) ويؤكد المحاضر خلالها على اهمية ادراك درجة نمو عقل الطفل ليسهل علينا حل الكثير من مشاكله وان ننتقي الاسلوب والافكار والكلمات فالطفل له حدود لا يستطيع تجاوزها. كما اكد على اهمية قاعدة (دربه ثم دربه ثم دربه) (وممارسة الانصات الانعكاسي) وهو الانصات الفعال النشط لمساعدة الطفل على التعبير عن مشاعره ومشكلاته ومن ثم ابعاده عن التوتر والانفعال. ولتثبيت المعلومة وتفعيلها لابد من اتباع قاعدة (مارس معه التربية بالاحداث) وهي من وسائل التربية الفعالة لربط الحدث بتوجيه معين. ويتطرق المحاضر الى الجوانب العملية المهمة والتي قد يعاني منها الاطفال وهي (اشغل وقت فراغه بكل ما هو مفيد وذلك لقتل الوقت بما يفيد منذ الصغر) وفي قاعدة (وفرله مناشط لتنمية ذكائه) يستطيع الطفل ان يشغل فراغه وينمي نفسه باللعب والقصص والرسم والزخرفة وحفظ القرآن والتربية البدنية والانشطة المدرسية وغيرها. واخيرا تأتي القاعدة الخامسة والعشرون لتحث على (استخدام طريقة التربية بالموعظة).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات