دراسة حول انحراف الاحداث توصي بتبادل الخبرات لمواجهة المشكلات المجتمعية

اظهرت دراسة اجتماعية عن مركز البحوث والدراسات بشرطة دبي ان متوسط دخل الاسر التي ينتمي اليها الاحداث الجانحون يبلغ شهريا حوالي 7000 درهم للاسر المواطنة و2000 درهم للاسر الوافدة. كما حثت الدراسة على اهمية اعادة النظر في عمليات تخطيط وتنفيذ التوعية الامنية لتتناسب مع عقلية الاجيال الجديدة. وأوصت بدعوة مراكز البحوث الشرطية والاجتماعية للتعاون والتكامل لتبادل الخبرات والتجارب في صدد تحليل المشكلات المجتمعية التي افرزتها التطورات التقنية الهائلة واحتواء تأثيراتها الضارة على الاسرة العربية. جاء ذلك ضمن الدراسة التي عدها الدكتور محمد مراد عبدالله مدير مركز البحوث والدراسات بشرطة دبي حول الام ودورها في حماية ابنائها من الانحراف خلص فيها الى العديد من المحاور التي تسهم في تعزيز الامن الاسري وتقليل احتمالات انحراف الابناء ومنها تعزيز الدور الحيوي الذي تلعبه الام في تحصين ابنائها ضد الاخطار ووقايتهم من الانحراف بتعريفها بأنسب سبل تفعيل هذا الدور وبالاساليب المثلى للتعامل مع ابنائها المتشبعين بروح العصر وشطحاته, حث اجهزة الشرطة على الاهتمام بالامن الاسري باعتباره دعامة الامن الاجتماعي الذي يعد احد مكونات الامن العام ثم تشجيع البحوث والدراسات التي تبرز وتبلور الاخطاء المحتملة والمشكلات المتوقعة التي تهدد الامن الاسري لتعزيز القدرة على المبادأة والوقاية والمواجهة. واكد الباحث على ان الطفل يولد ولديه خليط من النزعات الخيرة والشريرة وتعمل الظروف التربوية والاسرية والاقتصادية والنفسية التي يعيش الطفل في كنفها على اظهار احد الجانبين وتغلبه على الجانب الآخر. واشار الى ان كل الدراسات التي اجريت في هذا السياق اكدت ان التفكك الاسري يعتبر احد اهم العوامل المسببة لجناح الاحداث في البلاد المتقدمة والنامية على السواء. وأوضح ان التفكك الاسري والذي يتمثل في الطلاق والوفاة وتعدد الزوجات والانفصال وزواج الام أو الاب مرة اخرى وغياب الاب او سفره للعمل لمدد طويلة يعد من اهم العوامل المؤثرة في جناح الاحداث في معظم المجتمعات. واشار الى ان البعض حاول تشخيص السمات العامة للبيوت المتصدعة والتي غالبا ما ترتبط بجناح الاحداث بشكل او بآخر. اهم ملامح الانحراف وقد حدد الدكتور محمد مراد عبدالله اهم الملامح التي تعكس مقدمات انحراف الابناء في ما يلي: الكذب المتكرر, التمرد على السلطة الابوية, المشاغبة المدرسية, الميل الى السيطرة, الشراسة في التعامل مع الاطفال الآخرين او مع الحيوانات الاليفة والضالة, الميل الى التخريب وعدم الشعور بالمسئولية. معرفا مفهوم الانحراف على انه جميع انماط السلوك التي لا تتفق مع المعايير الاجتماعية حتى لو لم يكن هذا السلوك مجرما قانونا وبالتالي فإن الانحراف اوسع نطاقا من مفهوم الجناح ذلك انه ليس كل مخالفة للقيم المجتمعية السائدة والاعراف المتبعة تعد مخالفة للقوانين السارية والعكس اغلب الاحيان ليس صحيحا. وانتهى الدكتور محمد مراد عبدالله مدير مركز البحوث من حيث بدأ الى ان الله سبحانه وتعالى قد اودع في الام عاطفة غاية في النبل وهي عاطفة الامومة التي بها تسهر على رعاية ابنائها دون كلل او ملل بل انها تجد السعادة في ان تشقى لتلبية احتياجات ابنائها, مشيرا الى ان السنوات الاولى لولادة الابناء تكون فيها الام لصيقة بابنائها الامر الذي يجعل الابن شديد التعلق بها وهذا التعلق يشعره بالامن والاستقرار ويجعله مستعدا لاكتساب السلوكيات وتعلم الانماط الاجتماعية والانساق الاخلاقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات