وفد الامارات لاعمار كوسوفو يتفقد عددا من المشاريع الخيرية

استقبل العميد الركن أحمد على مطر المهيرى ضابط الارتباط لشئون قوة الامارات فى كوسوفو قبل ظهر امس بمقر القوة وفد لجنة الامارات العليا لاعمار كوسوفو برئاسة خليفة ناصر السويدى رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر بالدولة الذى وصل صباحا للاطلاع على عدد من المشاريع الخيرية. ويضم الوفد ممثلين عن مختلف الجمعيات الخيرية بالدولة والبالغ عددها ثمانى جمعيات بما فيها مؤسسة زايد بن سلطان للاعمال الخيرىة والانسانية ومؤسسة محمد بن راشد للاعمال الخيرية والانسانية. وقدم العميد الركن المهيرى لخليفة السويدى والوفد المرافق له شرحا موجزا لعمل قوة الامارات فى كوسوفو وخاصة فيما يتعلق بالجوانب الانسانية التى تغطى العلاج والاغاثة والاعمار بما فى ذلك بناء أو اعادة ترميم المساجد والبيوت. وبعد ذلك توجه وفد لجنة الامارات العليا لتفقد عدد من المشاريع الخيرية التى تنفذها القوات المسلحة والجمعيات الخيرية الاماراتية. ورافق المقدم ركن عبدالله سعيد الفلاسى رئيس خلية الاعاثة والاعمار رئيس واعضاء الوفد الذين استمعوا منه الى شرح تفصيلى حول المشاريع التى زاروها وخاصة المستشفى الميدانى الذى يضم كل الاقسام العلاجية بما فى ذلك قسم الاشعة والمختبر. واثناء جولتهم فى المستشفى قدم لهم الرائد الدكتور حسين صالح المصعبى قائد المستشفى فكرة عن مراجعى المستشفى من المرضى وانواع العمليات التى تجرى فيه والادوية التى تصرف لهم مشيرا الى ان عدد المرضى الذين زاروا المستشفى خلال 13 شهرا بلغ اكثر من 79 الف مريض من مختلف الاعمار من الالبان والصرب على السواء اى بمعدل 250 وصفة طبية يوميا. وكان الوفد زار فى بداية الجولة معرض الاغاثة والاعمار فى مدخل المستشفى والذى يضم العديد من الصور للمنازل والمساجد التى تم بناؤها او اعيد ترميمها وذلك اضافة الى صور لحديقة الامارات التى انشئت فى اغسطس الماضى وبعض الصور الاخرى الخاصة بكبار الشخصيات الاوروبية التى زارت خلية الاغاثة والاعمار. وقد استمع الوفد خلال جولته فى المعرض الى شرح تفصيلى من المقدم الركن الفلاسى حول هذه الانجازات التى حققتها قوة الامارات فى كوسوفو من خلال التعاون بين القوات المسلحة ولجنة الامارات العليا لاعمار كوسوفو. كما تطرق فى شرحه كذلك الى الكيفية التى تدار بها هذه المشاريع والى التعاون الفعال والمثمر القائم مع المسئولين الالبان سواء فى مدينة فوشترى او فى غيرها من المناطق الاخرى التى تقع تحت مسئولية قوة الامارات. ثم توجه الوفد والمقدم الركن الفلاسى للمشاهدة الطبيعية الحية لعدد من المساجد والمدارس مثل (مدرسة محمد بن راشد) الابتدائية التى تسع نحو 480 طالبا وطالبة. واستفسر رئيس واعضاء الوفد خلال هذه الجولة عن تفاصيل مهمة حول استكمال بناء هذه المشاريع وطاقتها الاستيعابية والاقسام الملحقة بالمساجد مثل الغرف الخاصة بحلقات العلم والقرآن للتلاميذ الالبان. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات