توطين أكثر من 40 % من الوظائف بكهرباء ومياه الشارقة

اكد على عبدالله النومان مديرعام هيئة كهرباء ومياه الشارقة ان الهيئة خطت خطوات كبيرة نحو التطوير والتحديث وقطعت شوطا كبيرا فى توطين الوظائف وتأهيل الكوادر الفنية والادارية المواطنة للعمل باداراتها ومحطاتها، واقسامها المختلفة بفضل التوجيهات الحكيمة والرؤية المستقبلية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة ودعم سموه اللامحدود لمشروعاتها ومسيرتها. جاء ذلك خلال لقائه مع المدراء ورؤساء الاقسام والمسئولين الجامعيين المواطنين بمختلف تخصصاتهم الادارية والفنية بمقر الهيئة لمناقشة السياسات العامة والخطط والبرامج الموضوعة لتحقيق اهداف الهيئة ولدعم سياسة التدريب والتأهيل الفنى والادارى بين كوادرها الجامعيين. واشار النومان الى ان سموه يولى اهتماما خاصا بتأهيل الكوادر الوطنية وخاصة الجامعيين منهم بمختلف تخصصاتهم الادارية والفنية وفتح المجالات امامهم للترقى وتولى الوظائف القيادية والتنفيذية بهدف المساهمة فى تلبية متطلبات التنمية الشاملة التى تنشدها البلاد وتحمل مسئوليات المرحلة القادمة وتوفير سبل العيش الكريم لهم. واضاف ان التطوير والتحديث الذى تشهده الهيئة يأتى انطلاقا من حرص مجلس ادارة الهيئة برئاسة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمى ولى عهد ونائب حاكم الشارقة على تطوير الاداء وتحسين الخدمات المقدمة للجمهور وتوطين الوظائف الفنية والادارية بهدف تحمل ابناء البلاد لمسئولياتهم فى خدمة الوطن اضافة الى حرص المجلس على توفير المناخ الامثل الذى يكفل مشاركة المواطنين فى تطوير العمل. وتناول على النومان خلال اللقاء دور الهيئة فى توفير خدمات مميزة وحرصها على تحقيق الريادة والشمول والتقدم فى المشاريع كافة مستعرضا خطط وبرامج الهيئة لتطوير الخدمات المقدمة للمستهلكين وخطط توطين الوظائف واستثمار الموارد البشرية الوطنية ورفع كفاءة الاداء الوظيفى للعاملين ووضع استراتيجية واضحة لبرامج التدريب وطرق تنمية الموارد البشرية واستكمال الدراسة الجامعية للفنيين والدراسات العليا للجامعيين. واوضح ان الهيئة قطعت شوطا كبيرا فى توطين الكوادر البشرية حيث بلغت نسبة التوطين فى الوظائف الادارية والفنية اكثر من اربعين بالمئة. واكد ان لتقديم خدمة مميزة للعملاء يجب توفير عناصر عدة فى العمل اهمها مواكبة الخطط والبرامج للافاق المستقبلية والمشاريع الجديدة حيث يقع هذا الامر على عاتق الكوادر الوطنية القادرة على تحمل مسئولية العمل كما يجب اعداد الموازنات المالية بشكل مدروس ومخطط له واعداد الهيكل التنظيمى وتحديد مسئولية كل ادارة وقسم والقضاء على الروتين باستحداث برامج للعمل والتنسيق بين الدوائر والاقسام لخدمة المستهلك. وتحدث خلال اللقاء عن سبل مواكبة التطور التكنولوجى الذى يشهده قطاع الكهرباء والماء والغاز بما فى ذلك قرار الهيئة بتكريم المتميزين من موظفيها وانشاء قسم خاص لقطاعى الجودة والتدريب. واكد مديرعام هيئة كهرباء ومياه الشارقة على حرص ادارة الهيئة على تنفيذ قرار المجلس التنفيذى بشأن انشاء مركز للتدريب فى الهيئة يخدم العاملين بها والدوائر والهيئات فى حكومة الشارقة وكذلك قرار المجلس بشأن تكريم اوائل خريجى جامعة الشارقة والجامعة الامريكية فى الشارقة. وحث فى اللقاء على اهمية المحافظة على سمعة الهيئة والتمسك بالقدوة الحسنة فى المظهر والسلوك والاخلاق والاخلاص فى العمل من اجل تحقيق اقصى فائدة لتقديم خدمة مميزة متكاملة بالتنسيق بين الادارات والاقسام كافة. من جانبه توجه احمد ناصر الفردان نائب مدير عام الهيئة بالشكر والتقدير والعرفان الى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة على دعمه ورعايته المستمرة والدائمة للهيئة وانشطتها ومشروعاتها المختلفة وعلى اهتمامه بابنائه المواطنين. كما توجه بالشكر الى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمى ولى عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس مجلس ادارة الهيئة على متابعته الدائمة لتطوير الهيئة وبما يواكب متطلبات المرحلة القادمة. ودعا جميع العاملين الى الاخلاص فى العمل وحسن التعامل مع الجمهور ومراعاة مصلحة العمل. بعد ذلك تناول اللقاء مداخلات وملاحظات المدراء ورؤساء الاقسام والموظفين الجامعيين والذين طرحوا عددا من القضايا والانجازات التى تشهدها الهيئة ومنها دور قسم الجودة والتدريب وحصول مصنع مياه زلال على شهادة الجودة العالمية (الايزو 9002). وتناولت المداخلات الخطوات التى تم انجازها فى عدد من الادارات الاخرى للحصول على شهادة الجودة ومنها الادارة العامة لشبكات نقل وتوزيع الكهرباء والادارة العامة للمياه ومحطة اللية لتوليد الكهرباء وتحلية المياه اضافة الى البرامج التدريبية التى تم اعدادها ودورها فى تنمية مهارات العاملين وارتباطها بالترقيات وترقيم مناطق الشارقة واهميته فى تسهيل توصيل الخدمات للمستهلكين ودور مصنع مياه زلال والخدمات التى يؤديها. كما تم مناقشة اقتراح بنشر بيانات عن الاماكن التى سيتم قطع المياه عنها لاجراء الصيانة وعمليات الاصلاح لاى اعطال وضرورة ترشيد استهلاك المياه والمشروعات التى تم تنفيذها فى مجالات الكهرباء والماء بكلباء وخورفكان بالمنطقة الشرقية وما تم انجازه فى مشروع تزويد مدينة الشارقة بالغاز الطبيعى ودراسة استخدام الغاز فى مجالات اخرى كالتكييف والمجالات الصناعية. كذلك تم خلال اللقاء استعراض دور مشروع نظام التحكم (اسكادا) فى مجال نقل وتوزيع الطاقة الكهربائية ودور ادارة المستهلكين والاساليب الحديثة التى يمكن ان تطبقها في المستقبل واهمية التنسيق بين الادارة العامة للمستهلكين والادارات الاخرى المختصة بالمياه والكهرباء والغاز. وتطرقت المداخلات كذلك الى سياسة توطين الوظائف واسس اختيار العاملين الجدد وما تم انجازه فى مجال مشروع الربط الكهربائى بين امارات الدولة وتدريب المهندسين الجدد وتنظيم دورات تدريبية للعاملين بالمنطقة الشرقية. ــ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات