برقيات شكر وتقدير الى زايد ومكتوم وحمدان بن راشد ، اختتام اعمال المؤتمر الدولي للرابطة العربية لطب وجراحة الصدر

رفع المشاركون في المؤتمر الدولي الرابع للرابطة العربية لطب وجراحة الصدر الذي نظمته شعبة الامراض الصدرية بجمعية الامارات الطبية بالتعاون مع دائرة الصحة والخدمات الطبية في ختام اعماله امس برقيات شكر، وتقدير الى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة والى اخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على رعايتهم ودعمهم اللامحدود لرفع مستوى الخدمات الطبية للمواطنين والمقيمين على ارض الدولة وحرصهم على استقطاب افضل الكفاءات الطبية للمشاركة في المؤتمرات الطبية العالمية المتخصصة التي تستضيفها دولة الامارات العربية المتحدة في كافة مجالات وفروع الطب. كما رفع المشاركون بالمؤتمر برقية شكر وتقدير الى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي على رعايته الكريمة لهذا المؤتمر. كما تم توجيه الشكر الى دائرة الصحة على استضافتها لهذا المؤتمر وعلى رأسها احمد الجميري مدير عام الدائرة والى جمعية الامارات الطبية على مساهمتها الفعالة في الاعدادة وتنظيم المؤتمر وبرنامجه العلمي الحافل وشركة اندكس الوطنية لتنظيم المعارض والمؤتمرات لما قامت به من جهود كبيرة في اعداد البرنامج العلمي للمؤتمر والاتصال بأفضل الخبراء العالميين في مجال امراض وجراحة الصدر لاستقطابهم للمشاركة في هذا المؤتمر. واوصى المؤتمر في ختام اعماله امس بضرورة انشاء مراكز متخصصة للتأهيل الطبي والعلاج الطبيعي لامراض الصدر المزمنة مع تعليم المريض كيفية التعايش مع المرض والتقليل من المضاعفات الخطيرة التي قد تودي بحياته, اضافة الى اعادة تأهيل المرضى بعد اجراء العمليات الجراحية في الصدر. كما اوصى المؤتمرون بضرورة التوسع في استخدام مناظير الصدر بمساعدة الفيديو في اجراء الجراحات التشخيصية والعلاجية في الحالات المناسبة ومنها الاورام الخبيثة والحميدة وذلك حسب ما يقرره الفريق الطبي. وتضمنت التوصيات التأكيد على اهمية اعداد برامج لمكافحة التدخين بالدول العربية من خلال سن قوانين تمنع التدخين في الاماكن العامة وشركات الطيران والمطاعم والفنادق والدوائر الحكومية ومكاتب خدمات الجمهور والتركيز على وسائل الاعلام المختلفة من خلال برامج لمقابلة الاطباء لتثقيف وتوعية افراد الجمهور بمضار ومخاطر التدخين, واعداد برامج دراسية لطلبة المدارس لتدريس مخاطر التدخين والتوعية بالامراض الخطيرة الناجمة من التدخين واهمها مرض الربو الشعبي وسرطان الرئة والسل (الدرن) وايضا محاربة تدخين الشيشة او النارجيلة بالمقاهي واصدار قوانين بمنعها واغلاقها. واكد المشاركون في توصياتهم اهمية تطعيم الاطفال حديثي الولادة اجباريا ضد الدرن وعمل برنامج لمساعدة الاطباء حتى يتمكنوا من تشخيص حالات الدرن مبكرا واعطاء العلاج المناسب مع مراعاة متابعة المريض بواسطة المراكز الصحية حتى يتم التأكد من العلاج واستخدام طريقة Dots وهي عبارة عن متابعة يومية للمريض تحت اشراف مباشر من الممرضة حيث يذهب المريض الى العيادة ويستلم علاجه ويتناوله امامها حتى تضمن استمرار العلاج بدون انقطاع مما يؤدي الى شفاء هؤلاء المرضى وعدم انتقال العدوى للمحيطين بهم من افراد المجتمع. واوصى المؤتمر بضرورة الاقلاع عن العادات السيئة التي تساهم في انتشار امراض الصدر مثل استخدام المواد التي تؤثر في مرض الربو كاستخدام البخور والعطور المختلفة واقتناء الحيوانات الاليفة بالمنازل كالكلاب والقطط واستخدام المبيدات الحشرية بكثرة وضرورة العناية بنظافة المنازل والمفروشات القطنية والسجاد والاسرة والعناية بالمكيفات وصيانتها دوريا مما يسهم في خفض حالات وازمات الربو الحادة. وتقرر انعقاد المؤتمر السنوي الخامس للرابطة العربية لطب وجراحة الصدر في تونس في نوفمبر 2001 والمؤتمر السادس في سوريا عام 2002م.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات