اشادة دولية بجهود الهلال الاحمر في اغاثة ضحايا الانتفاضة

استقبلت صنعا درويش الكتبى الامين العام لجمعية الهلال الاحمر لدولة الامارات العربية المتحدة بمقر الجمعية وفدا من اللجنة الدولية للصليب الاحمر برئاسة باسكال هالديمان نائب المفوض الاقليمى لشبه الجزيرة العربية فى اللجنة ، الدولية وعضوية فؤاد بوابة مسئول الاعلام والنشر والتعاون فى اللجنة وذلك بحضور الدكتور صالح موسى الطائى مدير ادارة الاغاثة والمشاريع فى الجمعية واشاد نائب المفوض الاقليمى بالجهود التى تبذلها جمعية الهلال الاحمر فى اغاثة ضحايا انتفاضة الاقصى داخل المدن الفلسطينية رغم الظروف العصيبة التى تعيشها تلك المدن والحصار المفروض عليها من قوات الاحتلال الاسرائلى وقالت الامين العام بان الوفد قدم تقريرا عن الاوضاع المأساوية التى تشهدها الاراضى المحتلة خاصة فى المجالات الصحية والنقص الحاد الذى تعانى منه المستشفيات الفلسطينية فى مجال الادوية والمعدات الطبية الشيء الذى اثر سلبا على ادائها تجاه انقاذ الجرحى الذين يصلون اليها فى ظروف صحية صعبة واضافت صنعا درويش ان الاجتماع بحث مقترح اللجنة الدولية الخاصة بالية نقل الاغاثة والمساعدات التى تقدمها الى المدن الفلسطينية وامكانية مساهمة اللجنة فى هذا العمل الخيرى والانسانى لانقاذ ارواح الفلسطينيين الذين يتعرضون لعمليات القتل والابادة واكدت الامين العام على اهمية التنسيق بين الجانبين فى هذا المجال وقالت ان جهود الهلال الاحمر لاغاثة القرى والمدن الفلسطينية ستستمرفى كل الاحوال والظروف مؤكدة انه بالرغم من الحصار والعزلة المفروضة على الاراضى المحتلة الا ان وفودنا استطاعت ان تخترق تلك الحواجز والمتاريس ووصلت الى المتضررين فى اماكنهم ووقفت على احوالهم وعايشت معاناتهم لحظة بلحظة واوضحت ان لدى الجمعية مشاريع طموحة تود تنفيذها فى فلسطين تقديرا لدور الشعب الفلسطينى فى الدفاع عن المقدسات ودعم صمودهم فى وجه الاحتلال كما اشادت بالجهود التى بذلتهااللجنة الدولية من خلال مندوبها فى الاردن وفلسطين فى تذليل مهمة دخول وفود الجمعية الى الاراضى العربية الفلسطينية لانجاز مهامهم الانسانية على صعيد اخر التقت صنعا درويش الكتبى وفدا من جمعية اصدقاء المريض فى المستشفى الاهلى بالخليل برئاسة عز الدين فراح امين سر الجمعية وقدم الوفد شرحا للاوضاع المتردية التى يشهدها المستشفى الاهلى وعدم قدرته على استيعاب كافة حالات الجرحى والمصابين الحرجة التى تصل بسبب شح امكانياته التى تاثرت بالحصار والقيود المفروضة على المدن الفلسطينية وقد اشاد الوفد بالدعم والمعونات الصحية التى قدمتها الجمعية للمستشفى الاهلى من خلال حملتها لاغاثة ضحايا انتفاضة الاقصى وقال ان الاجهزة والمواد الطبية التى تبرعت بها الجمعية عملت على توفير الكثير من احتياجات المستشفى الطبية وقد عرض الوفد على الامين العام دراسة تتعلق باستكمال بعض اقسام المستشفى جار العمل بها وتجهيزها لاستقبال الجرحى والمصابين خلال الانتفاضة حيث ان المستشفى الاهلى يعتبر من اكبر المستشفيات فى مدينة الخليل. كما استقبلت صنعا درويش وفدا من غرفة تجارة وصناعة طولكرم فى فلسطين برئاسة شكرى أحمد خليل رئيس الغرفة حيث استعرضا الحالة الاقتصادية والمعيشية الصعبة التى تعانى منها المدن الفلسطينية بسبب الحصار الاسرائيلى المفروض عليها. واشاد الوفد بالحملات الاغاثية التى تسيرها الجمعية الى داخل الاراضى لفلسطينية والمساعدات التى تقدمها لاسر الشهداء والجرحى. وقال ان تلك الحملات تعمل على تخفيف وطأة الحصار على الفلسطينيين. ومن جهة اخرى التقت صنعاء درويش بوفد من هيئة الاغاثة الاسلامية ببريطانيا برئاسة حشمت خليفة مدير الوقف فى الهيئة. وصرحت الامين العام بأن اللقاء بحث سير العمل فى المشاريع الخيرية والانسانية التى تنفذها الجمعية بالتعاون مع الهيئة مع مختلف الدول وخاصة مشاريع الجمعية الموسمية فى الشيشان وبعض المساهمات المقطوعة لتمويل عدد من المشاريع الخدمية لصالح الاسر المحتاجة فى الدول الفقيرة. وقالت ان الوفد عرض على الجمعية بعض المشاريع المستقبلية للهيئة فى المجالات الصحية والتعليمية والخدمية وأمكانية مساهمة الجمعية فى تنفيذها. وأوضحت ان تلك المشاريع ستعرض على لجان الجمعية المختصة لدراستها وتحديد مساهمة الجمعية فيها حسب الاولويات. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات