ندوة بدبي حول العزل الحراري 14 نوفمبر الجاري

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس بلدية دبي تنظم بلدية دبي يومي 14 و15 نوفمبر الجاري ندوة بعنوان (نظام تطبيق العزل الحراري على المباني) في امارة دبي, يحضرها ، كبار المسئولين بالدولة والمكاتب الاستشارية والمقاولون والمعنيون بموضوع العزل الحراري من الخليج والدول العربية وستشهد الندوة التي ستعقد في قاعة المدينة ببلدية دبي اوراق عمل يقدمها عدد من المشاركين من السعودية والبحرين والكويت لشرح تجاربهم في هذا المجال. وصرح المهندس مطر محمد الطاير مساعد مدير عام بلدية دبي لشئون الطرق والمشاريع العامة رئيس لجنة تطبيق العزل الحراري في المباني ان موضوع العزل الحراري يكتسب اهتماما متزايدا في منطقة الخليج بصفة عامة, وذلك بسبب التكلفة العالية لانتاج الطاقة الكهربائية المستخدمة في تكييف الهواء التي تمثل عبئا ماليا على الحكومات والافراد على حد سواء, وحيث ان تكييف الهواء يشكل حاجة لا غنى عنها للانسان في ظل المناخ السائد في المنطقة فقد تبنت بلدية دبي برنامجا بهذا الخصوص بهدف الوصول الى اقصى تخفيض ممكن في معدلات استهلاك الطاقة مع الحفاظ على المواصفات القياسية اللازمة لتوفير جو مريح ومناسب لحياة الاشخاص داخل المباني المختلفة سواء السكنية منها او التجارية او الصناعية. واضاف ان موضوع توفير الطاقة في المباني قد حظي باهتمام متزايد وذلك مع تزايد معدلات استهلاك الطاقة والذي يترافق مع نمو حاجة الناس في حياتهم العصرية الى استعمال وسائل تكييف الهواء للحصول على بيوت للسكن واماكن للعمل تتوفر فيها اجواء صحية ومريحة. واكد مساعد مدير عام بلدية دبي لشئون الطرق والمشاريع العامة رئيس لجنة تطبيق العزل الحراري في المباني ان استعمال المواد العازلة للحرارة لعزل المباني والمنشآت يعتبر من اهم الوسائل الاقتصادية المتبعة لتخفيض الاستهلاك المتنامي للطاقة في هذاالمجال مشيرا الى اهمية استعمال نظام العزل الحراري في المباني تعود الى ما يحققه النظام من توفير يصل الى نصف كميات الطاقة المستهلكة لاغراض تكييف المباني. وقال ان الفوائد الاقتصادية الكبيرة التي يمكن تحقيقها باستعمال المواد العازلة للحرارة في عزل الابنية وخاصة توفير الطاقة الكهربائية دفعت الكثير من دول العالم الى اصدار تشريعات وقوانين تنص على التقيد بشروط ومتطلبات عزل حراري محددة في انشاء الابنية السكنية والتجارية والمنشآت العامة كالمدارس والمستشفيات. واشار المهندس مطر محمد الطاير الى انه نظرا لاهمية الموضوع فقد اصدر مدير عام بلدية دبي القرار الاداري رقم 54 لسنة 2000 بتشكيل لجنة دراسة تطبيق نظام العزل الحراري للمباني في امارة دبي ومن اهم النتائج التي توصلت اليها اللجنة كانت اصدار مسودة تعميم اداري يشتمل على ارشادات عامة وانظمة للعمل بها بحيث يتم مراعاتها من المكاتب الاستشارية وشركات المقاولات داخل امارة دبي اثناء مراحل التصميم والتنفيذ المختلفة. كما تعكف بلدية دبي على الاعداد لندوة حول موضوع العزل الحراري وذلك لشرح فوائده ونشر التوعية بأهميته وذلك يومي 14, 15 من شهر نوفمبر الحالي بحضور كبار المسئولين في الدولة والمكاتب الاستشارية والمقاولون والمعنيون بموضوع العزل الحراري. وأوضح أن برنامج الندوة في يومها الاول سيتضمن 3 اوراق عمل من معهد الكويت للابحاث العلمية عن (التطبيق الامثل للعزل الحراري), و(فوائد تطبيق العزل الحراري) و(الجوانب المختلفة لنظام مراجعة فعالة لتطبيق العزل الحراري) وورقة عمل رابعة من السعودية حول (مواد العزل الحراري في التجربة السعودية) في حين يتضمن اليوم الثاني (جغرافية الموقع واثرها على فعالية العزل الحراري في المباني), و(مواد وتطبيقات العزل الحراري في البحرين).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات