هياج البحر وانخفاض الرؤية واقتلاع الأشجار ، أمطار الخير تغطي الدولة رغم العاصفة الترابية المصاحبة

صورة

تعرضت البلاد امس لحالة من عدم الاستقرار تتمثل في ظهور السحب المنخفضة والمتوسطة وهطول الامطار بمناطق متفرقة حيث كانت الامطار رعدية ومصحوبة ببرق ورعد احيانا ايضا كما نشطت الرياح الشمالية الغربية، والتي وصلت سرعتها الى حوالي 40 عقدة ادت لتحول البحر الى هائج وارتفاع الموج الى حوالي 12 قدما وانخفاض مدى الرؤية الافقية الى اقل من 500 متر خاصة على المناطق المكشوفة بسبب الرمال المثارة والتي وصلت الى حد العاصفة على بعض المناطق في حين ظلت درجات الحرارة حول معدلها وتراوحت ما بين 30 الى 33 درجة بوجه عام. واضاف التقرير: ان السبب الرئيسي في تأثير البلاد بهذه الاحوال الجوية السيئة يرجع الى وجود منخفض جوي في طبقات الجو العليا وعلى ارتفاع حوالي 6 كم مصحوبا بكتلة هوائية باردة نسبيا وقابلها كتلة هوائية معتدلة في درجة حرارتها في الطبقات القريبة من سطح الارض ادت الى حدوث حالة عدم الاستقرار بالطقس. وذكر التقرير انه من المنتظر ان تستمر حالة عدم الاستقرار اليوم حيث يستمر ظهور السحب المنخفضة والمتوسطة وتستمر فرصة هطول الامطار والتي تكون رعدية خاصة على المناطق الشمالية والشرقية من الدولة. واضاف التقرير: كما يستمر نشاط الرياح الشمالية الغربية وارتفاع موج البحر حيث ينتظر ان تتراوح سرعة الرياح من 12 الى 20 عقدة وتصل 25 عقدة داخل البحر ويتراوح ارتفاع الموج من 3- 5 اقدم قرب الساحل ومن 6- 10 اقدام بالعمق. واوضح انه من المتوقع ان يبدأ التحسن التدريجي في الاحوال الجوية ابتداء من يوم غد الاربعاء حيث من المنتظر ان تقل كميات السحب وكذلك تضعف فرص هطول الامطار وتهدأ الرياح نسبيا حيث ينتظر ان تتراوح بين 10- 18 عقدة بوجه عام ويكون ارتفاع الموج 2 الى 4 اقدام قرب الساحل و من 4 الى 6 اقدام بالعمق. دبي ففي دبي هطلت أمطار تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة وصحب هطول الأمطار عواصف رملية ورعد وبرق, وما زالت السماء ملبدة بالغيوم مما يبشر بهطول مزيد من الأمطار في الفترة المقبلة ان شاء الله. وذكر العميد جمعة أمان مدير الادارة العامة للعمليات بشرطة دبي ان غرفة العمليات سجلت وقوع 153 حادثا خلال الفترة من الساعة الثانية عشرة والنصف بعد الظهر وحتى الخامسة عصرا حيث وقع 76 حادثا في ديرة بينها حادث دهس واحد بينما وقع 77 حادثا في بر دبي, وتراوحت الاصابات بين الخفيفة والمتوسطة فيما لم تسجل حالات غرق أو حرائق. وصرح اسماعيل عبدالرحمن البنا رئيس قسم الحرائق والمتنزهات في بلدية دبي انه بوقوع موجة الرياح التي اجتاحت الامارة تم تشكيل فرق طوارئ من المهندسين والمراقبين والعمال تم توزيعهم على مختلف المواقع المتأثرة وذلك لحصر الاضرار التي خلفتها العاصفة. وقال انه تم تحديد أولويات العمل برفع الاشجار الواقعة في حرم الطرق الرئيسية وذلك بالتعاون مع قسم خدمات النفايات بادارة الصحة العامة حيث تم اعادة زرع الاشجار التي خلعت من مواقعها وازالة الاجزاء المحطمة منها بقطعها ورفعها. وقال ان الاشجار المرتفعة على الطرقات الرئيسية قد أثرت بسقوطها على حركة المرور بنسب متفاوتة الا انها لم تتسبب في اغلاق أي من الطرقات. واوضح ان الحصر المبدئي الذي تم حتى نهاية يوم أمس قد أكد تضرر نحو 590 شجرة غالبيتها من الاشجار صغيرة الحجم جرى العمل على اعادة نحو 95% الى مواقعها وزراعتها على عمق أكبر تفاديا لتعرضها الى السقوط مجددا, فيما تم رفع بقية المزروعات التي تعرضت الى التحطيم الكامل لاستبدالها بأشجار جديدة حيث شهدت منطقة ديرة تحطم 60 شجرة و40 شجرة في منطقة بر دبي, مشيرا الى ان اكثر طرقات الامارة تضررا في المزروعات هي شارع حديقة الخور, مواقف حديقة الممزر الخارجية, شارع آل مكتوم, الضيافة, شارع الممزر, وشارع ند الشبا. اما فيما يتعلق بالحدائق العامة فقد قال رئيس قسم الحدائق والمتنزهات ان حديقة الصفا قد شهدت سقوط 120 شجرة, و90 شجرة في الممزر, و60 شجرة في حديقة الخور و6 شجيرات في حديقة أم سقيم و12 شجرة في حديقة الراشدية كما تأثرت بعض الحدائق في المناطق السكنية تبذل جهود مضنية لاعادة زراعتها. وأكد المهندس حسن مكي رئيس قسم خدمات النفايات في بلدية دبي انه قد تم تشكيل فرق عمل من الفنيين والمختصين لازالة مختلف المخلفات واعادة تثبيت الاشجار على ضوء مسح مبدئي للأماكن المتضررة خصوصا المناطق الريفية التي كانت الأكثر تأثرا وقال انه تحت اشراف مهندسين زراعيين ومختصين على رأس كل فريق عمل تم ازالة المخلفات الناجمة عن تكسر بعض الاغصان والاشجار غير القابلة لاعادة احيائها. كما هطلت على امارة الشارقة امس امطار تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة وصحب هطول الامطار عواصف رملية ورعد وبرق. ولازالت السماء ملبدة بالغيوم مما يبشر بهطول مزيد من الأمطار في الفترة المقبلة ان شاء الله تعالى. واوضح النقيب جمال مطر تريم نائب فرقة الانجاد بشرطة الشارقة انه تم تسجيل 17 بلاغ اتلاف في غرفة العمليات بالقيادة اضافة لـ 16 حادثا مروريا خلال فترة ما بعد الظهر الى عصر امس, ولم تسجل أي حالات حريق او غرق فيما تراوحت الاصابات من الحوادث بين الطفيفة والمتوسطة. رأس الخيمة وضربت رأس الخيمة امس عاصفة ترابية هوجاء اعقبها هطول امطار غزيرة ادت الى امتلاء ساحات شاسعة بالماء ووقوع الكثير من الحوادث التي انحصرت اضرارها في الجانب المادي. وقال مصدر مسئول في ادارة المرور والترخيص ان سائقي السيارات فوجئوا بالعاصفة والأمطار الغزيرة المصاحبة لها الامر الذي اسفر عن وقوع العديد من الحوادث المرورية كان اخطرها على طريق خور خوير حيث اشتركت 7 سيارات بينها شاحنات ثقيلة في حادث اصطدام اسفر عن اصابة سائقين على الأقل بجروح. وعلى صعيد البحر فقد سمعت دورية خفر السواحل نداء استغاثة تبين فيما بعد انه صادر عن لنش تجاري كان في طريقه الى ايران. وعلم من مصادر مسئولة ان اللنش الذي غادر دبي في ساعات الصباح كان على متنه مجموعة من الايرانيين ونتيجة لقوة العاصفة فقد لحقت به اضرار جسمية تعذر معها ابحاره الامر الذي استدعى ارسال اغاثة, وقامت دورية خفر السواحل فور سماعها التوجه الى اللنش وانقاذ جميع من كانوا على متنه وعددهم 20 ايرانيا تقريبا. ومن جهة اخرى لقي وافد هندي حتفه بسكتة قلبية بعد وقت قصير من اشتداد العاصفة. ويعتقد ان الوافد أصيب بالرعب وهو اصلا يعاني من متاعب في القلب. وبالنسبة لمدينة رأس الخيمة فقد حدث تدمير كامل لكثير من اللوحات الاعلانية والدعائية واجهزة الاضاءة واطباق الارسال الفضائي كما تسببت العواصف في اقتلاع الاشجار وهدم كراجات السيارات. ومن جهتها اضطرت فرق طوارئ خدمات الكهرباء الى قطع التيار عن بعض المناطق تجنبا لوقوع حرائق, خاصة بعد ان تبين دخول الماء الى بعض المحولات الكهربائية. وبالرغم من الامطار الغزيرة بالمناطق الساحلية لامارة رأس الخيمة الا ان المناطق الجبلية النائية لم تشهد هطول الامطار. وذكر المواطنون الذين تم الاتصال بهم في الحويلات والمنيعي واذن ان الرياح المثيرة للغبار هي التي هبت عليهم دون ان تحدث اضرارا تذكر. عجمان والغربية وهطلت على امارة عجمان امطار تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة مصحوبة برياح قوية. ومازالت السماء ملبدة بالغيوم مما يبشر بهطول المزيد من الامطار ان شاء الله. كما هطلت امطار تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة على جزيرة دلما وصير بني ياس وجبل الظنة استمرت لمدة ساعة ونصف حيث بدأت من الساعة العاشرة صباحا واستمرت حتى الحادية عشرة والنصف صباحا سبقها رياح شديدة مصحوبة بالأتربة وامتلأت الشوارع والدوارات بالمياه هذا ولا يزال الجو ملبدا بالغيوم مما يبشر بهطول المزيد من امطار الخير والبركة. العين كما هبت بعد الثانية ظهرا امس عاصفة ترابية حجبت الرؤية لمسافات بعيدة وصاحبها هبوب رياح باردة مما ادى الى اختفاء المارة من الشوارع كما تسببت العاصفة التي استمرت حوالي الساعتين الى اقتلاع بعض الاشجار الصغيرة وسقوط اللوحات الاعلانية من فوق بعض المحلات التجارية. وادى استمرار العاصفة طيلة هذه المدة الى سقوط بعض أعمدة اللوحات الاعلانية المرورية ولجوء المارة الذين تصادف وجودهم في ذلك الوقت الى الاحتماء بالجدران والوقوف خلف السواتر الاسمنتية التي صادفتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات