افتتاح دورة العلاقات العامة في البيان ، اثنان ونصف مليار دولار حجم القطاع في امريكا

افتتح علي عبيد مدير مركز التدريب الاعلامي في البيان مساء امس الاول دورة العلاقات العامة التي تستمر حتى 8 نوفمبر الجاري ويحاضر فيها الدكتور حمدي حسن ابو العينين رئيس قسم الاعلام بجامعة مصر الدولية ورئيس قسم الاعلام بجامعة الازهر ومستشار معهد الاهرام الاقليمي للصحافة. وتتناول الدورة مواصفات ومهام رجل او سيدة العلاقات العامة او مسئول او مسئولة الاعلام في المؤسسات الحكومية او الاهلية الى جانب المهارات والقدرات التي يجب ان تتوفر فيها كاعلاميين مع التركيز على اعداد بيانات المؤسسة النوعية وتحديثها واصدار نشرتها في موعدها والاحتفاظ بشبكة علاقات موضوعية وعلاقات عمل وسائل الاعلام الجماهيرية الاخرى وتغذيتها بالمعلومات, واساليب ومهارات تنظيم المعارض واعداد المؤتمرات والحفلات والمقابلات وقواعد الاستقبال واساليب المرافقة واداب الحفاوة بالنسبة للزائرين او العملاء او الضيوف, وتصميم وعرض البوسترات والافيشات والاعلانات العامة حول انشطة المؤسسة تعريفا بها وترويجا لها. وقد اكد الدكتور حمدي حسن اهمية هذا القطاع في المؤسسات الحكومية والعامة مشيرا الى ان حجم سوق العلاقات العامة في الولايات المتحدة الامريكية سنويا يتجاوز مبلغ 2.5 مليار دولار امريكي. واضاف خلال الدورة ان العلاقات العامة في الوطن العربي ستكون من الوظائف العليا وليس الصغيرة في السنوات المقبلة لما لها من اهمية قصوى في تنمية قدرات تلك المؤسسات. وتناول الدكتور حمدي حسن في بداية الدورة تعريف مفهوم الاستقبال واهميته في تطوير الخدمات وازالة اي عراقيل تواجه العمل اليومي الى جانب تناول مستويات الاتصال ووظائف الاتصال في المؤسسات والتي تشمل تبادل المعلومات وفرص الافكار والاتجاهات والتعرف على رجع الصدى والتقويم. وتناول الدكتور ابو العينين مشكلات الاتصال في المؤسسات حيث انحصرت في ان الانشطة الاتصالية في معظم المؤسسات تصمم دون النظر الى النتائج المرجوة منها الى جانب ان الاتصال غالبا ما يكون احادي الاتجاه بمعنى ان قنوات الاتصال في الغالب تصمم لنقل الرسائل الاتصالية من اعلى الى اسفل اي من المستوى الاداري الاعلى للمستوى الاداري الادنى. واشار الى ان من بين مشكلات الاتصال في المؤسسات عدم الاهتمام بقياس فاعلية وتأثير الاتصال الى جانب نقص المهارات وضعف كفاءة الاشخاص المسئولين عن شبكات الاتصال داخل المنشأة. كما تناول في اليوم الاول قنوات الاتصال في المؤسسات وفيها قنوات الاتصال الرسمي وتشتمل على الاتصال الهابط والتوصيف الوظيفي والنشرات الاخبارية. كما تناول الاتصال الصاعد وهي التنبؤات الاتصالية التي يتم عبرها نقل الرسائل من المستوى الاداري الادنى الى المستوى الاعلى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات