انتهاء الاعمال في مسجد زايد بعجمان

اشاد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان بالمكارم السخية لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وبعطاءات سموه اللامحدودة لشعب دولة الامارات العربية المتحدة ولشعوب العالم قاطبة, واعرب سموه عن شكره وتقديره لجهود سمو الشيخ احمد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس امناء مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والانسانية في متابعة تنفيذ اشغال مسجد صاحب السمو رئيس الدولة بعجمان الذي يعد احد ابرز المعالم الحضارية في الامارة. من جهته اوضح عبدالله سلطان الظاهري عضو مجلس الامناء والمدير العام لمؤسسة زايد الخيرية ان انتهاء المؤسسة من جميع مراحل انشاء المسجد بما في ذلك الفرش بالسجاد الفاخر والانارة والتجهيزات الاخرى المختلفة يعد مكسبا جديدا تحققه المؤسسة واضافة مهمة لانجازاتها داخل الدولة وخارجها حيث يعد مسجد الشيخ زايد بعجمان الاول في سلسلة المساجد الاربعة في كل من ام القيوين ورأس الخيمة والفجيرة وهي جميعها انشئت على نفقة صاحب السمو رئيس الدولة بتكلفة تجاوزت حدود 44 مليون درهم اماراتي مما يجعل منها اهم مشروعات المؤسسة داخل الدولة حتى الآن واشاد الظاهري بالدعم الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي حرص على ان يتم الانتهاء من الاشغال في اجاله المحددة ليتزامن افتتاح مسجدي عجمان وأم القيوين مع افراح شعب الامارات بشفاء صاحب السمو رئيس الدولة وعودته سالما الى ارض الوطن. تبلغ سعة المسجد اكثر من ثلاثة آلاف مصل بعد ان كانت المخططات الاولية تشير نظريا الى اتساع المسجد لـ 1500 مصل فقط. وعن مميزات البناء اشار الظاهري الى ان المساحة الكلية لموقع المسجد تبلغ نحو 37.476 مترا مربعا منها نحو 2000 متر مربع لساحة المسجد الخارجية بينما تبلغ مساحة قاعة الصلاة الرئيسية 1200 متر مربع وتبلغ مساحة مصلى النساء 410 أمتار مربعة والايوان 260 مترا مربعا, وتم انشاء عدد من المرافق التكميلية بالمسجد من ابرزها قاعة تحفيظ القرآن الكريم ومكتبة واماكن وضوء منفصلة للرجال والنساء ومرافق سكنية ومغسلة للاموات, ويتميز المسجد بمناراته الاربعة التي يبلغ ارتفاع الواحدة منها 56 مترا تتوسطها قبة تغطي قاعة الصلاة الرئيسية بقطر 12 مترا وتمتد حديقة المسجد التي يتوقع زراعتها بأشجار النخيل واشجار الزينة على مساحة 11.375 مترا مربعا, وأوضح الظاهري ان هذا المسجد هو الرابع في المساجد الكبرى لصاحب السمو رئيس الدولة حول العالم الذي تنتهي اشغاله بعد افتتاح مسجد نيروبي بالعاصمة الكينية في فبراير 1999 وافتتاح مسجد صاحب السمو رئيس الدولة في العاصمة السويدية استوكهولم يوم 6 يوليو 2000 وانتهاء الاشغال في مسجد الشيخ زايد بسلاو في بريطانيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات