بدء العمل بمشروع (الميثاق الغليظ) لصندوق الزواج ينايرالمقبل

اعلنت مؤسسة صندوق الزواج عن بدء العمل بمشروع (الميثاق الغليظ) الاجتماعي والذي يهدف الى مساعدة الشباب المواطن من الجنسين على ايجاد شريك الحياة المناسب وذلك بالسادس من يناير من العام المقبل. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته المؤسسة امس بأبوظبي برئاسة جمال عبيد البح مدير عام المؤسسة وحضور كل من حميد الزعابي عضو لجنة صندوق الزواج بأبوظبي واللجنة المكلفة من الصندوق للعمل بالمشروع والشيخ عبد الله حمود البوسعيدي رئيس قسم الوعظ والارشاد بوزارة العدل والشئون الاسلامية والاوقاف. وقال البح: ان المشروع سيبدا الفترة التجريبية من خلال مقر مؤسسة صندوق الزواج بأبوظبي وبإمكان الفئات الاجتماعية المستفيدة من خدمات المشروع الاتصال بالرقم 6333690- 02 بالتعاون والتنسيق مع مكتب حرم سمو رئيس الدولة لشئون المواطنات والخدمات الاجتماعية. وذكر ان تسمية هذا المشروع جاءت من خلال استخلاصه من الاية الكريمة التي وضعت رباط الزوجية بالميثاق الغليظ حيث يقول سبحانه وتعالى في محكم تنزيله (وكيف تاخذونه وقد افضى بعضكم الى بعض واخذن منكم ميثاقا غليظا). واوضح ان الفئات الاجتماعية المستفيدة, من خدمات المشروع هم المواطنون من الجنسين ويقتصر العمل فيه مع الرجال حسب الفئات التالية الاعزب, الارمل, المطلق, المتزوج الذي لا يستفيد من المشروع الا في حالة عدم قدرة الزوجة الاولى على الانجاب وقال البح: ان المشروع يعتمد في اليات تنفيذه الاجتماعية على ثلاث ركائز هي السرية, الامانة, خصوصية المجتمع ويحقق فلسفة الصندوق في تبنيه لكل ما من شانه مساعدة افراد المجتمع على تخطيهم للعقبات التي تحول دون تحقيقهم للاستقرار النفسي والاجتماعي حيث تحاول المؤسسة من خلال خدمات المشروع مساعدة الشباب والفتيات على ايجاد شريك حياة مناسب واضاف: ان دور الصندوق سيقتصر على وساطة تعريف الشباب باهل الفتاة التي تتوفر فيها الصفات المطلوبة للشباب وبالتالي لن يتم الاستغناء عن دور اسرة الفتاة في السؤال والتحري عن كفاءة الشاب لابنتهم. وذكر البح ان الوثائق المطلوبة للمتقدمين للاستفادة من خدمات المشروع هي صورة جواز السفر وصورة خلاصة القيد وشهادة من جهة العمل وشهادة بالمؤهل العلمي وشهادة اللياقة الصحية. واشاد البح بجهود مكتب حرم سمو رئيس الدولة لشئون المواطنات في التنسيق مع صندوق الزواج لاخراج هذا المشروع الاجتماعي المهم مشيرا الى ان المكتب سيتولى التوفيق بين رغبات الشباب المواطنين للزواج من مواطنات من خلال لجنة نسائية سيقوم بتشكيلها حيث ستقوم اللجنة النسائية بالتنسيق مع اللجنة المكلفة من الصندوق باستقبال طلبات الشباب المواطن الراغبين بالزواج والمتقدمين للاستفادة من خدمات المشروع الاجتماعية الذي سيقدم خدماته لكافة الفئات سواء الراغبين بالتقدم للحصول على منحة الزواج ام الذين يريدون الزواج دون الحاجة للحصول على المنحة وذكر البح ان المؤسسة اعدت نماذج واستمارات لقيام الشباب الراغبين بالاستفادة من المشروع والزواج بتعبئتها وكذلك اعدت نماذج خاصة للفتيات مؤكدا ان اللجنة النسانية وكذلك لجنة المشروع بالصندوق سيقوم بترشيح الزوجة المناسبة للشاب من خلال تحليل بيانات المتقدمين والتحقق منها من مصادر اجتماعية موثوقة وعلمية ورسمية وكذلك حتى يكون الاختيار موفقا باذن الله تعالى الى ابعد الحدود. واشار البح الى انه سيتم ارشفة حفظ المعلومات الخاصة بالمتقدمين للحصول على خدمات المشروع بشبكة حاسوب وبوسائل سرية جدا. واعلن البح ان المشروع سيكون مبدئيا منطلقا في أبوظبي ثم يتم تعميم خدماته بعد ثلاثة اشهر من بدء العمل. وذكر البح انه في حالة نجاح المشروع ستقوم المؤسسة بمحاولة قصر خدمة التوفيق بين الشباب المواطن الراغبين بالزواج عليها حيث تقوم حاليا بعض الجهات الاعلامية والتجارية بتقديمها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات