سلطان القاسمي يشهد افتتاح الملتقى العربي الاول للمكفوفين

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى, حاكم الشارقة صباح امس حفل افتتاح الملتقى العربي الاول للمكفوفين الذي تستمر فعالياته الى التاسع من نوفمبر الجاري وتنظمه جمعية الامارات لرعاية المكفوفين بقصر الثقافة في الشارقة. بدأت مراسم الحفل بحضور راعي الملتقى صاحب السمو حاكم الشارقة وكان في استقباله الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس مجلس ادارة جمعية الامارات لرعاية المكفوفين ومعالي مطر بن حميد الطاير وزير العمل والشئون الاجتماعية كما حضر حفل الافتتاح الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس دائرة الثقافة والاعلام, والشيخ هشام بن صقر القاسمي, رئيس الادارة العامة للمنشآت الرياضية والاجتماعية والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانىء البحرية والجمارك, والشيخ محمد بن صقر القاسمي مدير منطقة الشارقة الطبية, وعدد من المستشارين والضيوف, اضافة الى اعضاء الوفود المشاركة في الملتقى. بدأ الاحتفال بعزف السلام الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة, تلى ذلك آيات عطرة من الذكر الحكيم, ثم القى الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي كلمة الجمعية, رحب فيها بصاحب السمو حاكم الشارقة واكد ان الاسلام اعطى للاعاقة مفهوما ذا دلالة حضارية جعلت من ذوى الحاجات الخاصة جزءا من حركة المجتمع, لا فرق فيهم بين انسان وآخر,فالكل جزء من نسيج واحد, وقال ان تقدم الامم وحضارتها يقاس بمدى نجاح اندماج ذوى الحاجات الخاصة في المجتمع فالاعاقة ليست اعاقة الجسد وانما هي اعاقة الروح, وليس هنالك ادنى علاقة بين نبوغ الانسان وبين غالبية الاعاقات باستثناء العقلية منها وعلى الانسان ان يجاهد بروحه لقهر الاعاقة والتعلق في سماء الامل والطموح. واشار الى ان كف البصر, امتحان من الله مؤكدا ان عالمنا العربي زاخر بالمواهب والنماذج المبدعة, التي سطرت اسمها بحروف من نور واصبحوا مشاعل للامل في مسيرة وطنهم واكد ان ملتقى المكفوفين الاول بين ربوع الشارقة هو خطوة في ذلك الامل الذي نادى به صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان, رئيس الدولة. وقال رئيس مجلس ادارة جمعية الامارات لرعاية المكفوفين باسم الملتقى العربي للمكفوفين وباسم العرب جميعا نرفع اكف الضراعة والشكر الى الله مهنئين سموه بنجاح العملية الجراحية داعين الله عز وجل ان يعود لوطنه سالما تستقبله قلوبنا جميعا العامرة بحبه, كما اكد ان صاحب الفضل في هذا التجمع هو صاحب السمو حاكم الشارقة الذي آمن واكد على اهمية تنمية المجتمع وان حضارته لاتتحقق الا بتنمية وبناء الانسان فشمل برعايته الكريمة, ذوى الحاجات الخاصة قبل الاسوياء مؤكدا سموه على حقهم الطبيعي في الحياة. كافراد منتجين ومشاركين في تنمية وطنهم. كما القى الدكتور محمد ناصر حميد من دولة اليمن كلمة الوفود المشاركة في الملتقى عبر فيها عن جزيل شكره وامتنانه لدولة الامارات العربية المتحدة لحرصها الدائم على لم الشمل العربي وما تقدمه من خير في دعم مسيرة التضامن العربي, كما تم عرض استخدام الكمبيوتر للمكفوفين وألقيت بعض قصائد الشعر من اعضاء الجمعية وفي ختام الحفل تسلم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي, درعا تذكارية بهذه المناسبة قدمها اليه الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس الجمعية, كما قام صاحب السمو حاكم الشارقة بتفقد معرض الاجهزة الخاصة بالمكفوفين من ادوات تعليم وتدريب ونظم معلومات حديثه, كما صافح صاحب السمو حاكم الشارقة اعضاء الوفود المشاركة في الملتقى, من كل من الاردن, السعودية, قطر, السودان, اليمن, سوريا, لبنان, مصر, الجزائر, سلطنة عمان, البحرين, موريتانيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات