مدير مرور دبي بالانابة لـ (البيان): ارتفاع وفيات الحوادث الى 118 الاشهر التسعة الماضية

اكد المقدم خبير محمد سيف الزفين مدير الادارة العامة للمرور بدبي بالنيابة ان معظم حوداث الاصابات التي وقعت بدبي واسفرت عن عدد كبير من الوفيات يرجع سببها المباشر الى السائق سواء بالسرعة الزائدة او عدم ترك مسافة كافية او القيادة بطيش وتهور او عدم التقدير لمستعملي الطرق, وعبور الاشارات الحمراء وعدم الالتزام بخط السير. وقال ان عدد الوفيات من حوادث السير خلال الاشهر التسعة من العام الجاري بلغت 118 حالة وفاة مقابل 97 حالة خلال نفس الفترة من العام الماضي بزيادة قدرها 21 حالة, وعزا ذلك الى الاسباب السابق ذكرها حيث اوضح ان السرعة الزائدة وحدها تسببت في وفاة 35 شخصا ثم عدم التقدير لمستعملي الطريق والتي اودت بحياة 23 شخصا ثم دخول الشارع قبل التأكد من خلوه حيث توفي من هذا السبب 13 شخصا. وبحسب تقرير هندسة المرور فإن مجموعة حوادث الاصابات خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الجاري بلغت 901 حادث فيما بلغ عدد المصابين 1628 اسفر عن وفاة 118 واصابة 61 باصابات بليغة و383 متوسطة و 1066 طفيفة, اما خلال نفس الفترة من العام الماضي فقد بلغت عدد حوادث الاصابات 1027 اسفرت عن 1785 مصابا ووفاة 97 مقابل اصابة 61 بإصابات بليغة و366 متوسطة و1261 طفيفة. وأوضح المقدم الزفين ان شارع دبي ـ العين شهد ارتفاعا واضحا في عدد الوفيات من 3 حالات خلال الفترة نفسها من العام الماضي الى 11 حالة خلال العام الحالي, مما يدعونا لاعادة دراسة وضع الرادارات على هذا الشارع مشيرا الى ان الاخصائيات توضح ان السرعة الزائدة هي سبب معظم الحوادث على هذا الشارع. وبالنسبة لاعمار المتوفين, ذكر المقدم الزفين بأن 4 حالات وفاة من اعمار سنة الى 10 سنوات وحالة واحدة من 11 ـ 17 سنة, و20 حالة من 18 ـ 25 سنة وهي الفئة الاعلى في الوفيات و16 حالة من 26 ـ 35 سنة و 14 حالة من 36 ـ 49 سنة و10 حالات من 50 وما فوق, اما نوع المتوفين فهم 22 سائقا و29 راكبا و14, من المشاة مشيرا الى ان العام الحالي شهد زيادة قدرها 3 حالات من وفيات حوادث الدهس. اما بالنسبة لاشهر السنة لحوادث الاصابات فقد سجلت كالتالي: يناير 107 حوادث اسفر عن اصابة 218 ووفاة 22 فبراير 110 حوادث اسفرت عن اصابة 212 ووفاة 11, مارس 116 حادثا اسفرت عن اصابة 243 ووفاة 19, ابريل 99 حادثا اسفرت عن اصابة 158 ووفاة 28 مايو 103 حوادث اسفرت عن اصابة 185 ووفاة 8, يونيو 93 حادثا اسفرت عن اصابة 157 ووفاة 6, يوليو 98 حادثا اسفرت عن 162 مصابا ووفاة 13, اغسطس 81 حادثا اسفرت عن اصابة 140 ووفاة 6, سبتمبر 94 حادث اسفرت عن اصابة 153 شخصا ووفاة 14 شخصا, وبالنسبة للايام فيسجل يوم الاربعاء اعلى نسبة في الحوادث والمصابين. وأوضح التقرير ان الجنسية الباكستانية تتصدر المتوفين حيث سجلوا 27 حالة وفاة ثم الهند 25 حالة وفاة ثم الامارات 24 ثم عمان 8 حالات ثم بقية الجنسيات بارقام متفاوتة تقل عن خمس حالات. وبالنسبة لمواقع حوادث الاصابات اوضح التقرير ان شارع الشيخ زايد يتصدر الحوادث بالنسبة للشوارع حيث سجل 101 حادث اصابة فيما سجل تقاطع حياة ريجنسي 7 حوادث اصابات ويتصدر التقاطعات. اما الدوارات فيتصدرها دوار الساعة بوقوع 6 حوادث اصابات عليه, وبالنسبة للمناطق فتشهد منطقة بر دبي اغلبية الحوادث حيث سجلت 36 حادثا اصابة. وقال المقدم محمد الزفين ان حوداث الاصطدام المتتالي شهدت زيادة كبيرة من 9 حوادث العام الماضي خلال تسعة اشهر الى 18 حادثا العام الحالي خلال الفترة نفسها, وقال ان السبب الرئيسي لذلك هو عدم ترك مسافة كافية واسفرت حوادث الاصطدام المتتالي عن وفاة 18 شخصا فيما اسفرت العام الماضي عن وفاة 9 اشخاص, وقال اننا سننظم حملات مرورية عن الاصطدام المتتالي ضمن استراتيجية المرور لعام 2001 لنركز على الموضوع. وتحدث المقدم الزفين عن مخالفات عبور الاشارة الضوئية الحمراء والتي سجلت 874 مخالفة خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الجاري اسفرت عن وقوع 61 حادثا واصابة 143 ووفاة شخصين. وقال اننا بصدد تركيب كاميرات لضبط متجاوزي الاشارة الحمراء عند التقاطعات بحيث يتم التقاط صورتين للمركبة الاولى قبل تجاوز الاشارة والثانية بعدها ليتسنى لنا بالدليل القاطع اثبات الخطأ وسوف تساهم هذه الكاميرات في تقليل حوادث تجاوز الاشارات كما ستقلل من التذمر والشكاوى من المراجعين. كتب صالح الجسمي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات