بلدية ابوظبي تؤكد عدم تخفيض اسعار الخضروات

اكد المهندس محمد خلف المزورعي رئيس شعبة الارشاد الزراعي بدائرة بلدية ابوظبي وتخطيط المدن عدم قيام البلدية بتخفيض اسعار الخضروات بمراكز التسويق الزراعية بالموسم الزراعي الحالي بالرغم من قيام البلدية بتطبيق اسعار استلام المحاصيل الزراعية الجديدة, التي تتضمن خفض استلام محاصيل الخضروات الرئيسية مثل طماطم الحقل والبيوت وكذلك خيار الحقل والبيوت. واوضح المزورعي ان تطبيق اسعار استلام المحاصيل الجديدة لا علاقة له باسعار طرحها للبيع بمراكز التسوق. واعلن ان البلدية تطرح اسعار الخضروات بناء على عوامل العرض والطلب السائدة باسواق ابوظبي. وردا على ما يشاع حول استخدام المبيدات بنسب كبيرة في محاصيل ومنتجات المزارع التابعة لاشراف البلدية نفى المزروعي هذه الشائعات واكد ان العديد من الجهات المختبرية بالدولة سجلت التزام المزارعين المواطنين التابعين لاشراف البلدية باستخدام المبيدات وفقا للنسب القانونية والعلمية التي تحددها اجهزة وكوادر الارشاد الزراعي بالبلدية. واعلن المزروعي لاول مرة انه يقف وراء ترويج هذه الشائعات فئة من التجارة المستوردين لمنتجات زراعية ومحاصيل خضروات رئيسية مثل الطماطم والخيار ويرغبون في تسويق بضاعتهم على حساب ترويج شائعات عن سلع البلدية التي تطرحها باسعار وجودة منافسة لهم في مراكز التسويق الزراعي وتتضمن هذه الشائعات الترويج لوجود نسب مبيدات وكيماويات عالية في محاصيل التسوق الزراعي. وقال المزروعي في هذا الصدد ان هؤلاء التجار الذين يروجون لهذه الشائعات المغرضة هم انفسهم يتسابقون للبلدية لشراء محاصيل ومنتجات المزارع التابعة لاشراف البلدية واعادة تغليفها وتعبئتها مرة اخرى وطرحها للبيع في محلاتهم باسعار اغلى من مراكز التسوق الزراعي. وتساءل مستنكرا اذا كانت المحاصيل كما يدعون بها نسب مبيدات وكيماويات عالية فلماذا يقومون بشرائها؟ وذكر المزروعي ان ميزانية التسوق مازالت ثابتة كما تقررها الجهات العليا المختصة وهي حوالي 2 مليار درهم سنويا تقريبا. ابوظبي ـ سمير الزعفراني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات