مدرسة النهضة الحديثة بدبي تتضامن مع الانتفاضة, الطلبة يحتفلون مع أولياء الامور بانتصارات اكتوبر

اقامت مدرسة النهضة الحديثة الخاصة بدبي حفلا بمناسبة الذكرى السابعة والعشرين لانتصارات اكتوبر المجيدة وتضامنا منها مع ابناء الانتفاضة وذلك تحت اشراف حكمت السيد ابراهيم مديرة مدرسة النهضة وبحضور السفير عبدالعزيز داوود قنصل عام جمهورية مصر العربية بدبي والامارات الشمالية, وبحضور الدكتور طارق عبدالعظيم المستشار الثقافي المصري وبمشاركة أولياء الامور والادارة المدرسية واعضاء هيئة التدريس. بدأ الحفل بالنشيد الوطني وآيات الذكر الحكيم بعدها القى السفير عبدالعزيز داوود كلمة تحدث فيها عن انتصارات اكتوبر والانجازات المترتبة بعدها واثنى على الجهود المبذولة لمديرة المدرسة والاهتمام الواعي بالثقافة والتعليم التربوي بدبي, كما اشاد بالانتفاضة من اجل تحرير القدس. بعدها تحدث المستشار الثقافي عن النهضة العلمية بالمدرسة والنشاط الذي تبذله ادارة المدرسة ومشاركتها الفعالة في المناسبات جميعها خاصة الدور الوطني المتمثل في انتصارات اكتوبر وما لها من انفتاحات اعلامية واسعة, وتحدث بحماس شاركه فيه الحضور بالتصفيق لتأييد الانتفاضة والدعاء بتحرير فلسطين. بعدها تحدثت مديرة المدرسة موجهة الشكر للحاضرين ومشاركتهم الفعالة خاصة بتلك المناسبة المجيدة ومعبرة ببعض ما تشعر به وحماسها المتدفق نحو القدس العربية والاحداث الجارية لفلسطين آملة في كلمتها تحرير القدس والتهنئة للجميع بانتصارات اكتوبر. ثم قدمت عدة عروض معبرة عن بعض ما يرمز للجندي المصري الشجاع وتعبيرات من قبل الطلاب والطالبات المشاركين في الحفل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات