قاسم سلطان يستقبل قنصلي العراق والدنمارك والوفد الصيني الفائز بجائزة افضل الممارسات

استقبل قاسم سلطان مدير عام بلدية دبي بمكتبه صباح امس زيونج تونجشان مساعد عمدة الحكومة الشعبية لبلدية تشينجدو الصينية ومساعد مدير مشروع التحسين المتكامل للبيئة الحضرية في تشينجدو (احد فائزي جائزة دبي الدولية لأفضل الممارسات لـ 2000), والوفد المرافق له الذي وصل الى دبي لحضور حفل توزيع جائزة دبي الدولية لأفضل الممارسات في مجال تحسين ظروف المعيشة في دورتها الثالثة. وقد أبدى مدير عام البلدية أسفه للوفد الصيني عن تأجيل الحفل المزمع عقده في مدينة دبي في 31 اكتوبر الماضي لظروف قاهرة خارجة عن الارادة, وقال ان الحفل سيقام في 10 نوفمبر 2000 وتمنى رؤيتهم في ذلك التاريخ, كما تمنى لهم اقامة سعيدة في مدينة دبي. من جانبه, أعرب زيونج تونجشان مساعد عمدة الحكومة البلدية لمدينة تشينجدو الصينية عن شكره وامتنانه للاستقبال والحفاوة التي لقيها من المسئولين في البلدية وأبدى اعجابه بالمدينة وما شاهده من انجازات ضخمة حققتها البلدية. كما أعرب عن أسفه لعدم تبليغه من المسئولين في الصين والذي وصلهم خبر تأجيل حفل تسليم الجائزة بالموعد الجديد, وتمنى كل النجاح والتوفيق للجائزة وأبدى عن ارتياحه للترتيبات النهائية التي تقوم بها بلدية دبي في انجاح حفل توزيع الجائزة. كما استقبل قاسم سلطان مدير عام بلدية دبي بمكتبه صباح امس زكي عبدالحميد الحبة القنصل العام العراقي الجديد في دبي, في اطار العلاقات المتبادلة بين البلدية والهيئات القنصلية, وذلك بمناسبة توليه لمنصبه الجديد لدى دولة الامارات. وتم في اللقاء تبادل أوجه التعاون في مختلف المجالات ومناقشة سبل التنسيق الفعال لتوطيد العلاقات المتبادلة والتشاور في الأمور المشتركة وسبل تعزيزها لما فيه مصلحة الطرفين. وقد ابدى القنصل العام العراقي اعجابه الشديد بمدينة دبي, والتطور الحضاري الذي شاهده ولمسه من خلال التخطيط الجيد والتعامل الممتاز من قبل الاشخاص العاديين والحكوميين, والذي يزيد من فخرنا واعتزازنا هذا البلد العربي بين الدول والمدن العالمية الاخرى. كما استقبل قاسم سلطان مدير عام بلدية دبي بمكتبه صباح امس فليمينج جينسين قنصل الدنمارك في دبي, في اطار العلاقات المتبادلة بين البلدين والهيئات القنصلية. وتم في اللقاء مناقشة اوجه التعاون في مختلف المجالات وسبل التنسيق الفعال لتوطيد العلاقات المتبادلة وتبادل الزيارات والتشاور في الأمور المشتركة وسبل تعزيزها لما فيه مصلحة الطرفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات