راشد بن احمد المعلا: عمل بإخلاص لبناء الانسان وتأمين حاضره ومستقبله

اكد صاحب السمو الشيخ راشد بن احمد المعلا عضو المجلس الاعلى للاتحاد حاكم إمارة ام القيوين ان صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة قد سخر كافة الامكانيات المادية والمعنوية لبناء دولة عصرية اخذت بايجابيات الحضارة الحديثة مع الحفاظ على قيم الامة وتراثها . وقال سموه فى كلمة لمجلة (درع الوطن) بمناسبة عيد الجلوس ان صاحب السمو رئيس الدولة عمل على بناء الانسان وتأمين حاضره ومستقبله فى حياة كريمة ايمانا من سموه بان الانسان هو الثروة الحقيقية للوطن . واشار الى جهود سموه فى بناء صرح الاتحاد وقال.. نحن اليوم نقطف ثماره ونتباهى بانجازاته . واشاد بالتطور الكبير الذى حققته القوات المسلحة واسهامها فى العديد من الانجازات خارج حدود الوطن وخاصة الدور الرائد الذى تلعبه لحفظ السلام والاعمار فى اقليم كوسوفو . وفيما يلى نص الكلمة.. تحتفل دولة الامارات العربية المتحدة فى كل عام بالسادس من أغسطس عام 1966 الذى يعد منعطفا هاما فى تاريخ هذه المنطقة بتولى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة شئون الحكم فى أمارة أبوظبى وكان النواة التى تبلورت منها الدعوة لقيام الاتحاد وهيأت العناية الالهية ذلك الوضع تمهيدا لتحقيق الغاية الوحدوية التى انبعثت مع أرادة أصحاب السمو حكام الامارات وشعبها الذين هبوا الى التعاضد وبناء الصرح الحضارى الذى نحن جزء منه الان ونقطف ثماره بعون الله وتوفيقه ونتباهى بأنجازاته . لقد سخر صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة كافة الامكانيات المادية والمعنوية لبناء دولة عصرية ترتكز على أسس متينة تنم عن أفق سموه وفراسته البديهية وانتهجت سياسة أخذت بأيجابيات الحضارة الحديثة وتنفر من سلبياتها حيث اقترن سعيها نحو الحداثة بالمحافظة على قيم الامة وتراثها وبناء الانسان وتأمين حاضره ومستقبله فى حياة كريمة أيمانا من سموه بأن الانسان هو الثروة الحقيقية كما التزم منهجا لتعمير الارض بالحفاظ على البيئة. ان القوات المسلحة التى هى درع الوطن المتأهبة دوما للذود عنه تعد من أولويات اهتمامات صاحب السمو رئيس الدولة لتكون هذه القوات الحارس الامين لدولة الامارات برا وبحرا وجوا فمنذ أن تم دمج القوات المسلحة فى قيادة واحدة وعملية البناء والتطوير لهذه القوات لم تتوقف يوما ما بل سابقت الزمن من حيث التدريب والتجهيز وساهمت بكل فخر فى العديد من الانجازات على الصعيد العسكرى خارج حدود الوطن وسجلت بأحرف من نور لكافة المهام التى أوكلت اليها وتعد قواتنا المسلحة فى كوسوفو رمزا للسلام والبناء وحفظ الامن الى جانب القوات الدولية الاخرى . أن زايد الرمز سيظل خالدا فى قلوبنا جميعا نظرا لما حققه من إنجازات لوطنه وشعبه قد تمثل فى رصيد هائل من المحبة والاعزاز يلهج به فى كل مناسبة حكام وشعب الامارات فنبتهل الى المولى القدير أن يمن عليه وعلى إخوانه حكام الامارات بموفور الصحة والعافية والعمر المديد لمواصلة تأدية رسالتهم لرفعة الوطن وإسعاد شعبه إنه سميع مجيب.

تعليقات

تعليقات