تبدأ من السابع حتى الثالث عشر من اغسطس فعاليات ثقافية وعروض فنية متنوعة بجناح الامارات في هانوفر احتفالا بعيد الجلوس

صرح أحمد ثاني الدوسري نائب المفوض العام مدير جناح الامارات بمعرض اكسبو 2000 بهانوفر بأن المفوضية عكفت منذ فترة بصورة مكثفة على اتمام التحضيرات والاستعدادات اللازمة لاقامة الاحتفال بعيد جلوس صاحب السمو رئيس الدولة الرابع والثلاثين. واشار في مؤتمر صحفي عقد بمناسبة التحضيرات للاحتفال الذي يبدأ من السابع من اغسطس حتى الثالث عشر منه يشمل منذ يومه الاول فعاليات ثقافية وعروضا فنية لفرقة الفنون الشعبية على مسرح ارنيا باكسبو يحضره عمدة هانوفر وكبار المسئولين بمفوضية اكسبو 2000 ومدعوين من الوفود والاجنحة المشاركة فى المعرض اضافة الى افتتاح معرض للفنون التشكيلية فى اليوم الذى يليه يقام فى فناء جناح الامارات ويضم عددا من الاعمال واللوحات التشكيلية لعدد من فنانى الامارات يمثلون مدارس مختلفة. واضاف ان فعاليات البرنامج ستشمل افتتاح جائزة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة للخيول العربية الاصيله فى حديقة هيرنها وزن هانوفر اليوم الثالث والتى تتواصل بعده التصفيات ويتخللها عروض للفرقة القومية للفنون الشعبية فى الميادين العامة فى هانوفر تعبيرا عن ابتهاجهم بهذه المناسبة الكريمة فيما تختتم فعاليات الاحتفال بعيد الجلوس يوم الثالث عشر من اغسطس بالاعلان عن الفائز بجائزة الشيخ زايد للخيول العربية الاصيله وختام معرض الفنون التشكيلية بتقديم لوحه جدارية اشترك فى رسمها فنانون من الامارات والمانيا تعبيرا عن روابط الصداقة بين البلدين وتخليدا لذكرى المشاركة فى معرض اكسبو 2000 يتم تقديمها واهدائها الى عمدة مدينة هانوفر احتفاء بهذه المناسبة. وكان صقر غباش وكيل وزارة الاعلام والثقافة قد أكد ان نصيب جناح الامارات من اجمالى زوار المعرض قد حدد بنسبة 10 بالمئة وأن تدفق وتوافد الزائرين على جناح الامارات تجاوز هذه النسبة ليصل ما بين 20 الى 25 بالمئة من اجمالى زوار المعرض وبمعدل 26 الف زائر يوميا. واعرب خلال المؤتمر الصحفي عن تطلعه الى تزايد أعداد الزائرين فى الفترة المتبقية من المعرض وقال ان هذا الاقبال الملفت والسار مرده حرص والتزام جناح الدولة فى أن يجسد موضوعات شعار معرض اكسبو 2000 وهى (البشرية والطبيعة والتقنية مستقبل عالمنا الواحد) حية ومنظورة أمام زواره ومرتاديه وأن يعبر بصورة صادقة وواقعية عن حياة وظروف أبناء الامارات قديما ويعكس الموروث التاريخى والحضارى للدولة ومدى ما تحقق فيها من نهضة شاملة وتنمية متقدمة تبرز اسم الامارات لتكون فى مصاف الدول المرموقة والتى تحظى بالتقدير والاحترام من جميع المحافل الدولية. وأشاد صقر غباش فى كلمته خلال الموتمر الذى عقد بمقر جناح الامارات بجهود وتعاون المسئولين والمنظمين فى مفوضية اكسبو والتى ساهمت بشكل فعال فى اخراج وانجاح جناح الدولة بهذه الصورة المشرفة. وقال بحضور بارك مان نائب المفوض العام لاكسبو 2000 وأحمد ثانى الدوسرى نائب المفوض العام مدير جناح الامارات فى المعرض لعلنا اليوم نجنى ثمار الافكار الخلاقة والتخطيط السديد والجهود الحثيثة التى بذلت للمشاركة فى هذه التظاهرة الهامة والبارزة فى تاريخ المعارض العالمية التى حرصنا من خلالها على أن يكون الجناح بمثابة نافذة شاملة يطل منها الزوار على الارث التاريخى والحضارى وأنماط الحياة وظروف المعيشة اضافة الى مظاهر النهضة الشاملة التى شهدتها بلادنا مع عدم اغفال مساعى وجهود صاحب السمو رئيس الدولة فى الحفاظ على البيئة وتنميتها لخدمة الانسان والمكان. واضاف ان ما نسمعه من تعليقات وانطباعات وما نراه من مظاهر الاعجاب والارتياح على وجوه الزوار يبعث فى النفس السرور والارتياح ويحملنا مسئولية تقديم الافضل دوما خاصة فى مثل هذه التظاهرات الهامة والتى يندر أن تتكرر مستقبلا. ووجه صقر غباش شكره وتقديره باسم مفوضية جناح الامارات لرجال الصحافة والاعلاميين فى هانوفر الذين كان لهم دور حيوى وهام فى التعريف والترويج ونقل صورة رائعة عن جناح دولة الامارات لشعب المانيا الاتحادية وشعوب أوروبا كافة داعيا الجميع الى حضور احتفال الامارات بيومها الوطني. ومن جهته اشاد بارك مان نائب المفوض العام لمعرض اكسبو 2000 بالعلاقات المتميزة التى تربط المانيا الاتحادية بدولة الامارات والتى دفعت بروابط التعاون بين البلدين الى افاق ارحب, مؤكدا حرص المانيا على تدعيمها وتنميتها بما يساهم فى تعزيزها خدمة لمصالح البلدين والشعبين. وأوضح ان مشاركة دولة الامارات فى اكسبو 2000 لهذا الجناح المتميز قد ساهمت فى نجاح المعرض بصورة كبيرة نظرا لتميز فكرة تصميم الجناح والمعروضات واللفتة التى يتضمنها والحفاوة البالغة التى يتلقاها زواره مشيرا الى ان ذلك ليس بغريب على ابناء شعب دولة الامارات الذين يعرفون بالكرم والضيافة العربية الاصيلة. وقال ان عروض الفرقة القومية للفنون الشعبية التى اجتذبت حشود الزوار قد نالت اعجابهم وراقت لهم مثل هذه العروض الفلكلوريه وتفاعلوا معها بحماس كبير. وحول تقييمه للمعرض بعد مضي نصف عمره قال ان من المبكر ان نضع ملخصا للنتائج التى تحققت فى اكسبو 2000 من انطلاقه مطلع يونيو الماضى الا ان اللجنة المشكلة بهذا الخصوص والتى اجتمعت مؤخرا فى برلين اوضحت بان النتائج تبدو ايجابية ومقبولة كما وان الموضوعات المتعددة التى يحملها شعار المعرض جاءت مترابطة مع بعضها مما اتاح مرونة اكثر لطبيعة مشاركات الدول المتواجدة وهانوفر 2000. واعرب نائب المفوض العام لمعرض اكسبو 2000 عن فخره بمشاركة اكثر من 80 منظمة دولية فى المعرض معتبرا انه رقم غير مسبوق بالنسبة لسلسلة المعارض العالمية على مدى 20 عاما موضحا ان التوقعات تشير الى انه سيزور المعرض 50 رئيس وزراء و400 وزير متخصص و1500 رجل اعمال مما يعطي للمعرض زخما اكبر ويستقطب المهتمين مما يمثل فرصه ايضا لنا نحن الالمان لا تتكرر للاستفادة من تواجد وحضور هذه العدد من كبار الشخصيات والمختصين.

تعليقات

تعليقات