عيسى بن زايد: انجازات عملاقة وعلاقة غير عادية بين القائد وشعبه

اشاد سمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان وكيل دائرة الاشغال بالانجازات العظيمة التى حققتها دولة الامارات العربية المتحدة فى مختلف المجالات منذ تولى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة مقاليد الحكم فى امارة ابوظبى فى السادس من اغسطس عام 1966. وقال سموه فى كلمة وجهها بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين لتولى صاحب السمو رئيس الدولة مقاليد الحكم فى امارة ابوظبى ان هذه المناسبة الكريمة تطل علينا وقد شهدت البلاد العدىد من المنجزات الضخمة التى تحققت فى مختلف القطاعات والهادفة الى خدمة الوطن والمواطن بحيث اصبحت دولة الامارات دولة عصرية حديثة فى فترة زمنية قصيرة. واضاف سموه ان التطوير لم يشمل امارة ابوظبى فقط وانما شمل جميع امارات الدولة وتمثل فى انجازات تعليمية وصحية وعمرانية واقتصادية وزراعية وبترولية مما جعل هذه الفترة حقبة يؤرخ لها فى حياة شعب دولة الامارات سواء لما تم فيها من انجازات عملاقة او لما اتسمت به من علاقة غير عادية بين القائد وشعبه حيث خرجت الى الوجود اول دولة عصرية اتحادية ناجحة فى الوطن العربى خلال هذا العصر. واكد سمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان ان صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يعتبر الاتحاد طريق القوة والعزة والمنعة والخير المشترك لكل ابناء الامارات.. وقد استطاع بمعاونة اخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات تحقيق الهدف السامى لشعب دولة الامارات فى قيام دولته القوية التى شاركت بدور فعال مع بقية الدول العربية الشقيقة فى خدمة القضايا المصيرية للامة العربية. وقال سموه ان صاحب السمو رئيس الدولة بذل جهودا كبيرة فى تقوية وتعزيز دور المؤسسات الاتحادية فى خدمة الوطن والمواطن ومتابعة مسيرة الخير والبناء. واضاف سموه ان امارة ابوظبى شهدت خلال السنوات الماضية تطورا كبيرا فى جميع قطاعات العمران والخدمات حيث تغيرت ملامح الطبيعة الصحراوية فى اتجاه التطوير والتحديث وواكبت ركب الحضارة والرقى.. وشاهد على ذلك المشاريع الضخمة التى نفذتها دائرة الاشغال فى مختلف القطاعات وتحويل الصحراء القاحلة بفضل ابنائها البررة وتعاون الاصدقاء والمخلصين الى جنة غناء.. كما قامت الدولة بتوفير كافة الخدمات الاجتماعية والصحية والتعليمية التى تركز على المواطنين كدعامة الامة ورصيدها الاصيل.. تنعم بأسس سليمة لمؤسسات وطنية يشارك فيها ابناء الوطن فى رسم وتنفيذ سياسات الحاضر والمستقبل.. دولة حديثة متقدمة بحمد الله تتوفر فيها بنية سليمة للاقتصاد الوطنى وتشقها الطرق الواسعة وتربطها شبكة المواصلات الحديثة والموانىء والمطارات تتنفس فيها حركة اقتصادية نشطة تهدف الى تحقيق المزيد من الانجازات والخدمات فى سبيل توطيد اركان دولة الاتحاد وتحقيق رفاهية المجتمع وتقدمه. واضاف سمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان ان خطة التنمية الشاملة تتضمن تحديث مدينة ابوظبى حيث يجرى الان تنفيذ خطة طموحة تستوعب التوسع العمرانى والسكانى والحضارى فى الامارة حتى عام 2010 وقد حرص صاحب السمو رئيس الدولة فى اطار خطة شاملة لتنمية البلاد والنهوض بها من اجل الوصول الى مصاف الدول المتقدمة على تنمية الكوادر الوطنية المؤهلة وتدريبها فى مختلف المجالات حتى تصبح قادره على القيام بدورها فى بناء الوطن وتحقيق تقدمه وازدهاره. وقال سموه ان قطاعات التعليم والخدمات الصحية والسكانية شهدت فى الوقت نفسه قفزات كبيرة خلال السنوات الماضية تمثلت فى بناء العديد من المدارس والمعاهد التعليمية المتخصصة وانشاء جامعة الامارات وجامعة زايد وكليات التقنية العليا كمعلم من معالم النهضة وبناء المستشفيات والعيادات وامدادها بالمعدات الحديثة بالاضافة الى بناء المساكن الشعبية وتوزيعها على المواطنين من اجل توفير المسكن الملائم لكل مواطن. واضاف سمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان فى ختام كلمته (نحمد الله ان دولة الامارات حققت كل ماحققته من انجازات ومكاسب على الصعيدين الداخلى والخارجى خلال السنوات الماضية من عمرها.. ونتطلع الى مزيد من التقدم والرخاء لها 00 وان يمد الله فى عمر رئيسها قائد المسيرة الوالد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله) .

تعليقات

تعليقات