محمد بن بطي: وضع آمال الوطن وطموحات الشعب هدفاً كرس له الجهد والمال - البيان

محمد بن بطي: وضع آمال الوطن وطموحات الشعب هدفاً كرس له الجهد والمال

أكد معالى الشيخ محمد بن بطي آل حامد ممثل الحاكم فى المنطقة الغربية رئيس دائرة البلدية وتخطيط المدن ان صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة منذ توليه المسئولية وضع سموه امال الوطن وطموحات أبنائه هدفا كرس له الجهد والمال لتحويله الى واقع ملموس وحياة تنبض بالسعادة والهناء. وقال معاليه فى كلمة له بمناسبة عيد الجلوس ها قد تحقق الامل ونال أبناء الوطن الهدف ودخلت الامارات بالفخر والاعتزاز الالفية الثالثة ترتدى ثوب التحضر والمدنية بكل ثقة. وفيما يلى نص الكلمة: يحتفل الوطن اليوم بالذكرى الرابعة والثلاثين لتولى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة مقاليد الحكم فى امارة أبوظبى وقد توشح بأجمل ثياب التحضر والتمدن وامتلك من المدينة والحضارة الحديثة ما يجعله فى مقدمة الدولة علوا وسموا ورقيا بعظمة قيادته وابنائه وانجازه الحضارى الشامل الذى استطاع القائد أن يزرعه بجهده وعرقه واخلاصه الكبير مستعينا بالله وبسواعد ابنائه المخلصين الذين رسم لهم طريق المجد فارتوت أرض الوطن وارتفعت بهم راقية باسطة تعاون وافاق العزة. ومن حق القائد علينا اليوم ونحن نحتفل بعيد الجلوس الميمون ان نقف لسموه تكريما واجلالا لما قدمه لنا خلال مسيرة الخير والعطاء الكبير التى كرس لها كل وقته وسهر على تحقيقها بصبر واخلاص قل ان تجد له مثيلا فمنذ تولى سموه المسئولية وضع زايد الخير امال الوطن وطموحات ابنائه هدفا كرس له الجهد والمال لتحويله الى واقع ملموس وحياة تنبض بالسعادة والهناء فكان يشرف بنفسه على تنفيذ مشاريع التنمية والبناء مرشدا وموجها على أرض الواقع من أجل تحقيق الرؤية وبناء الوطن من خلال نهج حكيم حدده منذ البداية عندما قال سموه (ان الحاكم.. أي حاكم ماوجد الا ليخدم شعبه ويوفر له العيش والرفاهية والتقدم من أجل هذا الهدف يعيش وسط شعبه ليجسد رغباته ويعرف مشكلاته ولن يتحقق له ذلك اذا عزل نفسه وانطلاقا من هذا النهج الاصيل والرؤية الثابته لتحقيق احلام الوطن وطموحات ابنائه انطلق القائد لبناء وطن عصرى واضعا بصماته واضحة وجلية فى كل بقعة منه مانحا للتاريخ سطورا لم تكتب من قبل.. مسطرها بايمانه العميق بأن هذا الوطن يجب ان ينهض الى أعلى مراتب التقدم وان يعيش ابناؤه الحياة الحديثة مسلحين بالعلم وحب الوطن متحدين لرفعة شأنه والزود عن حماه.. وها قد تحقق الامل ونال ابناء الوطن الهدف ودخلت الامارات بالفخر والاعتزاز الالفية الثالثة ترتدى ثوب التحضر والمدنية بكل ثقة وثبات متسلحة بعلم ابنائها شامخة بانجازاتها معتزة بقيادة زايد.. الوالد.. القائد الذى انار الطريق بالحكمة والجهد والصبر وجعل من الامارات نموذجا لما يجب ان تكون عليه الدولة العصرية الحديثة التى يتساوى فيها الجميع وينعم بخيرها العالم اجمعين ولا نملك فى هذه الذكرى العزيزة على نفوسنا جميعا الا ان نجدد العهد والولاء والالتزام لوالدنا وقائدنا وان نهنىء انفسنا بما من به الله علينا من قائد حكيم ووالد رحيم وهب نفسه لخدمة ابنائه ووطنه قائد استطاع ان يقود المركب بكل مسئولية واقتدار ويحقق من الطموحات ماكان مستحيلا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات