ولي عهد ونائب حاكم أم القيوين: السادس من اغسطس ذكرى جليلة تحققت فيها أمنيات الشعب بحكمة القائد

اكد سمو الشيخ سعود بن راشد المعلا ولي عهد ونائب حاكم أم القيوين ان النهضة والتقدم اللذين حققتهما دولة الامارات هما نتيجة للجهود الجبارة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة ايمانا من سموه بضرورة توفير الرفاهية لمواطنيه واسعادهم. وقال سموه فى كلمة بمناسبة عيد الجلوس الرابع والثلاثين: ان المكاسب التى تحققت والتى يتحدث عنها العالم اليوم يعود الفضل فيها الى التكاتف والتلاحم بين الشعب والقيادة التى عملت على توفير الامن والاستقرار والرخاء والرفاهية. وفيما يلي نص الكلمة: ان السادس من اغسطس المجيد ذكرى جليلة تحققت فيها امنيات الشعب بحكمة وبصيرة القائد الفذ صاحب السمو الوالد العزيز الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الملهم الذى استطاع ان يصنع حضارة خلال فترة وجيزة شهد لها العالم بأسره. وبهذه المناسبة المباركة الغالية على نفوسنا والتى تطل علينا كل عام يسرنى غاية السرور ان أتقدم لمقام هذا القائد العظيم بأزكى عبارات التهانى والتبريكات مقرونة بأطيب الامنيات بهذه الذكرى الخالدة التى تجسد تاريخ الانجازات الحقيقية التى تحققت تحت قيادته الواعية منذ توليه مقاليد الحكم بامارة ابوظبى والتى نشهد لها ازدهارا ملحوظا خلال فترة قصيرة من الزمن مما جعلها من احدث المدن العالمية من حيث التخطيط والعمران المزدهر . فالنهضة والتقدم اللذان تشهدهما الامارات الان انما هما نتيجة جهود سموه الجبارة ووقوفه المستمر على كل كبيرة وصغيرة ايمانا منه بضرورة توفير الرفاهية لمواطنيه واسعادهم انطلاقا من حرصه الدائم لتعزيز وتوطيد عرى التلاحم بين افراد المجتمع وخطوة مباركة نحو التقدم والرقى والازدهار. وقد استطاع سموه خلالها تحقيق المكاسب التى يتحدث عنها العالم بفضل التكاتف والتلاحم بين قيادته والشعب وبحمد الله وبفضل سموه توفر لدينا الامن والاستقرار والرخاء والرفاهية. وفى ختام كلمتى اتوجه بخالص التهانى والتبريكات الى شعب الامارات الوفى وجميع المقيمين الشرفاء على ارض دولتنا الفتية. واسأل الله سبحانه وتعالى ان يحفظ راعى هذه النهضة وان يسدد خطاه على طريق الخير والعطاء وان يديم عليه نعمة الصحة والعافية ويوفقه فى مهمته وكل عام وسموه بخير ودولتنا بأمن واستقرار.

تعليقات

تعليقات