مؤسسة الامارات للاعلام ترسي سياسة اعلامية حرة لا تغفل ملامح الهوية ، المؤسسة تجاوزت مرحلة المخاض وشبت عن الطوق رغم ولادتها القريبة

وسط احتدام المنافسة بين المؤسسات الاعلامية فى الوطن العربى بغية اجتذاب قاعدة عريضة من المشاهدين والمتلقين وفى ظل تسارع وتيرة ثورة المعلومات وتقنيات الاتصال سعت هذه المؤسسات الحيوية الى حشد امكاناتها وطاقاتها وجهودها من اجل مواكبة هذه التطورات المتلاحقة. والتى حتمت العمل بنهج جديد من اجل استيعاب هذه المتغيرات العالمية والارتقاء بالعمل الاعلامى العربى كى يؤدى رسالته ودوره الحيوى والهام تجاه تلبية رغبات الجماهير العربية وارضاء اذواقها على اتساع رقعة تواجدهم فى الوطن العربى واقاماتهم خارجه وفق اساليب حديثة ومفاهيم عصرية وتقنيات متطورة ومضامين راقية ونافعة تستحوذ على اهتمام وانتباه المتلقى العربى الذى لم يعد يلتفت الى تلك الاجهزة الاعلامية التقليدية والتى مازالت تنتج مضامين بالية وخاوية من الاثر الاعلامى والنفسى المنشود وذات بضاعة مفلسة لايعيرها المتلقي اى اهتمام والتى حكمت على نفسها بالانعزال والابتعاد من ذهنية المتلقى العربى الواعى والمستنير. لذلك كان لابد من ايجاد مؤسسة تعكس الوجه الحضارى المتألق للامارات وتعرف العالم بمايجرى فى شتى المجالات من تطور وارتقاء وماحققته من انجازات على مختلف الصعد فولدت مؤسسة الامارات للاعلام التى استحقت اسمها بجدارة واصبحت حقا راية الامارات الخفاقة فى سماء الاعلام لاسيما فى عصر التكنولوجيا المتطورة وثورة الاتصالات التى شملت شتى مناحى الحياة . وفى ظل التحديات التى تواجه المنطقة على المستوى الاعلامى والثقافى والتوجيه من سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة رئيس مجلس ادارة المؤسسة بدأت المؤسسة فى يناير عام 1999 خطواتها الواثقة على صعيد ارساء سياسة اعلامية حرة وهادفة تضع نصب عينيها بناء الوطن والانسان بمايتلاءم مع ظروف العصر دون اغفال ملامح الهوية الثقافية والذاتية الحضارية للدولة ومع تكريس المفاهيم الايجابية فى الحياة الاجتماعية . وقد وضعت المؤسسة خطة شاملة للارتقاء بالعمل الاعلامى وابراز اسم الامارات كمركز اعلامى متقدم على الخارطة الاقليمية والدولية حيث كان لهذه الخطة عظيم الاثر فى تطوير واثراء مختلف وسائل الاعلام كالتلفزيون والاذاعة والمطبوعات . ورغم قصر عمر مؤسسة الامارات للاعلام وولادتها القريبة التى لم تتجاوز السنتين الا انها تجاوزت مرحلة المخاض وشبت عن الطوق واستطاعت ان تنقش اسم الامارات فى الذاكرة العربية وان تبنى لها قاعدة عريضة من المشاهدين والمتابعين لها نظرا لتميز ادائها ومنتجاتها الاعلامية على الساحتين الاقليمية والعربية واستطاعت بثقة واقتدار ان تتجاوز مرحلة رسم شخصية المؤسسة الجديدة وتشكيلها فى الذهنية العربية الى مرحلة تكريس وتعزيز واستقرار هذه الشخصية بمزيد من التفاعل والتواصل خدمة لاذواق ومتطلبات المتلقى العربى واثبت اداء المؤسسة فى ظل الهيكلية الجديدة واندماج مختلف القطاعات الاعلامية وانضوائها تحت مظلة مؤسسة واحدة تكريس للوحدة الوطنية التى تنعم بها دولة الامارات والتى ارسى دعائمها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات . تميز واضح ويتضح للمشاهد والمتابع العربى مدى الطفرة والتميز اللذين حققتهما المؤسسة عبر برامجها المرئية والمسموعة والمقروءة والذى يعكس توفر الارادة لدى كافة المسئولين واصحاب القرار فى المؤسسة والطموح اللامحدود من اجل تقديم نمط جديد من العمل الاعلامى بصورة احترافيه ومهنية متقدمة لاتقف عند حدود ولاتكون اسيرة التقليدية السطحية ولكنها تحتكم الى قيم المجتمع التى تنطلق منه وتراعى العادات والتقاليد والاعراف العربية والاسلامية وصولا الى اشباع رغبات واذواق الجماهير العربية بصورة مقبولة ومرضية فكان وقوف الادارة الجديدة ودعمها اللامحدود وتسخيرها كافة الامكانات المتوفرة من اجل تحقيق الاهداف المنشودة دافعا قويا وعاملا اساسيا للانطلاقة الكبرى التى حققتها المؤسسة وظهورها بهذا التألق والنجاح فى سماء الاعلام العربى . وقد استشعر العاملون انفسهم فى قطاعات المؤسسة المختلفة بعد التوحد والاندماج ان روحا جديدة بدأت تدب فى اوصال العمل داخل المؤسسة ولمسوا مدى التحول والنقلة المتميزة التى بدأت تحصدها المؤسسة وحجم الايجابيات التى تجنيها بعيدا عن النظرة التجارية الربحية وكان من ثمار هذه الهيكلية الجديدة هو توحد الاهداف والوسائل بغية الوصول الى الغايات المنشودة والعمل بروح الفريق الواحد بصورة متناسقة ومتناغمة والاستفادة المتبادلة من طاقات وكفاءات العاملين فى مختلف القطاعات داخل المؤسسة حيث ادى ذلك الى اكتشاف مواهب وكفاءات صالحة ونافعة لبعض الانواع من البرامج اضافة الى استغلال واستثمار ضيوف المؤسسة من مفكرين وباحثين بارزين وسياسيين مرموقين من اجل تنوع واثراء مختلف الوسائل سواء المقروءة والمسموعة والمرئية واستغلال الامكانيات التقنية المتطورة والتكنولوجيا الحديثة التى تمتلكها اجهزة المؤسسة وتبادل منافعها بين قطاعات المؤسسة هذا فضلا عن الفوائد والميزات العديد التي تجنيها المؤسسة من جراء التوحد الادارى والمالى والذى بلاشك يساهم بصورة فعالة فى دفع عجلة العمل ومؤشره فى انسيابية العمل وتجاوز العقبات التى تعترض مسيرته باتخاذ القرارات بصورة اسرع وبدون عوائق تحد من اداء المؤسسة تمشيا مع طبيعة عملها . اعلام مرئي جاد وفى ظل مؤسسة الامارات للاعلام قدمت قناة ابوظبى مجموعة من البرامج المتميزة التى واصلت خلالها اداء دور اعلامى مرئي متميز فى ساحة الاعلام الفضائى العربى . واستطاعت القناة دخول مرحلة جديدة تتسم بحرية التعبير واستعراض وجهات النظر المختلفة وعدم الانحياز لرأى على حساب الاخر . وتوجهت قناة ابوظبى عبر رسالتها الاعلامية الى كل العرب سواء داخل الوطن العربى وخارجه بحيث تكون قناة كل عربى فى العالم وليست محصورة على مواطنى الامارات . وحفلت القناة بالعديد من البرامج الاخبارية والسياسية والاقتصادية اضافة الى التغطية المميزة لاحداث العالم الساخنة من خلال مركز الاخبار الذى يعد اليوم نقطة مضيئة وانجازا اعلاميا فى سماء الاعلام السياسى والاخبارى العربى حيث تواجدت القناة فى مواقع الاحداث وقت وقوعها ونقل صورة صادقة عنها للمشاهدين مرفقة بالتحليل والتعليق من قبل كبار المختصين والخبراء مما شكل مصدرا موثوقا يبث اخبارا تتمتع بالحرية والمصداقية ومتابعة الاحداث من مصادرها الاساسية . ولتحقيق التميز الاخبارى تم اختيار واستقطاب الكفاءات الاعلامية من مذيعين وشبكة من المراسلين ممتدة عبر العالم وانشأت مؤسسة الامارات للاعلام مؤخرا مكتبا اقليميا فى اوروبا مقره لندن يشرف على كافة نشاطات المؤسسة فى اوروبا التى تشمل نشرات اخبارية واقتصادية وبرامج تلفزيونية واذاعية وتقارير صحفية اضافة الى مكتب اقليمى اخر فى بغداد يقع على نهر دجلة سعيا الى التقريب بين الاشقاء وتوضيح الكثير من القضايا التى تواجه التعتيم والتجاهل والتهميش الاعلامى . وقد حازت مؤسسة الامارات للاعلام فى شهر يونيو الماضى على ثلاث شهادات تقدير لتغطيتها المميزة خلال معركة تحرير الجنوب اللبنانى وذلك فى حفل تكريم المؤسسات الاعلامية الذى رعاه الرئيس اللبنانى العماد اميل لحود حيث تم الاشادة بمساهمة المؤسسة فى نصرة لبنان وفى نقل وقائع التحرير بكل ابعاده الوطنية والانسانية والقومية كما كانت المؤسسة سباقة فى الكثير من الانفرادات والتغطية الحية والمباشرة فى العديد من الاحداث العالمية منها غارات حلف شمال الاطلسي على شبه جزيرة البلقان وعملية ثعلب الصحراء ضد العراق ووفاة العاهل الاردنى الملك حسين والملك الحسن الثانى والرئيس الراحل حافظ الاسد وهناك خطة لزيادة الانتاج الاخبارى والمساحة الاخبارية فى البرنامج العام . وينتج تلفزيون ابوظبى حاليا مع قناة الامارات مامجموعه 10 ساعات اخبار يوميا بمركز الاخبار المجهز بأرقى المواصفات وتقنيات البث والانتاج الحديثة وبنظام الحاسوب ليكون البث النهائى رقميا والذى يتصف بالجودة والكفاءة العالية ومن بين اهم البرامج المتميزة فى خريطة البث التلفزيونى برنامج اسواق وهو اقتصادى وبعد الطبع ومجرد سؤال ومواجهة والهدف وبدون مقدمات ومرايا ونوافذ ومدار الاخبار. قناة الامارات.. هوية الوطن اما قناة الامارات فبالرغم من حداثتها تمكنت منذ انطلاقها من جذب انظار المشاهدين والاستحواذ على قلوبهم وحظيت برامجها باهتمام واسع نظرا لما تتسم به من الجد والجودة وتم انشاؤها لتسويق وترويج الهوية الاماراتية بالشكل الذى يرضى طموح كل مواطن وهى المعنية بتغطية احداث الدولة من السلع الى الفجيرة وتعبر عن نبض وهوية الوطن . كما استطاعت قناة الامارات من خلال الفكرة الرائدة فى استقطاب الاكاديميين واساتذة الجامعات من بناء شخصية وهوية مستقلة تتسم برامجها بالجدية والعملية والموضوعية والحيادية المطلقة وتناول القضايا الوطنية والمحلية بجرأة وشفافية بعيدا من التجريح والتشهير والتعرض للمسئولين بالذم والقدح تجسيدا لحس وطنى عامر بالصدق والاخلاص للدولة والمجتمع والمواطن واستغلالا لدعوات سمو وزير الاعلام والثقافة بضرورة استغلال وسائل الاعلام المحلية هامش الحرية المتاح لها قانونا. وتعكف القناة حاليا على تأهيل واختيار الكوادر المواطنة الراغبة فى العمل الاعلامى بالتعاون مع كليات التقنية العليا والذى اثمر التعاون معها على عدد من الخريجين والطلاب يمتلكون مواهب ومهارات وقابلية للعمل الاعلامى وكان انضمامهم للمؤسسة والقناة دفعا لعجلة العمل واستهدافا لخطة طموحة ترمي الى التوطين واستيعاب ابناء الوطن فيها. ابوظبي الرياضية.. والتفرد وتتجه مؤسسة الامارات للاعلام نحو رؤية جديدة للعناية والاهتمام بالاعمال المسرحية المحلية وتصوير الاعمال الجيدة منها والتى تتصف بالمضمون والاداء المتميز وتحتكم الى المعايير الفنية الراقية والتى تناسب للعرض التلفزيونى . ولاقت قناة ابوظبى الرياضية عند انطلاقها فضائيا قبل عام التفافا حولها وتشجيعا وتفضيلا بعد ان لبت طموحات المشاهد المحلى والعربى على مختلف انتماءاته وميوله ونجحت فى فترة وجيزة منذ ظهورها فى تحقيق كثافة مشاهدة عالية مازالت تتزايد بسبب تفردها وتميزها فى تناول الاحداث الرياضية العالمية وعرض وابراز المنافسات الرياضية الشهيرة وتحقيقها السبق والانفراد فى تغطية المناسبات الرياضية ومناقشة القضايا المتعلقة بها . و حملت القناة عبء ومسئولية الارتقاء و النهوض بالرياضة المحلية و العربية من خلال التركيز على مختلف البطولات بالتحليل العلمى الذى يشارك فيه نخبة من ألمع واشهر وافضل الكفاءات فى هذا المجال ولم تترك القناة حدثا رياضيا عالميا الا وتتواجد فيه من خلال مراسليها ومعلقيها وقد اكسب ذلك القناة مصداقية كبرى لدى المشاهد وحققت الرياضية انتشارا عربيا واسعا لم تحققه قنوات اخرى مع وفرة الفضائيات قبلها بسنوات. وفى سبيل القيام بكامل متطلباتها وفى اطار حرصها على تقديم اضافة جادة وحقيقية فى حقل الاعلام الرياضى وتحقيق التميز والانفراد رأى المسئولون فيها ان تنطلق ابوظبى الرياضية بقوة وثبات ملبية بعض طموحات المشاهد الرياضى العربى فجاء حصولها على حقوق بث الدورى الايطالى الاشهر والالمع فى العالم لثلاث سنوات فى منطقة الشرق الاوسط قابلة للتجديد بمثابة مكافاة للمشاهدين لهذه القناة الرياضية الذين التفوا حولها وتفاعلوا معها تفاعلا غير مسبوق لاسيما وان مشاهدة مباريات الدورى الايطالى كان متاحا بدون تشفير رغم التكاليف التى تكبدتها المؤسسة الامر الذى ينفى النظرة التجارية الربحية فقط . ولم تقف قناة ابوظبى الرياضية عند هذا الحد بل توسعت فى تقديم الافضل والمثير للمشاهد الرياضى العربى وامتلكت مؤخرا حقوق بث دورى رابطة الابطال الاوروبى ويجرى بثه ارضيا وحقوق بث كأس الاتحاد الاوروبى لكرة القدم الفائته اضافة الى ابرز البطولات الهامة فى اوروبا مثل الدورى الفرنسى والدورى البرتغالى ارضيا وفضائيا مع عدم اغفال الاحداث الدولية الاخرى ومتابعة الانشطة والاحداث والمستجدات فى الساحة الرياضية الاماراتية. ويبلغ حجم ساعات البث حاليا على ابوظبى الرياضية 11 ساعة يوميا ويجري العمل على زيادتها الى 15 ساعة يوميا وسيتم رفعها تدريجيا لتغطى معظم ساعات اليوم كما يتطلع المسئولون فى المؤسسة ان تحقق القناة انطلاقة اضافية بعد الانتقال المنتظر الى الاستوديو والمركز الجديد للقناة الرياضية والذى يجرى انجازه للعمل خلال الشهر الجارى بأحدث تقنية رقمية فى العالم . وبهذه الخطوة الوثابة سيتم استثمار الفترة المتبقية من حقوق بث الدورى الايطالى والبطولات والمنافسات العالمية الهامة بأسلوب ونهج علمى مدروس يثمر عن عائد مادى ومردود معنوى يصب فى خدمة القناة والمشاهدين . وفى اطار التحديث فى المجال الهندسى والفنى فقد تم انشاء المركز الفنى الذى تتركز مهمته فى تصميم الشكل العام ورسم شخصية المؤسسة والذى يتكون من 6 اقسام هى الجرافيك والبروموشن وهندسة الديكور والاضاءة وقسم الموسيقى واخيرا المكياج والازياء . وتضطلع هذه الاقسام بالشكل الجمالى والفنى لتوصيل الرسالة وبلغ عدد العاملين فى هذه الاقسام اكثر من 70 شخصا من المتخصصين فى اضفاء اللمسات الجمالية على شكل الشاشة ومقدمات البرامج وفواصل الترويج للبرامج المختلفة ومرافقه البرامج بأحدث الالحان المملوكة والمحفوظة باسم المؤسسة ولهذه الغاية تمت الاستعانة بكفاءات من الوطن العربى وعدد من الخبراء والمختصين بهذه الفنون من فرنسا وامريكا وعن طريق اكبر واشهر الشركات المختصة فى مجال (تكوين شخصية المؤسسة) . حلة جديدة وتتهيأ قناة الامارات حاليا للظهور فى الدورة الجديدة المقبلة بحلة جديدة من خلال عدد من البرامج الجديدة التى تم التحضير لها بكثافة ومن هذه البرامج الجديدة برنامج للمسابقات يحمل اسم (رالى العقول) وهو برنامج مسابقات بين الكليات والمعاهد والمؤسسات والاندية الثقافية وبرنامج سهرة اماراتية الذى سيلتقى بالاسماء اللامعة بالدولة ونجوم مشهورين فى كافة المجالات ويتم استضافتهم فى البرنامج وبرنامج مشوار وهو برنامج منوعات يرصد جديد افلام السينما ومحلات الفيديو والاخبار الفنية ويتناول احدث الاغانى الخليجية والعربية بالاضافة الى برنامج يتتبع الانشطة والفعاليات المختلفة فى نطاق دولة الامارات يطلق عليه الامارات فى اسبوع فضلا عن المسلسلات الخليجية والعربية الجديدة والتى يتابعها شريحة عريضة من المشاهدين . كما سيحظى قطاع الدراما باهتمام واسع وسيتم انتاج مسلسلات جديدة خاصة لشهر رمضان واستضافة عدد من الممثلين الخليجيين والعرب البارزين واشراكهم فى بعض الاعمال المحلية بجانب الممثلين المحليين حيث اثبتت هذه التجربة نجاحها واستقطابها لجمهور واسع من المشاهدين كما تمت الموافقة مؤخرا على انتاج اجزاء جديدة للمسلسلات الناجحة (حاير طاير) و( فايز التوش) وغنائيات بشكل جديد وتم توجيه دعوة مفتوحة لكتاب النصوص من اجل المشاركة فى هذه الاعمال اثراء لقطاع الدراما المحلية والتى لاقت تجاوبا وتفاعلا من الجمهور المحلى والخليجى والعربى. على استوديوهات جديدة كما قام القسم الهندسى بعد تشكيل لجنة من موظفى الاستوديوهات وتحديد الاحتياجات بتطوير وتحديث الاستوديوهات القديمة وتزويدها باحدث الاجهزة التقنية والرقمية وتوفير الامكانات الهائلة لانتاج البرامج على اختلاف انواعها بصورة حديثة جذابة . وتم فى العام الماضى بناء 3 استوديوهات جديدة حيث تم استلام احدها وهو استوديو ( الاتحاد) والذى تبلغ مساحته اكثر من 200 متر مربع ومزود بـ 5 كاميرات رقمية ومجهز وفق احدث المواصفات والامكانات ويشتمل على اضاءة متطورة مرتبطة بالحاسوب والاستوديوهان الاخران حيث سيتم استلامها خلال الشهر الجارى واحد بحجم اصغر وهو مساعد لمركز الاخبار ستبث منه قناة الامارات نشرات الاخبار والاخر استوديو ومركز القناة الرياضية الجديد ذو الامكانات الحديثة والمواصفات العالية . وتوجد حاليا 6 استوديوهات تلفزيونية تخدم القناتين ابوظبى والامارات تم تحديثها بالاجهزة الرقمية خاصة استوديو (5) الذى انشىء عام 1981 وتم تحديثه وتجهيزه بالمعدات الرقمية مؤخرا وحاليا ينتج مايقارب من 14 برنامجا خلال الدورة السابقة وبمعدل 5 برامج فى ايام الذروة. وتنتج الاستوديوهات والقنوات مجتمعه حوالى 56 برنامجا اسبوعىا فى الدورة بالاضافة الى 13 نشرة اخبارية تتوزع على القنوات الثلاث هذا بخلاف تغطية الاحداث الهامة المحلية والخارجية وتتوزع حصص انتاجية القنوات حسب البرامج المختلفة الى 60 فى المائة معلومات اخبارية و 30 فى المائة ترفيه و 10 فى المائة برامج اطفال وهذه الحصص اعطت المؤسسة انتشارا وسمعه عالية بين الفضائيات المختلفة ولدى الجمهور والمشاهد العربى . ورغم القدرات الخاصة والمهارات الفائقة التى تتطلبها الاعمال الفنية والهندسية الا ان الاقسام المختلفة استطاعت ان تستوعب اعدادا من ابناء الوطن الذين انخرطوا فى العمل الفنى والهندسى بتحد واصرار وكانوا عند حسن ظن المسئولين بهم والذين وقفوا بجانبهم وكانوا مصدر تشجيع وتحفيز دائم لمواصلة تطوير القدرات واكتساب المهارات الجديدة بحيث اضحت معظم الاقسام تضم عددا من المواطنين وخاصة خريجى كليات التقنية وهم الان يتحملون مسئولية العمل بكفاءة واقتدار وجار الان استقطاب فريق جديد من المواطنين والخريجين سيتم ابتعاثهم الى بريطانيا فى دورات مكثفة تتعلق بامور الصيانة (الاولية والفورية) للاجهزة الفنية والهندسية . قسم الانترنت ومن احدث الاقسام فى المؤسسة قسم الانترنت الذى تأسس فى 10 فبراير 2000 ويحتوى على معلومات شاملة ووافية عن المؤسسة بقطاعاتها المختلفة ويتولى مهمة التواصل والتعريف بانشطة مؤسسة الامارات للاعلام . ويضم الموقع 4 اقسام الاول خاص بمؤسسة الامارات للاعلام والثانى للقنوات التلفزيونية ويقدم نشرتين للاخبار فى الساعة الثالثة والتاسعة بطريقة النص الكتابى مدعمة بالصور الفوتوغرافية والتلفزيونية اى ان زائر الموقع يطلع على الخبر كاملا كما يقدم الموقع تقريرا عن مختلف برامج القناتين من برامج اقتصادية وترفيهية الى اخر الاخبار والتقارير الرياضية والاحداث الهامة وتم تخصيص صفحة فى المواقع لتواصل الزوار والتفاعل مع الخدمة التى يقدمها حيث يتم فيه طرح اسئلة وخيارات للتصويت للاحداث الرياضية والسياسية وقد لاقت هذه الخدمة اقبالا كبيرا ويمتلك قسم التلفزيون فى الموقع ارشيفا كاملا لمدة سبعة ايام يستطيع الزائر ان يستفيد منه فى مراجعة المعلومات والتحقق من الاخبار والاطلاع عليها وقريبا سوف تظهر قناة الامارات بصفحتها المتميزة وبشكلها الخاص على الموقع وتقدم برامجها واخبارها وتقاريرها عبر هذه الخدمة . اما قسم الاذاعة فيحتوى على 6 محطات اذاعية تقدم الخدمة والصوت الاذاعى على مدار اليوم فى موقع الانترنت وهو يستقطب اعدادا كبيرة من الزائرين والاقبال عليه متزايد خصوصا اذاعة القرآن الكريم والامارات (اف ام) والنشرة الاخبارية . اما قسم المطبوعات والذى يتضمن صحيفة (الاتحاد) ومجلات (زهرة الخليج ) و(ماجد) فتم تغيير وتصميم شكل جديد له فى 15 فبراير 2000 حيث تم تحويله من صور الى نص كتابى بالاضافة الى توفير خدمة البحث عن موضوع معين اضافة الى ارشيف لمدة شهر كامل لصحيفة (الاتحاد) وحاليا يجرى العمل لعمل ارشيف متكامل وموثق لكامل اعداد صحيفة الاتحاد منذ انطلاقها الى الان . ومايميز موقع مؤسسة الامارات للاعلام على دبليو دبليو دبليو دوت اى ام اى دوت ايه اى (هو استخدامه لاحدث التكنولوجيا والتقنية المتطورة حيث يعد حاليا اول موقع كامل فى الشرق الاوسط متعدد الوسائط يتضمن البث المرئى والصوتى والمقروء ويقدم كاملا باللغة العربية وقد سجل الموقع اقبالا لافتا فى اول شهر فقط من الانطلاقة حيث وصل الى ثلاثة ملايين زائر للموقع كما تم رصد خمسة ملايين زائر للموقع فى شهر يونيو الماضى وهذا معدل قياسى يعكس النجاح الذى يحققه هذا الموقع المتميز بشموليته لكافة الوسائط المتعددة تحت موقع واحد وتصل الى الموقع يوميا مابين 200 الى 500 رسالة الكترونية عبر البريد يتم الرد عليها اولا باول والاخذ بالاقتراحات الوجيه منها . ويجرى العمل حاليا على تطوير وتحديث وتوسيع خدمات الموقع وهناك مشاريع قادمة على مراحل منها بث القنوات التلفزيونية مباشرة حتى يتسنى للزوار مشاهدة ومتابعة البرامج حية على الموقع للقنوات الثلاث وهى مسألة تقنية تتطلب وقتا فقط كما ان الموقع بصدد انشاء قاعدة بيانات تعتبر بمثابة مركز شامل للمعلومات يقدم خدمات ومعلومات بصورة راقية وشاملة خدمة لجماهير الانترنت حول العالم . وواكبت محطات الاذاعة المنضوية تحت لواء المؤسسة التطورات الكبيرة والقفزات الهائلة التى تحققت بفضل الهيكلة الجديدة وراحت تعيد صياغة اهدافها ورسالتها بحيث تنسجم وتتناغم مع طموحات هذا الصرح الاعلامى الكبير من اجل ترسيخ مكانتها كاحدى المحطات الرائدة فى المنطقة . وبدأت اذاعات المؤسسة المتعددة سواء (اذاعة الامارات من ابوظبي) و(امارات اف ام) و(اذاعة القرآن الكريم) و(صوت الموسيقى) و(امارات اف. ام 1/2) الناطقة باللغة الانجليزية فى جعل اثير الاذاعة ملجأ للمستمع لتبديد الضيق والملل وخلق جو من الالفة بين المستمع والاذاعة باستغلال واستخدام الامكانات الحديثة التى تمتلكها استوديوهات الاذاعة والاخبار والتلفزيون . وسيعار توحيد الارسال من الاذاعة والتلفزيون خاصة فى نشرات الاخبار التى سوف تبث عن طريق مركز الاخبار اضافة الى استغلال بعض البرامج الفنية التلفزيونية اذاعيا. ويتم حاليا اعداد المذيعين فنيا كى يتولوا بذاتهم كافة امور البرنامج المقدم بأكمله اى نظام المنفذ الشامل كما تم ادخال نظام ( الدالت ) وهو نظام منتج على الكمبيوتر ومن المشاريع المميزة والرائدة لدى الاذاعة تنفيذ شبكة الاستوديوهات الرقمية المبرمجة الذى تعتمد البث والتسجيل والمونتاج والارشفة والتنسيق الرقمى من خلال نظام حاسوب يحمل ذاكرة تخزين كبيرة تستطيع استيعاب كم هائل من المواد الاذاعية وصلت حاليا الى حوالى 5 الاف ساعة مسجلة يجرى توسيعها لغاية 8 الاف ساعة . كما ان الاذاعة الان بصدد تجهيز المكتبة الاذاعية الضخمة التى تمتلكها بنظام الارشفة الرقمية الذى يمتاز بصغر الحجم وقدرة كبيرة على استيعاب كميات هائلة من المعلومات يتم تخزينها وحفظها واسترجاعها بسهولة عند الحاجة اضافة الى المحافظة على جودة الصوت مهما اعيد او تم استرجاعه مع امكانية ربط هذه المكتبة بشبكة اذاعية واسعة بحيث تصبح كالارشيف الصوتى المركزى تستفيد منها الاذاعة والتلفزيون . وحرصت مطبوعات مؤسسة الامارات للاعلام والمتمثلة فى صحيفة (الاتحاد) و (مجلة زهرة الخليج) و (مجلة ماجد) ان تحقق خلال الفترة الماضية تقدما كبيرا سواء على المستوى الفنى والمهنى بحيث احتلت مكانة مرموقة واصبحت تذكر فى مصاف المطبوعات الرصينة والمتميزة وان تحتل موقعا مهما بين كبريات الصحف والمجلات العربية. ووضعت هذه المطبوعات امام انظارها القرن الواحد والعشرين والتطورات العالمية الهائلة والتنافس الاعلامى المحتدم وثورة المعلومات وتقنيات الاتصال المتلاحقة فقادت حركة التطوير والتحديث شكلا ومضمونا مع الالتزام بثوابت وقواعد العمل الصحفى فى تحرى الدقة والموضوعية والحياد فى عرض القضايا المحلية والعربية مما دفعها الى توفير شبكة واسعة من المراسلين يرفدونها باخر الاخبار واحدث التقارير والدراسات من كافة انحاء العالم .

تعليقات

تعليقات