تضاعف اقبال المرضى الكوسوفيين على مستشفى قوة الامارات بكوسوفو

تضاعف اقبال المرضى الكوسوفيين على المستشفى الميدانى التابع لقوة الامارات لحفظ السلام فى كوسوفو خلال الشهرين الماضيين حيث زاد عن 15 الف حالة مرضية بمعدل 250 الى 300 حالة يوميا. وقال الرائد الدكتور صالح بن شيخان قائد المستشفى لبعثة وكالة انباء الامارات والاعلام العسكرى فى كوسوفو ان اكثر حالات الامراض التى استقبلها المستشفى هى الامراض الباطنية وامراض الاطفال ثم الجراحة والامراض الجلدية. واشار الى ان ارتفاع حالات الضغط تشكل نسبة 40 فى المئة من الامراض الباطنية عند الكوسوفيين تليها امراض السكرى كما بلغ عدد حالات المرض الجلدى نحو خمسة الاف حالة يشكل الجرب نسبة 30 بالمئة منها و25 بالمئة حالات الحساسية. واضاف الرائد الدكتور بن شيخان ان حالات امراض الاطفال بلغ عددها نحو خمسة الاف حالة كما شكلت التهابات الجهاز التنفسى نحو 20 بالمئة منها. وعن اهم الامراض المنتشرة عند الكوسوفيين قال قائد المستشفى ان ابرزها الامراض النفسية نتيجة لظروف الحرب وكذلك الامراض الجلدية وتسوس الاسنان لكثرة التدخين عند رجالهم واطفالهم. وذكر ان المستشفى يستقبل حالات طوارئ متعددة من قوات الكيفور والهيئات والمنظمات الدولية العاملة فى كوسوفو مشيرا الى ان ابرز هذه الحالات التى استقبلها المستشفى اخيرا حادث مرورى لاربعة من الجنود البولنديين لم يتمكن المستشفى الفرنسى من علاجهم وقد استقبلهم المستشفى الميدانى الاماراتى واجرى لهم الاسعافات الاولية حيث كانوا فى حالة خطيرة ثم قام الفريق الطبى الاماراتى بعلاجهم وتجبير كسورهم واجراء العمليات الجراحية السريعة لهم ثم خرجوا بعد ايام من المستشفى لاكمال علاجهم فى الخارج. واوضح انه نتيجة لهذا العمل الانسانى الذى قام به المستشفى الميدانى التابع لقوة الامارات تلقى المستشفى رسالة شكر من قائد اللواء الفرنسى الشمالى المتعدد الجنسيات وقائد القوة البولندية وممثل الامم المتحدة الذين قاموا بزيارة المستشفى للاطلاع على الخدمات الصحية المجانية المتقدمة التى يوفرها لأي مريض. وتحدث الرائد الدكتور صالح بن شيخان عن خطط المستشفى الميدانى الطموحة وقال ان اطباء المستشفى سيجرون بالتعاون مع المفرزة الجوية التابعة لقوة الامارات قريبا عملية عسكرية طارئة للتدريب على اخلاء الجرحى من ارض معركة حقيقية مفترضة. واضاف ان المستشفى يعتزم بالتعاون مع المفرزة الجوية ايضا افتتاح ثلاث عيادات صحية ثابتة فى رؤوس الجبال التى لايمكن الوصول اليها بالسيارات حيث يتم ارسال فريق طبى يومى الاحد والاربعاء من كل اسبوع لعلاج المرضى من اهل القرى الذين يسكنون فى تلك المناطق ولا يستطيعون الوصول الى المستشفيات او العيادات الصحية لصعوبة التنقل عندهم ولطبيعة ارضهم الوعرة. واوضح ان المستشفى الميدانى يقوم كذلك بتزويد المستشفى المغربى والمستشفى الكوسوفى فى برشتينا والعيادات الصحية الاخرى بادوية ومعدات طبية لمساعداتها فى علاج المرضى. ـ وام

تعليقات

تعليقات