استقبال فريد بميناء راشد لأول عائلة تصل بداية المفاجآت التراثية

للمرة الاولى منذ انطلاق حدث مفاجآت صيف دبي 2000 وعلى خلاف ما جرت العادة عند استقبال العائلات, قام عدد من المسئولين في مفاجآت صيف دبي 2000 ودائرة موانئ وجمارك دبي باستقبال اول عائلة قادمة الى دبي للمشاركة بفعاليات المفاجآت التراثية في ميناء راشد بباقات الزهوروعروض الفرق الشعبية والهدايا والجوائز القيمة. وكان في استقبال العائلة القادمة من البحرين بسفينة الركاب (جبل علي واحد) محمود السيد, مساعد المدير العام للادارة العامة للموانئ الساحلية والنقل البري في دائرة موانئ وجمارك دبي, ويعقوب العلي رئيس لجنة المفاجآت التراثية, بالاضافة الى جاسم العوضي من اللجنة التنظيمية لمفاجآت صيف دبي وعدد كبير من اعضاء اللجنة المنظمة للمفاجآت التراثية. ووصلت سفينة عبدالرحمن عبدالله البحريني الجنسية وبناته الثلاث الى الميناء في الساعة السابعة مساء قادمة من العراق مرورا بدولة البحرين. وقدمت الدائرة الى العائلة الفائزة العديد من الهدايا والجوائز تضمنت مبلغا نقديا وأدوات منزلية متنوعة ومجموعة من العطور والهدايا مقدمة من محلات باريس جاليري. وقال يعقوب العلي لدى وصول العائلة: (أردنا ان يكون الاستقبال مميزا ومختلفا, لذلك قررنا استقبال أول عائلة تصل خلال الاسبوع عن طريق البحر خصوصا وان سكان منطقة الخليج ارتبطوا بالبحر, الذي يشكل جزءا مهما من تراثهم وتاريخهم بشكل كبير) . واضاف: أردنا كذلك, دعم الحركة السياحية الى دبي بحرا بالتعاون مع الجهات المعنية الاخرى, وابراز السفر عن طريق احد المنافذ البحرية لدولة الامارات) . وعبر رب العائلة عبدالرحمن عن سعادته الكبيرة بالاستقبال الحافل الذي لم يكن يتوقعه, مشيرا الى ان دبي ارض المفاجآت الجميلة. وقال: (انها المرة الثانية التي ازور فيها دبي والمرة الاولى بالنسبة لبناتي, وقد أتينا هذا العام للمشاركة في مفاجآت صيف دبي 2000, بعد ان سمعنا الكثير عنها من المحطات الفضائية العربية) . واضاف: (دبي مدينة رائعة بكل معنى الكلمة, حيث تتميز بخدماتها الفندقية الراقية ومراكز التسوق المنتشرة بين ارجائها واسعارها التنافسية وتوفر جميع وسائل الترفيه للاطفال) . واكد أنه يفضل قضاء اجازة الصيف في دبي عن غيرها من المدن نظرا للتقارب الاجتماعي والديني, مشيرا الى انه كان يتمنى لو كانت زوجته وابنته الرابعة برفقتهم الا ان التزامها بالعمل منعها من اخذ اجازة والقدوم معهم الى دبي.

تعليقات

تعليقات