فتاة مارست هوايتها في الطريق العام واصطادت عين سائق

الهواية يمكن أن تصل بالإنسان إلى مستويات عالية إذا صقلها وأحسن استخدامها وفي المقابل فإنها يمكن أن تودي به إلى السجن إذا أساء استخدامها بشكل يلحق الضرر بالأبرياء. و(خ.خ.ش) هي فتاة أودت بها هوايتها الغريبة إلى مصائب كبيرة وحبها للصيد جعلها تمارس هذه الهواية في الطريق العام واستخدمت (عين) أحد السائقين كهدف حي للتصويب من الوضع جالسا في السيارة المتحركة! وتعود وقائع القضية إلى 25 نوفمبر الماضي عندما كانت (خ.خ) وهي فتاة مواطنة تبلغ من العمر 16 عاما بصحبة إحدى صديقاتها في السيارة التي تملكها الصديقة, فقامت باخراج بندقية هوائية نحو أحد السائقين في سيارة مجاورة تسير بمحاذاة سيارتهما وأطلقت عليه طلقة واحدة أصابت بها عينه اليسرى وأحدثت بها ضررا تسبب له بعاهة مستديمة, عبارة عن خلل بالعضلة القابضة بحدقة العين اليسرى تقدر بنحو 7% وذلك حسب تقرير الطبيب الشرعي. ويقول المجني عليه انه كان يقود سيارته في الطريق وفوجئ بتجاوز سيارة له من جهة اليمين وقامت الفتاة التي تجلس في المقعد الأمامي بتصويب البندقية الهوائية تجاهه وتطلق عيارا منها وإذ بالدنيا تسود في عينه! ومن جهتها عاقبت محكمة جنح دبي المتهمة في القضية التي تعتبر الأولى من نوعها في الامارات بالحبس لمدة ستة أشهر, بعد أن وجهت لها النيابة العامة تهمة الاعتداء على سلامة الجسم المفضي إلى المرض أو العجز.

تعليقات

تعليقات