استحداث أربعة أندية بدفاع مدني دبي لتطوير اداء العاملين

استحدثت ادارة الدفاع المدني بدبي اربعة اندية في اطار سعيها لاساليب جديدة للوصول لمضامين افضل في العمل. والاندية المستحدثة هي نادي السائقين وينتسب له جميع السائقين ونادي الاطفائيين وينتسب له جميع الاطفائيين ونادي الموظفين المدنيين (دون رؤساء الوحدات) وينتسب له جميع الموظفين المدنيين ونادي الضباط. وأكد العقيد علي السيد مدير ادارة الدفاع المدني ان الدفاع المدني هو اول ادارة حكومية تتبنى هذا الاسلوب الحضاري المتمثل في اشراك العاملين بالقرار الاداري لتنفيذ المهام واضاف: ستقوم الأندية الأربعة بتوصيل مقترحات وأفكار وشكاوي المنتسبين للنوادي الى مدير الادارة ويستثنى من ذلك المسائل الشخصية بجانب العمل على تطوير الوضع المهني لكل فئة من جميع النواحي خاصة الفنية والتدريبية ومشاركة الادارة في السعي لرفع الروح المعنوية والمستوى الفكري والثقافي المتعلق بالمهنة وأيضا ابداء الرأي حول جميع ما يتعلق بالآليات والنظم والأجهزة وغيرها مما يرتبط بالعمل اليومي وخاصة ما يتعلق بالمواصفات والعيوب ومشاركة رؤساء النوادي في الاجتماعات المتعلقة بما يطرح من قبل او متصل بهم وأية مهام اخرى يجري اضافتها لمنفعة العمل وسيتم تشكيل لجنة مكونة من رئيس قسم العمليات ومدير فرع التخطيط والتطوير ومشرف برنامج التوعية والمسئول القانوني وذلك لاختيار اعضاء الاندية. وتعقد اجتماعات شهرية لكل ناد بواقع اجتماع واحد شهريا ويعقد اجتماع شهري على مستوى المركز يسبق اجتماع النادي باسبوع وترفع جميع المحاضر الى الادارة مباشرة ولا يجوز لأية جهة ادارية او قيادة حضور هذه الاجتماعات او التدخل فيها او التأثير عليها بأي شكل من الاشكال ويسمح للمجتمعين طرح أية مسألة للمناقشة ورفعها لمدير الادارة اما عن العضوية فيتم تغيير الاعضاء بنسبة لا تقل عن 50% كل ستة اشهر ولا يجوز الاشتراك في عضوية لجنة النادي لأكثر من مدتين. واشار علي السيد الى ان هذا النظام يطرح للتجربة ولأول مرة ويصب في الخطط التطويرية للعمل بالدفاع المدني وسيكون مركز الحمرية نقطة البداية لهذه الاندية, وهناك مكتب خاص لكل ناد. واضاف ان متطلبات الجودة وضعتنا امام تحدي استثمار الامكانيات البشرية والمادية بكفاءة.. واختتم تصريحاته مؤكدا ان هذا الاتجاه يجعل الادارة متواصلة مع الافراد ويرفع الروح المعنوية للموظفين. كتبت عائشة عثمان

تعليقات

تعليقات