ردهات مطار دبي لوحة فنية رائعة، 963 ألف زائر للمدينة خلال شهر يونيو الماضي

جمال بديهي تعيشه امارة دبي خلال فترة مفاجآت صيف دبي 2000 والتي تنوعت في قوالبها من مفاجآت ثلجية والتي نقلتنا الى عالم اشبه ما يكون بالاسكيمو ومفاجآت تراثية التي سترجع الجمهور الى ذكريات ماضينا العريق ومفاجآت الزهور التي حملت عبق الروائح الزاهية والالوان المدهشة لتفوح بسحرها امام الزوار ومفاجآت المأكولات العالمية التي اطلعتنا على اشهر الاطباق العالمية ومفاجآت العودة الى المدارس التي ستجلب ابتسامة العودة وفي اطار ذلك أولت العديد من الجهات والدوائر اهتماما خاصا لابراز هذه الفعاليات بالصورة المشرقة ومن بين هذه الجهات مطار دبي الدولي الذي يعتبر الواجهة الاولى لمدينة دبي. ويقدم مطار دبي العديد من التسهيلات لكل الزوار والسياح القادمين لمدينة دبي لمرافقة مفاجآتها السعيدة بصيف دبي والاستمتاع بها وتواصل الجهود في ابراز هذا الحدث عبر بوابة مطار دبي. واكتست ردهات مطار دبي بالزينة واللوحات والاضاءة التي تشع كالوهج في اروقة المطار وتحكي بالصوت والصورة لكل الزوار عن فعاليات مفاجآت صيف دبي 2000. وتعمل دائرة الطيران المدني بالتعاون مع مختلف الجهات المسئولة باضفاء رونق جميل على هذه الفعاليات حيث تم اعداد برنامج شمل كافة الخطوات حول مراسم استقبال اول عائلة تصل لمطار دبي في ايام المفاجآت المتنوعة. ويهدف مطار دبي من وراء ذلك الى ترك بصمة رائعة في ذهن كل زائر لمفاجآت دبي 2000 حتى تتكرر زياراتهم لمهرجانات دبي وتنشيط السياحة طوال العام وقد ارتفعت نسبة الزوار في شهر يونيو الماضي الى 963 الف زائر قادم لدبي مقارنة لاحصائية شهر يونيو لعام 99 والتي بلغت 159 الف مسافر أي بزيادة 12% ومن المتوقع ان يرتفع عدد الزوار خلال اغسطس الحالي حيث ان مفاجآت دبي تواصل تحقيق النمو القياسي في جذب الزوار ومن مختلف انحاء العالم.. كتبت عائشة عثمان

تعليقات

تعليقات